أمراض الغدة النخامية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أمراض الغدة النخامية

قصور الغدة النخامية

تقع الغدة النخامية في قاعدة الدماغ، وهي مسؤولة عن إفراز مجموعة من الهرمونات التي تُحفّز غدداً أخرى في الجسم لأداء العديد من الوظائف، وتتحكم منطقة تُعرف بمنطقة تحت المهاد في الدماغ بأداء الغدة النخامية وإنتاجها لهرموناتها، ويمكن أن تتعرض الغدة النخامية لعدد من المشاكل والاضطرابات الصحية، منها ما يُعرف بقصور الغدة النخامية (بالإنجليزية: Hypopituitarism)، وتُعرّف هذه الحالة بأنّها قلة إفراز الغدة النخامية لواحد أو أكثر من هرموناتها، وهذا ما يؤدي إلى عدم أداء الغدة النخامية لوظائفها على الوجه المطلوب، إضافة إلى تأثر الأعضاء والغدد التي يتحكم بها هذا الهرمون بذلك، ويُعزى سبب حدوث هذه الحالة في العادة إلى إصابة الغدة النخامية أو منطقة تحت المهاد باضطرابٍ ما.[١]


أورام الغدة النخامية

تُمثل أورام الغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary tumors) نمواً غير طبيعيّ في الغدة النخامية، وعلى الرغم من احتمالية أن يكون هذا النمو حميداً أو خبيثاً، إلا أنّه عادة ما يكون حميداً، ويجدر الذكر أنّ أورام الغدة النخامية قد تُسفر عن فرط إنتاج الغدة النخامية لهرموناتها في بعض الحالات، في حين تتسبب بنقص كمية هرموناتها في حالات أخرى، وعلى أية حال فإنّ هناك عدد من الخيارات العلاجية التي يمكن اللجوء إليها للسيطرة على مشكلة أورام الغدة النخامية، منها: العلاج بالمراقبة لانتظار ما تؤول إليه الحالة في بعض الأحيان، ومنها التدخل الجراحي الذي يُعنى باستئصال الورم من الغدة النخامية.[٢]


أمراض الغدة النخامية الأخرى

إضافة إلى ما سبق، هناك العديد من الأمراض التي قد تصيب الغدة النخامية، مثل:[٣]

  • نقص هرمون النمو: (بالإنجليزية: Growth hormone deficiency)، وتتسبب هذه الحالة بتأخر نمو الأطفال والشعور بالضعف لدى البالغين.
  • فرط برولاكتين الدم: (بالإنجليزية: Hyperprolactinemia)، وعادة ما تحدث هذه الحالة نتيجة وجود ورم في الغدة النخامية يُعرقل انتظام إفراز هرمون البرولاكتين أو يُفرزه مباشرة.
  • متلازمة السرجِ الخالي (بالإنجليزية: Empty sella syndrome)، يُطلق مصطلح السرج على منطقة في الدماغ تحفظ الغدة النخامية في موضعها، ويُغطّي الغدة النخامية غشاء في هذه المنطقة، وفي حال حدوث ثقب في هذا الغشاء فإنّ السائل الشوكي يضغط على الغدة النخامية مُظهراً أنّ السرج خالٍ عند إجراء التصوير الطبيّ.
  • الورم القحفي البلعومي (بالإنجليزية: Craniopharyngioma)، وعادة ما يكون ورماً حميداً، إلا أنّه يتسبب بقصور الغدة النخامية إضافة إلى مشاكل أخرى.


المراجع

  1. "Hypopituitary", www.webmd.com, Retrieved March 27, 2019. Edited.
  2. "Pituitary tumors", www.mayoclinic.org, Retrieved March 27, 2019. Edited.
  3. "Pituitary Disorders", labtestsonline.org, Retrieved March 27, 2019. Edited.