أفضل علاج لألم الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
أفضل علاج لألم الظهر

العلاجات الدوائية

هناك العديد من العلاجات الدوائية المختلفة التي تساعد على التخفيف من ألم الظهر، وقد يختلف الدواء المناسب باختلاف حالة الشخص، وفي ما يأتي بيان لبعض هذه الأدوية:[١]

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: قد يساعد استخدام أحد أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs) واختصاراً NSAIDs على التخفيف من ألم الظهر الحاد، وتجدر الإشارة إلى ضرورة اتّباع إرشادات الطبيب حول مدّة استخدام هذه الأدوية والجرعة المناسبة لها، لما قد يكون لها من آثار جانبيّة على صحة الشخص، ومن هذه الأدوية الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • مرخيات العضلات: (بالإنجليزية: Muscle relaxant) قد يصف الطبيب هذه الأدوية في حال عدم نجاح مسكنات الألم في التخفيف من ألم الظهر.
  • أشباه الأفيونيات: (بالإنجليزية: Opioids) قد يصف الطبيب أحد أنواع أشباه الأفيونيات مثل دواء الأوكسيكودون (بالإنجليزية: Oxycodone) ودواء الهيدروكودون (بالإنجليزية: Hydrocodone) لفترة قصيرة للتخفيف من ألم الظهر في بعض الحالات.
  • مضادّات الاكتئاب: (بالإنجليزية: Antidepressants) في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض أنواع مضادّات الاكتئاب للمساعدة على تخفيف ألم الظهر المزمن، بغض النظر عن تأثير هذه الأدوية المضادّ للاكتئاب.
  • حُقن الكورتيزون: (بالإنجليزية: Cortisone) في حال عدم نجاح الطرق السابقة في التخفيف من ألم الظهر قد يلجأ الطبيب إلى حَقن الشخص المصاب بدواء الكورتيزون في حيز فوق الجافية (بالإنجليزية: Epidural space) حول الحبل الشوكيّ، ممّا يساعد على التخفيف من الالتهاب والألم في المنطقة.


العلاجات المنزلية

هناك العديد من العلاجات المنزليّة التي يمكن اتّباعها للمساعدة على التخفيف من ألم الظهر، ومنها ما يأتي:[٢]

  • وضع الكمّادات الدافئة والباردة: للمساعدة على التخفيف من الألم والالتهاب في الظهر.
  • ممارسة الرياضة: خاصة التمارين الرياضيّة التي تزيد من قوة عضلات الظهر والبطن وذلك تحت إشراف المعالج الفيزيائيّ المختص.
  • استخدام الزيوت العطريّة: مثل: زيت اللافندر (بالإنجليزية: Lavender) والمراهم التي تحتوي على مادّة الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) المستخرجة من الفلفل.
  • الاستحمام بالماء الدافئ: وإضافة كبريتات المغنسيوم والتي تُعرَف بالملح الإنجليزي (بالإنجليزية: Epsom salt) إلى ماء الاستحمام للمساعدة على تخفيف الألم.


العلاجات الجراحية

في بعض الحالات النادرة قد يحتاج الشخص إلى الخضوع لإحدى العمليّات الجراحيّة في الظهر لعلاج مسبّب الألم، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • استئصال القرص: (بالإنجليزية: Discectomy) يزيل الطبيب خلال هذه العمليّة جزءاً من القرص للتخفيف من الضغط على العصب.
  • استئصال جزئيّ للفقرة: قد يزيل الطبيب جزءاً من إحدى فقرات العمود الفقريّ في حال تسبّبها بالضغط على الحبل الشوكيّ والأعصاب.
  • دمج الفقرات: يقوم الطبيب خلال هذه العمليّة بدمج فقرتين من الظهر معاً للتخفيف من مشكلة ألم الظهر.
  • زراعة القرص الصناعيّ: يستعيض الطبيب خلال هذه العمليّة عن القرص المتضرّر بقرص صناعيّ لمنع الاحتكاك بين الفقرات.


المراجع

  1. "Back pain", www.mayoclinic.org,4-8-2018، Retrieved 9-2-2019. Edited.
  2. Verneda Lights, Marijane Leonard, "What Is Back Pain"، www.healthline.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (23-2-2017), "What is causing this pain in my back"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.