أقل عدد ركعات في صلاة التراويح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ٢٦ يناير ٢٠١٦
أقل عدد ركعات في صلاة التراويح

صلاة التراويح

صلاة التراويح هي الصلاة التي تصلى في ليالي رمضان وتعرف بقيام رمضان، وهي سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام، وقد ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يُرغّب في قيام رمضان وقد صلاها في جماعة.


التراويح جمع ترويحة وسميت بهذا الاسم لأن المسلمين أول ما اجتمعوا عليها كانوا يستريحون بين كل تسليمتين وهي صلاة ترقى بروحانيات المؤمن، وتغيظ الشيطان وحزبه.


وقت صلاة التراويح

يمتد وقت صلاة التراويح من بعد صلاة العشاء إلى قبيل الفجر، أما الوتر فيجوز أن يوتر المصلي في أول الليل ويجوز له في آخره والأفضل أن يكون آخر الليل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً" متفق عليه، أمّا إذا أوتر العبد أول الليل ثم تيسّر له القيام آخر الليل فلا يعيد الوتر مرة أُخرى لقوله صلى الله عليه وسلم "لا وتران في ليلة "رواه الترمذي.


أقل عدد ركعات لصلاة التراويح

لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم عدد محدد لعدد ركعات صلاة التراويح، إلا أنه كان يصلي إحدى عشرة ركعة كما بينت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حيث سُئلت عن كيفية صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم في رمضان فقالت: " ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً " (متفق عليه)، وهذا الفعل لا يدّل على وجوب هذا العدد، وصلاة التروايح هي قيام الليل في رمضان وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على التوسعة في صلاة الليل وعدم تحديد ركعات معينة، وأنّ السنة أن يصلي المؤمن مثنى مثنى يسلم من كل اثنتين، عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشى أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى"، وهكذا كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل مثنى مثنى ثم يوتر بواحدة، وقد بيّن الشيخ ابن تيمية أنه يجوز الزيادة فقد قال: " له أن يصلي عشرين ركعة كما هو مشهور من مذهب أحمد والشافعي، وله أن يصلي ست وثلاثين كما في مذهب مالك، وله أن يصلي إحدى عشرة ركعة وثلاث عشرة ركعة".


صلاة التراويح في ليالي رمضان سنة لحديث عائشة أنّها قالت: " صلى رسول الله في المسجد فصّلى بصلاته ناس كثير، ثم ّصلى من القابلة فكثروا ثمّ اجتمعوا من الليلة الثالثة فلم يخرج إليهم فلما أصبح قال: قد رأيت صنيعكم فما يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم وذلك في رمضان " (متفق عليه).


يجوز للنساء حضور التراويح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله" (رواه البخاري والترمذي)، ولكن بشرط أن تكون المرأة محجبة ومتسترة ولا تضع الطيب ولا الزينة ولا تخضع بالقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد معنا العشاء الآخرة" (رواه مسلم).


فضل صلاة التراويح

  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُرغّب في صلاة التراويح عن إبن هريرة قال: قال رسول لله صلى الله عليه وسلم: " من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" (متفق عليه).
  • قيام رمضان من أعظم العبادات التي يتقرب بها المؤمن إلى الله سبحانه وتعالى في شهر مضان.
  • صلاة التراويح سنة من سنن الرسول وهي قيام الليل، روى الترمذي عن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " صححه الألباني، لذلك ينبغي الحرص على قيام رمضان في جماعة والبقاء مع الإمام حتى يتم الصلاة وبذلك يفوز المصّلي بثواب قيام ليلة كاملة وإن لم يكن يقم إلا وقتاً يسيراً من الليل، والله ذو الفضل العظيم.