أين تقع زحلة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع زحلة

لبنان

تقع الجمهورية العربية اللبنانية في قارة آسيا من الناحية الغربية على سواحل البحر الأبيض المتوسط، ويحدّها من الشمال سوريا ومن الجنوب فلسطين ومن الشرق والغرب البحر الأبيض المتوسط يشكّل المسيحيون النسبة الأكثر من عدد السكان، وعاشت لبنان فترةً من الانتعاش الاقتصادي فكانت تعدّ بلد العلماء وبلد الفن حتى أطلق عليها سوسيرا العرب، وتطورت بها وازدهرت المرافق السياحية بشكلٍ كبيرٍ جداً وانتشرت الفنادق، والملاهي، والحدائق، والمسابح في جميع مناطق لبنان حتى أصبح القطاع السياحيّ مصدر الدخل الأول للدولة.


تتمتع لبنان بجمالٍ طبيعي لامثيل له على مستوى الوطن العربي فلبنان البلد العربي الوحيد الذي تخلو أراضيه من المظهر الصحراوي فجباله تغطيها الأشجار دائمةُ الخضرةِ وخاصةً شجرة الأرز التي تتوسّط العلم اللبناني، و في السبعينات من هذا القرن تعرّضت لبنان إلى فتنةٍ بين أبناء الطوائف أدّت إلى حدوث حربٍ أهليةٍ استمرت لأكثر من عشرين عاماً، دمّرت هذه الحرب أغلب الإنجازات السياحيةِ، كما أدت إلى هجراتٍ قسريةٍ لكثيرٍ من أبنائه وتشتتوا ببقاع الأرض، وما زال لبنان يعاني من مرض التدخلات الأجنبية بشؤونه الداخلية والوضع الأمني فيه غير مستقر.


مدينة زحلة

زحلة هي إحدى مدن الجمهورية العربية اللبنانية، وتقع على قمة جبل صنين في سهل البقاع الذي يتوسّط الأراضي اللبنانية، وهي مركز قضاء من أقضية البقاع وهي واحدةٌ من المدن اللبنانية التي اكتسبت سمعةً عالميةً كمدينةٍ سياحيةٍ على مستوى العالم، وهذا الموقع الجبلي المتميز جعل منها مصيفاً رئيسياً، كما أنّ موقعها على الطريق البري الواصل ما بين دمشق وبيروت جعل منها محطة استراحةٍ لزوار لبنان، ومن يفوته زيارة زحله فاته الكثير من الاطلاع على إنسانية الشعب اللبناني إذ يتميز عن غيره من الشعوب بحبه للمرح والمتعة.


يتبع لقضاء زحلة مدينة لا تقل أهميتها السياحية عن زحلة وهي مدينة شتورا التي تعدّ مركزاً تجارياً كبيراً وتنتشر بها الفنادق والملاهي والبارات والمتنزهات.


تقول الروايات بأنّ مدينة زحلة أخذت اسمها من الإلاه زحل رمز الخصب والذي كان يعبده الرومان، أُطلقَ على مدينة زحلة الكثير من الأسماء التي تعبّر عن جمالها مثل عروس البقاع، وجارة الوادي، ودار السلام، ومدينة الخمر بسبب انتشار معامل ومصانع الخمره ساعدها على ذلك زراعة مساحات واسعة من كروم العنب وخاصّةً الأصناف المناسبة لصناعة النبيذ، والخمور، وتحرص بلدية زحلة على إقامة مهرجانٍ سنوي للكرمة.


أغلب سكان مدينة زحلة هم من المسيحيين لذلك أقيم في المدينة الكثير من الكنائس التي تمثل كافة الطوائف، كما يوجد في المدينة الكثير من الفنادق القديمة والحديثة مجهّزةً بكلّ وسائل الراحة والرفاهية، ويبلغ عدد سكان قضاء زحلة حوالي 144500.