أفضل زيت للشعر المصبوغ والتالف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ١٧ فبراير ٢٠١٦
أفضل زيت للشعر المصبوغ والتالف

تلف الشّعر

يسبّب تلف الشّعر مشكلةً كبيرةً لدى العديد من النّاس، نظراً لكون الشّعر من أهمّ مقوّمات الجمال، فالمرأة تعتبره تاجاً لها، ومقياساً لصحّتها، ولكن قد تعود هذه العناية بالشّعر بالآثار السّلبيّة عليه.


عند استخدام المواد الكيميائيّة، وصبغ الشّعر بالصّبغات الكيميائيّة، يتأذّى الشّعر بشكلٍ كبير، ويُفقد نضارته وحيويّته، معطياً شكلاً باهتاً وغير صحّيٍّ للمرء، ممّا يدفعه إلى فقدان الثّقة بشكله ومظهره، وقد يضطرّه الأمر إلى قصّ شعره، من دون أن يعرف أن الدّواء موجودٌ في العديد من الزّيوت الطّبيعيّة، وكلّ ما عليه فعله هو إعطاء شعره المزيد من الوقت والتّغذية اللّازمة ليستعيد صحّته وحيويّته.


أفضل زيت للشّعر المصبوغ والتّالف

هناك زيوت كثيرة تستخدم للعناية بالشعر التالف والمصبوغ، ومن هذه الزيوت ما يلي:


زيت الزّيتون

استخدم زيت الزّيتون على مرّ العصور لعلاج الشّعر والعناية به، فهو غنّيٌّ بالدّهون الصّحيّة، وبفيتامين E، الّذي يساعد على علاج تكسّر الشّعر، وتقويته، ويُعطي الشّعر الرّطوبة اللازمة، ويمكن مزجه مع موادّ طبيعيّة أخرى، لزيادة الفائدة، مثل القليل من الخل، لعلاج التهابات فروة الرّأس، أو للتخّلّص من القمل، أو إضافة زيت الخروع، لمساعدة الشّعر على النّمو وزيادة طوله.


زيت جوز الهند

يعدّ زيت جوز الهند وحليبه من كنوز الطّبيعة للشّعر، فهو غنيٌّ بالأحماض الدّهنيّة اللّازمة للشّعر، لحمايته من التّكسّر والتّقصّف، وتقوية الجذور للحدّ من تلف الشّعر، ونجد العديد من شركات المستحضرات والشّامبوهات التي استعانت بفوائد زيت جوز الهند واستخدمته في مستحضراتها، نظراً لفائدته العظيمة.


زيت إكليل الجبل

يلعب زيت إكليل الجبل دوراً هامّاً في العناية بالشّعر وحمايته، لغناه بالأحماض الدّهنيّة مثل حمض الكافيك، الضّروري لتقوية جذور الشّعر ومنعها من التّساقط ومن تقصّف الأطراف.


أسباب تلف الشّعر

يختلف سبب تلف الشّعر من شخصٍ لآخر، ومن بيئةٍ لأخرى، ومن أهمّ هذه الأسباب:

  • أسباب بيئيّة، مثل التّعرّض المستمرّ لأشعّة الشّمس، وخاصّةً في وقت الظّهيرة، أو العيش في بلدٍ بأجواء جافّة.
  • أسباب صحيّة، مثل النّقص في فيتامين ما، أو سوء التغذية، أو نقص سوائل الجسم، والّذي يؤثّر سلباً على الشّعر والبشرة، ويُنصح في هذه الحالة مراجعة الطّبيب واستشارته.
  • استخدام الكيماويّات، مثل الصّبغات والكريمات، والشّامبوهات، فمن الضّروري التّخفيف قدر الإمكان من استخدامها، والاستعانة بموادّ طبيعيّة بدلاً منها، مثل صبغة الحنّاء، والصّابون النّابلسي لغسل الشّعر.
  • تعريض الشّعر للحرارة العالية باستمرار، بتصفيفه وتمليسه وكويه.


نصائح لشعرٍ صحّي

  • قصّ أطراف شعرك شهريّاً، لتتخلّص من الأطراف المتقصّفة، وتمنح شعرك القدرة على النّمو.
  • تجنّب تعريض شعرك للحرارة والمناخ الجاف، بارتداء قبّعة أثناء خروجك والشّمس حارّة.
  • اعمل حمّاماً زيتياً باستخدام أحد الزّيوت المذكورة سابقاً بشكلٍ دوري، لإعطاء شعرك التّغذية اللّازمة.