أول صلاة فرضت في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
أول صلاة فرضت في الإسلام

الصلاة في الإسلام

قال تعالى: "وأقيموا الصلاة وأتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين"، وعن عبدالله بن عمرو بن العاص بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال: "مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرّقوا بينهم في المضاجع".


تعتبر الصلاة في الإسلام الركن الثاني من أركان الإسلام، وتعتبر عمود الدين، وحكمها فرض على كل مسلم بالغ عاقل (ذكر وأنثى)، وأول صلاة فرضت في الإسلام هي صلاة الظهر، وسميت بهذا الاسم؛ لأنّها أول صلاة ظهرت في الإسلام وذلك أثناء حادثة الإسراء والمعراج.


فرضت الصلاة على المسلمين أثناء حادثة الإسراء والمعراج، خمس مرات يومياً على كل مسلم بالغ عاقل خالٍ من أي أعذار تمنعه من أداء الصلاة، وهي صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، بالإضافة إلى صلوات قد سنّت كصلاة العيدين وصلاة الجنازة وصلاة الاستسقاء وصلاة الكسوف.


الصلاة أول عبادة يحاسب عليها المسلم من بين العبادات المفروضة عليه، قال أنس بن مالك: "فرضت الصلاة على النبي ليلة أسرى به خمسين صلاة ثم نقصت حتى جعلت خمساً، ثم نودي يامحمد إنّه لا يبدل القول لدي، وإنّ لك بهذه الخميس خمسين".


أركان الصلاة في الإسلام

  • النية.
  • تكبيرة الإحرام: قول الله أكبر بحيث يسمع المصلي نفسه.
  • أداء الفرض.
  • قراءة سورة الفاتحة في كل ركعة من ركعات الفرض والسنة، مع قراءة ما تيسّر من القرآن الكريم بعد سورة الفاتحة في الفرض.
  • الركوع المطمئن.
  • الرفع من الركوع.
  • الاعتدال في القيام.
  • السجود.
  • الجلوس بين السجدتين.
  • السلام.


كيفية صلاة الظهر

أوّل صلاة فرضت في الإسلام هي صلاة الظهر، بدليل: روى النسائي (526) عن جَابِر بْن عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما قَالَ: جَاءَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ زَالَتْ الشَّمْسُ فَقَالَ: قُمْ يَا مُحَمَّدُ فَصَلِّ الظُّهْرَ حِينَ مَالَتْ الشَّمْسُ، ثُمَّ مَكَثَ حَتَّى إِذَا كَانَ فَيْءُ الرَّجُلِ مِثْلَهُ جَاءَهُ لِلْعَصْرِ فَقَالَ: قُمْ يَا مُحَمَّدُ فَصَلِّ الْعَصْرَ. ثُمَّ مَكَثَ حَتَّى إِذَا غَابَتْ الشَّمْسُ جَاءَهُ فَقَالَ: قُمْ فَصَلِّ الْمَغْرِبَ. فَقَامَ فَصَلَّاهَا حِينَ غَابَتْ الشَّمْسُ سَوَاءً ، ثُمَّ مَكَثَ حَتَّى إِذَا ذَهَبَ الشَّفَقُ جَاءَهُ فَقَالَ: قُمْ فَصَلِّ الْعِشَاءَ . فَقَامَ فَصَلَّاهَا ... الحديث ، وفيه : فَقَالَ ـ يعني جبريل - :(مَا بَيْنَ هَذَيْنِ وَقْتٌ كُلُّهُ).


  • صلاة الظهر عند أهل السنة أربع ركعات فرض وسنة قبلية وبعدية، ويصلي المسلم ركعتين سنة قبليّة، وهي الركعات التي تؤدّى قبل صلاة الفرض، ومن ثم ينوي صلاة الظهر، وبعد التسليم يصلي ركعتين سنة بعدية.
  • ركعتا السنة (القبلية والبعدية): ينوي المسلم لصلاة الظهر ويكبّر تكبيرة الإحرام ويبدأ بصلاة ركعتي السنة بقراءة سورة الفاتحة فقط ومن ثم الركوع ويقول: (سبحان ربي العظيم ثلاث مرات) ليعتدل بعدها بالقيام من ثم السجود ويقول: (سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات) ومن ثم يرفع رأسه، ومن ثم سجود ثانٍ يقول به كأول مرة.


ثم يرفع رأسه وينهض لصلاة الركعة الثانية كما الأولى وفي نهايتها يجلس للتشهد ومن الصلاة الإبراهيمية ثم التلسيم.*

  • أربع ركعات فرض:

يقف المسلم بين يدي ربّه ناوياً صلاة الظهرأربع ركعات فرض ومن ثم تكبيرة الإحرام وكالتالي:

  • (أول ركعتين من صلاة الفرض)
  • يبدأ المسلم بقراءة سورة الفاتحة وماتيسر من القرآن الكريم.
  • الركوع ويقول به (سبحان ربي العظيم 3 مرات)
  • يرفع رأسه من الركوع ويقول سمع الله لمن حمده.
  • ينزل للسجود ويقول به (سبحان ربي الله 3 مرات).
  • يرفع رأسه ومن ثم السجود مرة أخرى كما الأولى ويقوم للركعة الثانية ويعمل بها كما في الركعة الأولى وعند الإنتهاء منها لا ينهض بل يجلس لقراءة التشهد ومن ثم ينهض لصلاة الركعتين المتبقية.


الركعتين بعد التشهد يقرأ بهما المسلم سورة الفاتحة فقط مع القيام بنفس الخطوات بالترتيب ، وختام الركعات الأربعة يجلس المسلم للتشهد ومن ثم الصلاة الإبراهيمية ومن ثم التسليم.