أمراض الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٥ يوليو ٢٠١٥
أمراض الكبد

الكبد

تعتبر الكبد من أكبر الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان وتقع في الجهة اليمنى أعلى البطن، ولها أهميّة كبيرة نظراً لوظائفها المتعدّدة مثل قيامها بتحويل الغذاء إلى الطّاقة، بالإضافة إلى تخليص الجسم من السّموم المتواجدة بالدّم، وتصنيع المادّة الصّفراء، وهي السّائل الأخضر المائل إلى الصّفار والذي يساعد في عمليّة الهضم، وتقسم الكبد إلى فصّين يسمّيان بالفصّ الأيمن والفصّ الأيسر، وتوجد أمراض عديدة تصيب الكبد كفيروسات التهاب الكبد (A، B، C)، أو كالأمراض النّاتجة عن السّموم وبعض الأدوية، بالإضافة إلى تناول الكحول.


الأعراض العامّة لأمراض الكبد

تتشابه أغلب أعراض أمراض الكبد، وهناك عرض رئيسيّ ينتج عن جميع أمراض الكبد ألا وهو اليرقان، وهو اصفرار العينين والجلد، وذلك نتيجة تكدّس مادّة صفراء تسمّى بالبيليروبين، ومن الأعراض الأخرى ألم البطن، ونقص الشّهيّة، وحدوث قيء وغثيان، وإخراج البول بالّلون الغامق والبراز بالّلون الباهت، والتّعب الشّديد، والنّقص في الوزن، والحمّى والإسهال، وألم المفاصل، ونقص الرّغبة الجنسيّة وغيرها.


الأمراض التي تصيب الكبد

التهاب الكبد

وهو حالة مرضيّة تصيب الكبد بسبب فايروس، مثل فايروس التهاب الكبد a، وفايروس التهاب الكبد c، وفايروس التهاب الكبد b، ممّا يؤدّي إلى حدوث تورّمات في الكبد، من الممكن أن تتطوّر لتسبّب تلف الكبد وذلك في حال لم يتمّ العلاج بأسرع وقت، وهذه الفايروسات يمكن أن تنتقل بإحدى الطّرق التّالية:
  • تلامس مباشر مع دم أو سوائل شخص مريض بهذا المرض.
  • انتقال المرض من الأمّ المصابة بالعدوى إلى الطّفل خلال الولادة.
  • العلاقات الجنسيّة.
  • ماء وطعام ملوّثان ببراز.
  • الإبر غير المعقّمة.


ترسّب الأصبغة الدّمويّة

وهو مرض ناتج عن ترسّب كميّة كبيرة من الحديد داخل الجسم، ويسمّى أيضاً بالتّحميل المفرط للحديد، والحديد من العناصر المفيدة للجسم ويوجد بكمّيّات كبيرة في الّلحوم الحمراء والحبوب المضاف إليها الحديد، وهذا المرض ينتج عنه امتصاص وتخزين كميّات كبيرة من الحديد زيادةً عن حاجة الجسم، وهذا المرض خطير جدّاً فقد يسبّب توقّف للكبد أو البنكرياس أو القلب وهي الأعضاء التي يتخزّن بها الحديد الزّائد عن حاجة الجسم)، وقد يتطوّر ليحدث تشمّع في الكبد أو سرطان أو فشل كبديّ.


سرطان الكبد

يبدأ بالخلايا والتي تعدّ الوحدة البنائية في الجسم، فمن الطّبيعيّ أنّ الجسم يقوم بتصنيع خلايا جديدة عند الحاجة لتعويض الخلايا التّالفة أو الميّتة، وهذه العمليّة قد تسير باتّجاه خاطىء ينتج عنها ورم سرطانيّ نتيجة وجود الخلايا السّرطانية القابلة للانتشار بسرعة عبر الأقنية الّلمفيّة والأوعية الدّمويّة، والسّبب الرّئيسيّ في حدوث هذا السّرطان إمّا بسبب التهاب الكبد c أو b.


أمراض أخرى

  • تندّب الكبد.
  • مرض الكبد الكحوليّ النّاتج عن شرب الكحول.
  • الفشل الكلوّي.
  • الكبد الدّهنيّ غير الكحوليّ النّاتج عن تراكم الدّهون في الكبد.