أين توجد بورما

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ١٥ مايو ٢٠١٨
أين توجد بورما

موقع بورما

تقعُ بورما في الجانب الغربيّ من البرّ الرئيس لجنوب شرق آسيا، وقد حملت منذُ سنة 1885م اسم (اتّحاد بورما)، إلّا أنّه تغيّر عام 1989م ليُصبح اسمها (اتحادّ ميانمار)، ويُذكر أنّ هذا الاسم مستوحًى من اسم (ميانما) أو (مرانما بران) في اللغة البورميّة. تعدُ مدينة ناي باي تاو عاصمةَ البلاد الرسمّية، حيثُ تمّ اعتمادها عام 2006م، بدلاً من مدينة يانغون التي كانت عاصمتها قبل هذا العام.[١]


تبلغُ مساحةُ بورما 680 ألف كيلومتر مربع،[٢]وتُعدّ بذلك ثاني أكبرَ دولةٍ في جنوب شرق آسيا، ولها حدودٌ سياسية مع الكثير من البلدان، حيثُ تحدُّها تايلاند ولاوس من الجانب الشرقي والجنوبي الشرقي، والصّين من الجانب الشّمالي والشمال الشّرقيّ، أمّا من الغرب فتحدّها بنغلادش، ومن الجنوب بحر اندامان وخليج البنغال. وتعدّ بورما ذات مناخٍ متنوّع من شمال البلاد إلى جنوبها؛ حيثُ توجدُ الغابات الاستوائية في جنوبها، وجبال الألب المتجمّدة في شمالها.[٣]


مميزات دولة بورما

التّعليم في بورما

يُعدّ النظام التعليميّ في بورما نظاماً قويّاً؛ إذ إنّه يُشابه ذلك الذي في بريطانيا، حيثُ يكون الطّلاب فيه ملزمين بدراسة اللغة الإنجليزية بصفتها لغة ثانوية منذ دخولهم المرحلة التمهيدية، ويُذكرُ أنّ التعليم إلزاميّ في دولة بورما حتّى المرحلة الابتدائية فقط، بعكس كثيرٍ من دول العالم التي يكون التّعليم إلزامياً حتّى نهاية المرحلة الإعداديّة.[٣]


الأعراق والأديان في بورما

تتعدّد العناصر المكونة لدولة بورما مما ينعكس ذلك على تركيبة السّكان العرقيّة واللغوية، حيثُ يتحدّث معظمُ سكّان البلاد اللغة الميانمارية، إلّا أن البقية يتحدّثون لغاتٍ أخرى، كما أنّ فيها عدّة جماعات، منها جماعات الأركان وجماعات الكاشين، وتدين هاتين الجماعتين بالإسلام.[٢]


أهم الموارد في بورما

تعدُّ بورما بلدياً زراعياً بامتياز؛ حيثُ تعدّ الزراعة المهنة الأساسية لما نسبته 43% من القوّة العاملة في البلاد، كما أنّ ثلاثة أرباع سكّانها يعتمدون على الزراعة كغذاءٍ أساسيّ يعيشون منه، ويُعدّ الأرز أبرز الحاصلات لديهم كما يُعتبر الغذاء الأساسيّ لأغلب السكّان، ومن الجدير بالذّكر أنّ بورما تحتلّ المركز الرابع في تصديره عالمياً. كما تزرع بورما المطّاط وقصب السّكر والشاي والذرة والبذور الزيتية، كما يُعدّ البترول والرّصاص والأنتيمون أهم صادرات البلاد.[٢]


المراجع

  1. Maung Htin Aung, David I. Steinberg, Michael Arthur Aung-Thwin (16-11-2017), "Myanmar"، www.britannica.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "ميانمار.. معلومات أساسية"، www.aljazeera.net، 1-10-2007، اطّلع عليه بتاريخ 30-4-2018.
  3. ^ أ ب "Myanmar Map", www.mapsofworld.com,12-11-2016، Retrieved 30-4-2017. Edited.
737 مشاهدة