أين تقع جزيرة سقطرى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
أين تقع جزيرة سقطرى

موقع جزيرة سقطرى

سقطرى (بالإنجليزيّة: Socotra, أو Soqotra ) هي أرخبيل يضم أربع جزر تتواجد في بحر العرب، وتُعد جزيرة سقطرى أكبر تلك الجزر.[١] وهي تقع مقابل مدينة المكلا شرق خليج عدن في الجهة الجنوبية للجمهورية اليمنية. حيث تبعُد مسافة 380 كيلو متراً من منطقة رأس فرتك بمحافظة المهرة عن الساحل اليمني، ومسافة 889.97 كيلو متراً عن محافظة عدن. أمّا فلكيّاً فهي تقع بين خطي طول 53.19ْ – 54.33ْ، شرق جر ينتش، و بين دائرتي عرض 12.18ْ– 12.24ْ شمال خط الاستواء.[٢]

تشتهر جزر الأرخبيل بالمرجان الموجود على ضفافها، وتُعد تضاريسه ذات أصلٍ قاريٍّ، أي ليست تضاريس بركانيّة، وهي أكثر التضاريس الأرضية عزلة على الأرض. ويُعتقد أنّ جزيرة قسطرى كانت مرتبطة بالبر الرئيسي الأفريقي والعربي، أي أنّها كانت جزءً من القارة الجنوبية القديمة غوندوانا، ثمّ انفصلت عنها قبل ما يُقارب 6 مليون سنة خلال العصر البليوسيني الأوسط، وفي نفس تلك الفترة حدثت مجموعة من العوامل التي أدّت إلى فتح خليج عدن إلى الشمال الغربي.[٣]

أهمية موقع جزيرة سقطرى

يُشير الموقع الفلكي لجزيرة سقطرى إلى مدى قُرْب الجزيرة من خط الاستواء، وهذا يُفسّر سبب المناخ المداري الذي تتمتّع به الجزيرة، والذي بدوره يُساهم في تنوّع الغطاء النباتي فيها. كما أنّ وقوعها في الممر الدوليّ البحريّ الذي يربط بين دول المحيط الهندي بدول العالم الاخرى، جعلها تتمتّع بموقعٍ استراتيجيٍّ وبأهمية وقيمة حضاريّة وسياسيّة في العالم.[٤] إضافةً لأهميّتها الاقتصاديّة كونها تُشرف على الطريق الملاحي الواقع غرب المحيط الهندي باتجاه القرن الأفريقي، والمُطل في نفس الوقت على شرق أفريقيا والجنوب الأسيوي. لذا أفات هذا الجزيرة أهمية بالغة لدولة اليمن.[٥]

ساعد موقع الجزيرة على الطرق التجاريّة القديمة المرتبطة بمراكز الحضارات المهمة على جعلها بقعة مناسبة للأحداث المثيرة.[٦] كما ساهم بُعد الجزيرة عن غيرها من الجزر والدول وإحاطتها بالمحيط في الحفاظ على البيئة الطبيعية فيها، فلا زالت تضم مجموعة من النباتات والحيوانات القديمة، إضافةً إلى احتفاظها بتقاليدها وثقافتها الفريدة إلى يومنا هذا، وذلك بسبب صعوبة الوصول إليها عبر التاريخ القديم.[٧]

يُعد كهف الحوق بفنّه الصخريّ ونقوشه الواقع شمال الجزيرة شاهداً على أهمية سقطرى كونها نقطة توقّف منتظمة للتجار أثناء ممارستهم التجارة القديمة على الطرق السريعة البحرية. وقد ساعدت تلك النقوش التي تركها التجّار الإثيوبيين، والهنود، والعرب علماء الآثار على دراسة التاريخ البشري في الجزيرة.[٨]

جغرافية جزيرة سقطرى

تُعد جزيرة سقطرى أكبر جزيرة في الشرق الأوسط،[٩] حيث تبلغ مساحتها ما يُقارب 3600 كيلومتراً مربعاً،[١٠] ويصل طولها إلى حوالي 125 كيلومتراً، وعرضها 45 كيلومتراً.[٩] وتُقسَّم إلى ثلاثة مناطق رئيسيّة وهي كالتالي:[٧]

* جبال الحجهر: (بالإنجليزيّة: Hajhir Mountains)، تقع سلسلة جبال حجهر شمال غرب الجزيرة، ويُمكن اعتبارها بأنّها العمود الفقري للجزيرة. وهي ترتفع على طول الوجه الشمالي لها، أمّا على طول الجانب الجنوبي والشرقي لها فتبدأ بالإنحدار بلطف. وتتميّز بقممها الجرانيتية الخشنة. 
  • هضاب الحجهر الجيرية: (بالإنجليزيّة: Limestone Plateaux)، يتراوح ارتفاع هضاب الحجهر الجيرية ما بين ( 300 إلى 700) متراً، وهي هضاب شديدة الإنحدار، ويُحيط بها سلسلة جبال حجهر من الشرق، والغرب، والجنوب.
  • السهول الساحلية الغرينية: (بالإنجليزيّة: Alluvial Coastal Plains)، هي أحد أنواع السهول، تمتد على طول 60 كيلو متراً على طول الساحل الجنوبي للجزيرة، ويتراوح عرضها بين (4 إلى 7) كيلو متراً. وتنتهي تلك السهول بجرفٍ متساقط يبلغ متوسط ارتفاعه ما يُقارب 400 متراً من جهة الشمال، أمّا من الجنوب فهو ينحدر إلى أن يلتقي برواسبه البحرية مع شريطٍ من الكثبان عند الخط الساحلي، ثمّ يبدأ كلاهما معاً بالتدفّق الضحل على طول 15 كيلو متراً على الأقل في البحر. كما يوجد سهل ساحلي منتظم شمال الجزيرة، وهو قاحلٌ بشكلٍ أقل مقارنةً مع السهل الجنوبي، ويحيطه منحدرات عميقة لحافة الهضاب، ويمتد إلى الشرق من خلال عدد من المناطق الخصبة الصغيرة ليصل إلى الشمال من جبال حجهر ويتقاطع معها.

مناخ جزيرة سقطرى

يوصف مناخ جزيرة سقطرى بأنّه صحراوي استوائي بشكلٍ عام، والذي يتميّز بكميّات خفيفة من الأمطار التي تهطل في فصل الشتاء، وتتزايد كميّتها في كلّما زاد ارتفاع الأراضي التابعة للمناطق الداخلية على طول الأراضي الساحلية المنخفضة. كما يتميّز برياحٍ موسميةٍ قويةٍ،[١١] حيث أنّ المنطقة تتأثر بالرياح الموسمية الجنوبية الغربية في الفترة التي تتراوح بين شهر نيسان وشهر تشرين الأول، والتي تجلب معها رياحاً شديدةً جداً وحارةً وجافةً من افريقيا، ممّا يزيد من جفاف المنطقة خلال تلك الأشهر. وتتأثر أيضاً بالرياح الشمالية الشرقية في الفترة التي تتراوح بين شهر تشرين الثاني وشهر آذار وتتميّز تلك الرياح بشدّتها.[١٢]

تتميّز منطقة جزيرة سقطرى بصيفٍ قصيرٍ فهو يستمر لمدة 2.4 شهراً، إبتداءٍ من 24 نيسان وحتى 3 تموز، كما أنّه جافٍ، وحارٍ، وعاصفٍ للغاية. أمّا فصل الشتاء فمدّته أيضاً قصيرة وهو يستمر لمدة 3 أشهر إبتداءٍ من 4 كانون الأول وحتى 3 آذار، وهو جاف، وعاصف، ودافئ، ومظلم وغائمٍ جزئياً على مدار العام. أمّا درجة الحرارة فتتراوح بين 22.78 درجة مئوية إلى 33.89 درجة مئوية، ونادرًا ما تقل عن 21.67 درجة مئوية، أو تزيد عن 35 درجة مئوية.[١٣]

تتباين كمية الأمطار الموسمية التي تهطل على المنطقة بشكلٍ كبيرٍ على مدار العام، وعموماً تشهد الفترة التي تتراوح بين 23 نيسان وتنتهي في 10 آب غزارةً بهطول الأمطار. حيث تُعد الأمطار أكثر أشكال الهطول على مدار العام، وأحياناً تهطل كميات من الثلوج في بعض المناطق. وتواجه سقطرى بعض الاختلافات الموسمية في الرطوبة، فهي لا تتباين بشكلٍ كبيرٍ خلال الأيام والأماكن.[١٣]


للتعرف أكثر على جزيرة سقطرى يمكنك قراءة المقال معلومات عن جزيرة سقطرى

المراجع

  1. Joyce Chepkemoi (30-11-2017), "Where Is Socotra Located?"، www.worldatlas.com, Retrieved 28-5-2020. Edited.
  2. "سقطرى، أعجوبة اليمن المنسية "، holmakhdar.org، 20-5-2013، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2020. بتصرّف.
  3. "Socotra", www.newworldencyclopedia.org, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  4. "جزيرة سقطرة SOCOTRA ISLAND"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2020. بتصرّف.
  5. خالد النجار (2017)، "تطوير السياحة الجيمورفولوجية في محمية جزيرة سقطرى باستخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد"، مجلة جامعة النجاح للابحاث (العلوم الإنسانية)، العدد 12، المجلد 31، صفحة 2195, 2196. بتصرّف.
  6. "Socotra history", www.socotra-eco-tours.com, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Dracaena cinnibari (1-2006), SOCOTRA :Archipelago, Page 7, 21, 22. Edited.
  8. LEON MCCARRON (13-11-2018), "Can Socotra, Yemen’s ‘Dragon's Blood Island,' be saved?"، www.nationalgeographic.com, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  9. ^ أ ب "Yemen- Socotra Archipelago", www.unesco.org, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  10. "Socotra", www.britannica.com,6-5-2014، Retrieved 31-5-2020. Edited.
  11. "Socotra", projects.upei.ca, Page 1. Retrieved 31-5-2020. Edited.
  12. "Islands east of the Horn of Africa and south of Yemen", www.worldwildlife.org, Retrieved 31-5-2020. Edited.
  13. ^ أ ب "Average Weather at Socotra", weatherspark.com, Retrieved 31-5-2020. Edited.