أنواع الأغذية

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٤٢ ، ٨ يناير ٢٠١٦
أنواع الأغذية

الإنسان والغذاء

حتى ينمو الإنسان ويكبر ويتمتع بحياة صحية وسليمة يحتاج إلى الغذاء، والذي يكون مختلف المصدر فإمّا أن يكون حيوانيّاً أو نباتيّاً، إضافةً إلى اتّباع ذلك بالماء والأملاح المعدنية الضرورية، فجميع هذه العناصر تعمل معاً حتّى تمكن الجسم من القيام بوظائفه الحيويّة وأنشطته المختلفة، ويحصل على هذا كلّه من خلال ما يسمّى بالوجبة الغذائية، وتكون عبارة عن كميّة معيّنة من الأطعمة والأغذية التي يحصل عليها الإنسان بمقدار ثلاث مرات يومياً بشكل عام؛ لذلك يجب أن تحتوي الوجبة على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من فيتامينات، ومعادن، وبروتينات وغيرها، وأن تكون هذه الكمية متناسبة مع النشاط الذي يقوم به الشخص؛ لأنّ الجسم كلّما بذل جهداً أكبر كلّما احتاج إلى كميّة أكبر من الغذاء.


أنواع الأغذية

تقسم الأغذية التي يتناولها الإنسان إلى ثلاثة أنواع، وتضمّ ما يلي:


أغذية النمو

هي عناصر للنموّ والبناء وتضمّ ما يلي:

  • الزلاليّات النباتيّة: والتي تضم الحمص، والفول، والعدس، واللوبيا وغيرها.
  • الزلاليّات الحيوانيّة: وتشمل اللحوم الحمراء والبيضاء، والحليب، ومشتقاته ما عدا الزبدة، إضافةً للبيض.


أغذية الطاقة

هي عناصر تمدّ الجسم بالطاقة، وتضمّ ما يلي:

  • الأغذية السكّرية كالعسل والسكر.
  • الأغذية النشوية كالخبز والأرز.
  • الأغذية الدهنية كالزبدة والزيوت النباتية إضافةً للشحوم.


أغذية الوقاية

هي عناصر للوقاية وحماية الجسم من الأمراض والمشاكل الصحيّة، وتضمّ ما يلي:

  • الفيتامينات كالخضار والفواكه الطازجة وكذلك المطبوخة.
  • الأملاح المعدنية الموجودة في ملح الطعام.
وحتّى تكون الوجبة صحيّة وسليمة يجب أن تحتوي الأنواع الثلاثة السابقة.


عادات غذائية حسنة

لا يتوقف أمر الاستفادة من الأغذية المتناولة على نوعية هذه الأغذية أو حتّى كميّاتها، بل يجب أن تشمل العادات المتبعة أثناء تناولها، وتضمّ ما يلي:

  • طريقة تناول الطعام: فينصح دائماً بأن يكون تناول الطعام بشكل بطيء حتّى تستطيع المعدة هضم الطعام أولاً بأول وبسهولة، كما يجب مراعاة قواعد النظافة المتعلقة بالشخص نفسه وبالمائدة وبالمطبخ وبالأطعمة.
  • أوقات تناول الطعام: ليس من الصحيح أن يتم تناول الطعام في أي ساعة من النهار وتحديداً فيما يتعلق بالأطفال، فمثلاً يجب الحفاظ على تناول وجبة الإفطار، وأن تكون وجبة الغداء في وقتها، وفي الليل يجب أن تكون الأطعمة المتناولة خفيفة.
  • الأسنان: فيجب الحفاظ على نظافة الفم والأسنان بغسلهم يومياً مرتين على الأقل، لأنّ تراكم بقايا الطعام في الفم يؤدّي إلى التسبب بمشاكل للأسنان وللجهاز الهضمي ومن ثم للجسم ككل.
  • المشروبات: لا يكفي فقط تناول الطعام فيجب شرب الماء والسوائل بشكل يكفي للجسم؛ لأنّ الماء يحافظ على رطوبة الجسم ويساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه مثل هضم الطعام، والابتعاد من ناحية أخرى عن المشروبات الغازية.