أكل البيض النيئ

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
أكل البيض النيئ

أضرار أكل البيض النيئ

قد يستخدم بعض الرياضيين البيض النيئ لزيادة استهلاكهم للبروتين، بالإضافة إلى كونه غنيّاً بالعديد من الفيتامينات، كفيتامين هـ، وفيتامين أ، وفيتامين ب12، وفيتامين ب5، وفيتامين ب2، بالإضافة إلى الكولين، والعديد من مضادات الأكسدة، وفي الحقيقة فإنّ تناول البيض النيئ يُعدّ ضارّاً، وذلك لاحتوائه على بكتيريا ضارّة تُسمّى السلمونيلا، ويجدر الذكر أنّ امتصاص البروتين من البيض المطبوخ يكون بنسبة 90%، حين إنّ امتصاصه من البيض النيئ لا يتعدّى نسبة 50%، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ البيض النيئ يحتوي على بروتين يُسمّى الأفيدين (بالإنجليزية: Avidin)، والذي يرتبط بفيتامين ب3 الموجود في البيض ويمنع امتصاصه في الجسم، أمّا عند طبخ البيض فإنّ هذا البروتين يُثبَّط ولا يتداخل مع امتصاص أيٍّ من العناصر الغذائية، وبعبارة أخرى يمكن القول إنّ القيمة الغذائية للبيض النيئ والمطبوخ متشابهة، إلّا أنّ امتصاص العناصر الغذائية من البيض المطبوخ أفضل من امتصاصها من البيض النيئ.[١][٢]


الطريقة الصحيحة لاختيار البيض وتخزينه

هناك بعض النصائح التي يمكن اتّباعها لضمان المحافظة على البيض، ووقايته من التلوث أو الفساد، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • اختيار البيض المُبستر؛ إذ إنّه يتعرض للمعالجة الحراريّة التي تساعد على التخلص من بكتيريا السلمونيلا.
  • شراء البيض من الأماكن التي تحتفظ بالبيض مُبرّداً، وحفظه في الثلاجة في المنزل، وذلك لأنّ البكتيريا الموجودة فيه تتكاثر على درجة حرارة الغرفة.
  • عدم وضع البيض في باب الثلّاجة، فمن الأفضل تركه في عبوته، ووضعه في أبرد بُقعة في الثلاجة.
  • استهلاك البيض خلال فترةٍ تتراوح بين أسبوعين إلى 5 أسابيع من شرائه.
  • حفظ البيض المسلوق في الثلاجة في حال عدم تناوله مدّةً تصل إلى أسبوع.


القيمة الغذائيّة للبيض النيئ

يحتوي البيض -سواءً كان نيئاً أو مطبوخاً- على العديد من العديد من العناصر الغذائيّة المفيدة للجسم، كالدهون المُفيدة، والبروتين عالي الجودة، والفيتامينات، والمعادن ومُضادات الأكسدة،[٣] ويوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في بيضةٍ نيئةٍ كبيرة الحجم تزن 50 غراماً:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 72 سعرة حرارية
البروتين 6.28 غرامات
الدهون 4.75 غرامات
فيتامين أ 270 وحدة دولية
فيتامين ب2 0.229 مليغرام
فيتامين ب6 0.085 مليغرام
فيتامين ب12 0.45 ميكروغرام
الفسفور 99 مليغراماً
البوتاسيوم 69 مليغراماً
الفولات 24 ميكروغراماً


المراجع

  1. Stella Katsipoutis (03-11-2017), "Should you really be eating raw eggs?"، www.health24.com, Retrieved 16-03-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Elaine Magee (23-03-2007), "Egg Safety Tips, Recipes, and Eggcetera"، www.webmd.com, Retrieved 16-03-2019. Edited.
  3. Hrefna Palsdottir (23-07-2016), "Is Eating Raw Eggs Safe and Healthy?"، www.healthline.com, Retrieved 16-03-2019. Edited.
  4. "Basic Report: 01123, Egg, whole, raw, fresh", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 25-03-2019. Edited.