أفضل علاج لوجع الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
أفضل علاج لوجع الظهر

العلاجات الطبيعية

هناك العديد من العلاجات الطبيعيّة والنصائح المختلفة التي يمكن اتّباعها للتخفيف من وجع الظهر، وفي ما يأتي بيان لبعض منها:[١][٢]

  • التمارين الرياضية: تساهم ممارسة التمارين الرياضيّة الخفيفة مثل: المشي واليوغا في زيادة قوة عضلات الظهر والتخفيف من الألم، بالإضافة إلى دور التمارين الرياضيّة في تحفيز إفراز مركب الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphin) في الدماغ، وهو أحد مسكنات الألم الطبيعيّة في الجسم.
  • الكمّادات: تخفف الكمّادات الباردة والحارة من الألم والالتهابات المصاحبة لوجع الظهر، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب وضع الثلج بشكلٍ مباشر على الجلد فوق منطقة الوجع، إذ تجدر تغطية الثلج بقطعة قماش، وتجنّب استخدام الكمّادات الحارة جداً أيضاً.
  • الزيوت العطرية: هناك بعض الزيوت العطريّة التي قد تساهم في التخفيف من وجع الظهر مثل: زيت اللافندر (بالإنجليزية: Lavender oil)، بالإضافة إلى إمكانيّة استخدام المراهم التي تحتوي على مادّة الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) المستخرجة من الفلفل الحار للتخفيف من الألم.
  • الاستحمام بالماء الساخن: يساهم الاستحمام بالماء الساخن في التخفيف من ألم عضلات الظهر، بالإضافة إلى إمكانيّة إضافة ما يُعرَف بالملح الإنجليزي (بالإنجليزية: Epsom Salt) أو كبريتات المغنيسيوم إلى حوض الاستحمام لدوره في التخفيف من الألم أيضاً.
  • النوم الكافي: بالإضافة إلى ضرورة الحصول على عدد ساعات كافية من النوم، يجب الحرص على اتّخاذ وضعية مريحة وصحيّة أثناء النوم.
  • الاسترخاء: هناك العديد من الطرق المختلفة التي تساعد على الاسترخاء مثل: التنفّس العميق والتأمل (بالإنجليزية: Meditation)، فالاسترخاء يخفف من التوتر ووجع الظهر.


العلاجات الدوائية

قد يصف الطبيب أحد أنواع الأدوية التي قد تساهم في التخلّص من مشكلة ألم الظهر وذلك اعتماداً على نوع وجع الظهر، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٣]

  • مسكنات الألم: يمكن اللجوء إلى تناول أحد مسكنات الألم مثل: دواء نابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen) ودواء آيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، مع ضرورة تجنّب استخدام هذه الأدوية لفترات طويلة دون استشارة الطبيب، وتجدر الإشارة إلى توفر بعض مسكنات الألم على شكل كريمات ومراهم موضعيّة، كما قد يحتاج الطبيب إلى وصف بعض أنواع أشباه الأفيونيات (بالإنجليزية: Opioids) لفترة قصيرة.
  • مرخيات العضلات: قد يلجأ الطبيب إلى وصف أحد مرخيات العضلات (بالإنجليزية: Muscle relaxant) في الحالات التي لا تستجيب لمسكنات الألم.
  • مضادّات الاكتئاب: قد يصف الطبيب في بعض الحالات دواء الأميتريبتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline) التابع لمجموعة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (بالإنجليزية: Tricyclic antidepressant) لدوره في التخفيف من الألم.
  • الكورتيزون: في حال عدم نجاح طرق العلاج السابقة قد يلجأ الطبيب إلى وصف إبرة كورتيزون (بالإنجليزية: Cortisone) وذلك للتخفيف من الالتهاب والألم.


العلاجات الجراحية

قد تتطلّب بعض حالات وجع الظهر إجراء عمل جراحيّ بعد استشارة الطبيب، ويتم اللجوء إلى الجراحة للتخلّص من الوجع خاصة في حال مصاحبته لضعف في العضلات مثل: الحالات التي تكون ناجمة عن التضيق الشوكيّ (بالإنجليزية: Spinal stenosis) والانزلاق الغضروفيّ والتي لم تستجب لطرق العلاج الأخرى.[٣]


المراجع

  1. Jennifer Berry, "Home remedies for fast back pain relief"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. erneda Lights, Marijane Leonard, "What Is Back Pain"، www.healthline.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Back pain", www.mayoclinic.org,4-8-2019، Retrieved 16-2-2019. Edited.