أفضل طريقة للتخلص من دهون الكبد

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
أفضل طريقة للتخلص من دهون الكبد

فقدان الوزن

أفضل طريقة للتخلص من دهون الكبد هي فقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة؛ حيث يفضّل فقدان 10٪ من كامل الوزن، وإذا ترافق فقدان الوزن مع تقليل عوامل الخطر الأخرى التي تسبب دهون الكبد، فإن فقدان 3 - 5 % من كامل الوزن قد تكون كافية، [١]وفي الحقيقة، ثبت أن فقدان الوزن يُعزز فقدان الدهون في الكبد لدى البالغين، سواء كان ذلك عن طريق إجراء تغييرات في النظام الغذائي وحده، أو الخضوع إلى عملية جراحية لفقدانه، أو ممارسة الرياضة معه جنباً إلى جنب؛ إذ بيّنت بعض الدراسات أنّ تخفيض السعرات الحرارية بمقدار 500 سعرة حرارية في اليوم يؤدي إلى فقدان ما معدله 8% من وزن الجسم وانخفاض دهون الكبد بشكلٍ كبير، وتجدر الإشارة إلى أنّ اكتساب القليل من الوزن بعدها قد لا يؤثر على دهون الكبد.[٢]


تغيير نمط الحياة

يمكن اتباع النصائح التالية؛ للتقليل من دهون الكبد:[١]

  • السيطرة على مرض السكري
  • خفض مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية؛ وذلك من خلال اتباع نظام غذائي نباتي، وممارسة الرياضة، وتناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • حماية الكبد؛ وذلك بتجنّب الأشياء التي تُسبّب ضغوطًا إضافية على الكبد، مثل شرب الكحول، كذلك إتباع الإرشادات المكتوبة على جميع الأدوية التي تُصرف دون وصفه طبية، واستشارة الطبيب قبل استخدام أيّ من العلاجات العشبية؛ فبعضها غير آمن، كما يمكن أخد المطاعيم المضادة لالتهاب الكبد الوبائي أ أو ب؛ وذلك لحماية الكبد من أيّ أضرار أخرى قد تُسببها الفيروسات.
  • ممارسة التمارين الرياضية؛ حيث يمكن فقدان الوزن الزائد، والحفاظ على الجسم، والحد من الأعراض الناتجة عن الإصابة بأمراض الكبد الدهنية من خلال ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة مدة 30 دقيقة، ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع،.[٣]


التغذية الصحية

يجدر على الأشخاص الذين يعانون من دهون الكبد تجنُّب تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والملح، والأطعمة التي تحتوي على الحبوب المُكرّرة، كالأرز الأبيض والمعكرونة، وكذلك اللحوم الغنيّة بالدهون المشبعة، مثل اللحوم البقريّة، والاستعاضة عنها بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، والبروتين، والكربوهيدرات المُعقدّة، والأطعمة التي تٌقلّل الالتهاب وتساعد الجسم على إصلاح خلاياه، كما يمكن اتباع حمية غذائيّة مُعيّنة، مثل الحمية النباتيّة أو حمية البحر الأبيض المتوسط، أو استشارة أخصائي تغذيّة لعمل حمية غذائيّةً مناسبة لحالة المصاب الصحية وذوقه في الطعام، بالإضافة إلى ذلك هناك أغذية محددة يمكنها التقليل من دهون الكبد، والتي نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الثوم؛ حيث بينّت بعض الدراسات أن مُكملات مسحوق الثوم تُقلّل وزن الجسم والدهون لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني.
  • القهوة، إذ تحتوي القهوة على حمض الكلوروجينيك، وهو مركب قوي يمتلك خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات، كما يُقلّل من مستويات الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم، ويقي من الإصابة بأمراض الكبد الدهنية غير الكحوليّة .
  • الشاي؛ حيث تُشير بعض الأبحاث الحديثة أنّ الشاي الأخضر قد يُقلّل نسبة الدهون في الجسم والدم، وقد يعود ذلك لاحتواءه على نسبٍ عالية من مضادات الأكسدة.
  • الجوز؛ حيث بيّنت بعض التقارير أنّ تناول الجوز أدى إلى تحسين وظائف الكبد لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • الأفوكادو، الذي يُعدّ غنيّاً بالدهون الصحية، والألياف القابلة للذوبان في الماء، ومضادات الالتهاب، التي تُقلل من مستويات السكر في الدم والتأكسد في الجسم.
  • الصويا أو بروتين مصل اللبن (بالإنجليزية: Whey protein)، والتي يمكنها أن تُعيد توازن الكربوهيدرات البسيطة، وتُقلّل مستويات السكر في الدم، وتحافظ على كتلة العضلات، وبشكل عام تُقلّل الوزن .
  • البروكلي.
  • أحماض الأوميغا 3 الدهنية الموجودة كمكملات غذائية أو في الأسماك، كالسردين والسلمون؛ حيث أثبتت الدراسات فعاليّة هذه الأحماض الدهنية في مكافحة دهون الكبد وخفضها.[٢]
  • مستخلص الخرفيش (بالإنجليزيّة: Milk Thistle)، وهي عشبة تمتلك خصائص تحمي الكبد؛ إذ بيّنت بعض الدراسات أنّ تناول مكملات مستخلص الخرفيش وحده أو مع فيتامين ه يمكن أن يُقلّل من التهاب وتلف الكبد الناجم عن مرض الكبد الدهني غير الكحولي.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Nonalcoholic fatty liver disease", www.mayoclinic.org,07-03-2018، Retrieved 03-04-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Franziska Spritzler (29-11-2016), "Fatty Liver: What It Is, and How to Get Rid of It"، www.healthline.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jon Johnson (20-11-2017), "What to eat for a fatty liver"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.