أنواع الأشجار وأسماؤها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٦ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
أنواع الأشجار وأسماؤها

فوائد الأشجار

توجد العديد من الأشجار التي استخدمها الإنسان في خدمة مصالحه، سواءً أكانت باتخاذها للزينة، أو لعلاج الأمراض المختلفة، أو كمصدرٍ غذائي للإنسان، أو استعملها في صنع المستحضرات الطبية والتجميلية، ولا تقتصر فوائدها للإنسان فقط وإنما للكائنات الحية الأخرى؛ كالحيوانات، والطيور فتُعتبر الأشجار مصدراً غذائيّاً للحيوانات والطيور، ومكاناً أماناً للاختباء من الأعداء، أو استخدامها كبيوتٍ لها، وسنذكر في هذا المقال عدداً من الأشجار المفيدة التي يبلغ عددها في العالم حوالي 3 تريليون شجرة، وهي في تناقص بسبب النشاطات البشريّة المختلفة.[١]


أنواع الأشجار وأسماؤها

الأشجار متعددو وكثيرة ولا حصر لها منها :[٢][٣]

  • شجر السواك(الأراك): هو نبات من فصيلة الأراك، ينمو في المناطق الحارّة، ويتركز في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من صحراء مصر، ووادي في مكة المكرمة مذكور في السنة النبويّة الشريفة، وله عدد من الفوائد منها؛ معطرٌ للفم، ويقوي الأسنان.
  • شجرة الريحان (الآس): تُعتبر من الأشجار دائمة الخضرة ذات رائحةٍ عطريّةٍ، زهورها بيضاء تتفتح في شهر أيار، ويكتمل نموها ونضجها في فصل الخريف، توجد في بلاد حوض المتوسط، وكورسيكا، وتعدد فوائدها حيث كانت تُستعمل قديماً في عمل الأكاليل التي تقدم في الحفلات، والأعراس، والاحتفال ببعض الطقوس الدينيّة، ويُستخدم خشبها كنوع من البخور، ويستعمل البعض أزهارها في استخلاص ماء الملاح الذي يفيد في العناية بالأمور التي تخص البشرة.
  • الأقحوان: يطلق عليها ابنة الشمس، أو شجرة القطن، أو البتولة، أو شجر الحكمة، توجد في المناطق الاستوائية تحت درجات الحرارة العالية، ذات زهرة بيضاء من الوسط يحيط بها وريقات صفراء، كانت تستعمل قديماً في علاج بعض الأمراض الأنثوية، ومعالجة الحمى، والاستطباب من بعض الجروح.
  • شجرة البلسم: تتركز في المناطق ذات درجات الحرارة العالية، ذات عصارةٍ راتنجية بسيقانها وفروعها.
  • شجرة زهرة البهار: يوجد هذا النوع من الشجر في شبه الجزيرة العربيّة، تتميز بلونها الأصفر، ورائحتها الزكيّة.
  • شجرة البنفسج: من النباتات العطريّة التي تتميز بلونها الأبيض، أو الذي يميل إلى الحمرة حسب نوعه.
  • شجرة البيلسان: من الأشجار التي تُستخدم في أغراض الزينة، وتُستعمل في صناعة المستحضرات، وفي صناعة دهن العطر، توجد في سويسرا، وإيطاليا الشماليّة.
  • شجرة التفاح: يعود أصلها إلى الفصيلة الورديّة، وفوائدها متعددة للجسم ومنها؛ تحتوي على مواد ضروريّة للجسم مثل؛ الكالسيوم ، والسكروز، والحديد، والبوتاسيوم، وفيتامين ج وب، والجلوكوز.
  • شجرة التوت: تنتمي للقراصيّات، ولها لونان الأبيض والأسود، ذات طعمٍ لذيذٍ، تؤكل طازجةً، أو معلبةً، أو يُصنع منها المربى والعصائر.

وهناك عدد من الأشجار الأخرى كالتين، والجلبان، والجوز، والحور، وحبة البركة، والخل، والخزامى، والخيزران، والخوخ، والدردار، والدفلى، والسمسم، والزيتون، والسوسن، والسنديان، والصبار، والصفصاف، والصندل، والعناب، والكادى، واللوز، والموز، والماتى، والينبوت، والرمان، والبرتقال، والسرو، والصنوبر، والعرعر، والبلوط، والزان، والكستناء، والقيقب، والتنوب، والفستق، والكرز، واللوز، والبندق، والبلوط، والدلب، والأرز، والجوافة، والكافور، والعناب، والعنب، والمانجا والفستق.


فيديو عن أنواع الأشجار

للتعرف على المزيد شاهد الفيديو


المراجع

  1. "Benefits of Trees", www.treesaregood.org, Retrieved 2/9/2018. Edited.
  2. Dennis Venema (19/7/2013), "Evolution Basics: Species Trees, Gene Trees and Incomplete Lineage Sorting"، biologos.org, Retrieved 2/9/2018. Edited.
  3. "The Inference of Gene Trees with Species Trees ", academic.oup.com, Retrieved 2/9/2018. Edited.