أين يتم تخزين السكر الزائد عن حاجة الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ١٤ يناير ٢٠٢١
أين يتم تخزين السكر الزائد عن حاجة الجسم

أين يتم تخزين السكر الزائد عن حاجة الجسم

يتم تخزين السكر في الجسم بعدّة أشكال وهي:

  • جلايكوجين: بعد أنّ يستخدم الجسم سكر الجلوكوز لإنتاج الطاقة التي يحتاجها، يتم تخزين المُتبقي من الجلوكوز في حزم صغيرة تسمى جلايكوجين في الكبد والعضلات، وتسمى عملية تحويل سكر الجلوكوز إلى الجلايكوجين عن طريق خلايا الكبد بعملية تكوين الجلايكوجين (بالإنجليزية: Glycogenesis)، وتجدر الإشارة إلى أنّ مخازن الجلايكوجين في الكبد والعضلات تحتوي على ما يكفي من السكر لتزويد الجسم بالطاقة لمدة يوم تقريباً،[١] وعند انخفاض مستويات السكر في الدم يبدأ الكبد بعملية تحلل الجلايكوجين (بالإنجليزيّة: Glycogenolysis) حتى يُعيد سكر الجلوكوز في الدم إلى مستوياته الطبيعيّة.[٢]
  • الخلايا الدهنية: يتم تخزين معظم الجلايكوجين في خلايا العضلات والكبد، لكن عندما تكون هذه الخلايا وخلايا الجسم الأخرى مُشبعة بالجلايكوجين يتم تحويل الزائد من الجلوكوز إلى دهون وتخزينه في النسيج الدهني (بالإنجليزيّة: Adipose tissue).[٣]


السكر في الجسم

عملية أيض السكر في الجسم هي العملية التي يتم من خلالها تحويل السكريات الموجودة في الأطعمة المتناولة إلى طاقة للجسم،[٤] حيثُ تتحطم مُعظم أنواع الكربوهيدرات والسكريّات التي يتناولها الإنسان إلى سكر الجلوكوز داخل الجسم،[٥] والذي يدخل بعدها إلى مجرى الدم، وعند ارتفاع مستويات سكر الجلوكوز في الدم يُفرز البنكرياس هرمون الإنسولين الذي يساعد الخلايا على امتصاص السكر من الدم لتوفير الطاقة للجسم أو تخزينها، مما يُساهم في خفض مستويات السكر في الدم، وعند انخفاض مستويات السكر في الدم يُفرز البنكرياس هرمون الجلوكاجون (بالإنجليزية: Glucagon) وهو الهرمون الذي يرسل إشارات إلى الكبد لإخراج السكر من المخازن لتوفير الطاقة التي تحتاجها خلايا الجسم، ويضمن هذا التفاعل بين هرمون الإنسولين والجلوكاغون أنّ تكون الخلايا في جميع أنحاء الجسم وخاصة في الدماغ لديها ما يكفي من السكر والطاقة.[٦]

للاطّلاع على أضرار وفوائد السكر يمكنك قراءة مقال فوائد السكر وأضراره.


أضرار الإفراط في تناول السكر

يوجد السكر في العديد من الوجبات الغذائية سواء كانت طبيعية أو مُصنّعة،[٧] إذ توجد السكريات الطبيعية في الأطعمة مثل الفواكه التي تحتوي على سكر الفركتوز، والحليب الذي يحتوي على سكر اللاكتوز، أمّا السكريات المضافة فهي أيّ نوعٍ من السكريات أو المُحليات التي تحتوي على السعرات الحرارية وتضاف إلى الأطعمة أو المشروبات أثناء تصنيعها أو تحضيرها متل إضافة السكر إلى القهوة أو الحبوب.[٨]


ولقراءة المزيد عن مصادر السكر الطبيعية والمُضافة يمكن الرجوع لمقال أين يوجد السكر الطبيعي.


ومن الجدير بالذكر أنّ الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، من أهمّها:

  • السمنة وزيادة الوزن: يوجد الكثير من الجدل حول العلاقة بين زيادة استهلاك السكر والإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن، ولكن يوجد اتفاق بأنّ الطاقة الزائدة عن حاجة الجسم يتمّ تحويله إلى دهون وتخزينها في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ السكريّات عادةً ما توجد في الأطعمة التي تحتوي على الدهون أيضاً؛ مثل الشوكولاتة، والكعك، والبسكويت، ولأنّ الدهون تُعدّ من العناصر الغذائيّة مُرتفعة السعرات الحراريّة فإنّ تناول كميات كبيرة منها يُؤدي إلى الإصابة بزيادة الوزن أو السمنة.[٩]
  • مرض السكري ومقاومة الإنسولين: قد تؤدي زيادة مستويات السكر في النظام الغذائي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مع مرور الوقت.[١٠]
  • السرطان: قد يُسبب الاستهلاك المفرط للسكر في الإصابة بالالتهابات، والسمنة، والإجهاد التأكسدي، وجميع هذه العوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان.[١٠]
  • أمراض القلب والأوعية الدمويّة: قد يؤدي تناول كميّات كبيرة من السُكريات المُضافة إلى ارتفاع خطر الموت الناجم عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، إذ بيّنت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة JAMA Internal Medicine عام 2014 أنّ الأشخاص الذين شكّلت السُكريات المُضافة ما يتراوح من 17% إلى 21% من السعرارت الحرارية اليومية في نظامهم الغذائي ارتفع لديهم خطر الموت بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بما نسبته 38% مُقارنةً بالأشخاص الذين كانت نسبة السعرات الحراريّة القادمة من السُكريات المُضافة في نظامهم الغذائي تُساوي 8% فقط، كما بيّنت الدراسة أنّ خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة يتضاعف لدى الأشخاص الذين تُشكّل السكريات المُضافة ما يُقارب 21% أو أكثر من سعراتهم الحرارية.[١٠][١١]
  • تسوس الأسنان: تتغذى البكتيريا التي تعيش في الفم على السكر، وعندما تهضم هذه البكتيريا السكريات فإنّها تُنتِج بعض الأحماض التي قد تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان مما يؤدي إلى حدوث ثقوب أو تجاويف في الأسنان، ومن الجدير بالذكر بأنّ الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة السكرية بشكل متكرر خاصة بين وجبات الطعام أو في المشروبات المُحلاة يُعدّون أكثر عرضة للإصابة بتسوس الأسنان.[١٠]
  • حب الشباب: إذ تبيّن أنّ الأشخاص الذين يستهلكون المشروبات المُحلّاة سبع مراتٍ في الأسبوع على الأقل، هم أكثر عُرضة للإصابة بحب الشباب بدرجةٍ تتراوح من المتوسطة إلى الشديدة، وذلك بحسب إحدى الدراسات التي أجريت على بعض طلاب الجامعات في الصين ونُشرت في مجلّة The Journal of Pediatrics عام 2018.[١٠][١٢]


ولقراءة المزيد عن أضرار السكريات يمكن الرجوع لمقال أضرار السكريات.


المراجع

  1. "What Is Glucose?", www.webmd.com,13-6-2020، Retrieved 20-7-2020. Edited.
  2. "The Liver and Blood Glucose Levels", www.diabetes.co.uk,15-1-2019، Retrieved 20-7-2020. Edited.
  3. Jörg Mayer And Thomas Donnelly (2013), Clinical Veterinary Advisor, United States: Saunders, Page 619. Edited.
  4. "How The Body Metabolizes Sugar", www.sugarscience.ucsf.edu, Retrieved 20-7-2020. Edited.
  5. "Carbohydrates and Diabetes", www.kidshealth.org, Retrieved 20-7-2020. Edited.
  6. "Carbohydrates and Blood Sugar", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 20-7-2020. Edited.
  7. Jon Johnson (7-6-2017), "Is sugar allergy real?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  8. "Sugar 101", www.heart.org,17-4-2018، Retrieved 6-8-2020. Edited.
  9. "Sugar", www.betterhealth.vic.gov.au,10-2011، Retrieved 20-7-2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج Louisa Richards (30-6-2020), "What is the impact of eating too much sugar?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  11. Quanhe Yang, Zefeng Zhang, Edward Gregg And Others (2014), "Added Sugar Intake and Cardiovascular Diseases Mortality Among US Adults", JAMA Internal Medicinel Journals, Issue 4, Folder 174, Page 516-524. Edited.
  12. Xiaoyan Huang, Jianglin Zhang, Jie Li And Others (1-1-2019), "Daily Intake of Soft Drinks and Moderate-to-Severe Acne Vulgaris in Chinese Adolescents", The Journal of Pediatrics, Folder 204, Page 256-262. Edited.