أين يوجد فيتامين أ بكثرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
أين يوجد فيتامين أ بكثرة

أهمية فيتامين أ لجسم الإنسان

يؤدي فيتامين أ دوراً أساسيّاً للحفاظ على صحة الجسم وحمايته من الإصابة بمختلف الأمراض؛ إذ إنّه يساعد في تعزيز أداء الجهاز المناعيّ ومقاومة البكتيريا والالتهابات المسبّبة للأمراض، حيث إنّه يكوّن كريات الدم البيضاء خطّ الدفاع الأول الذي يحمي الجسم من الأمراض، كما يؤدي فيتامين أ وظيفته الرئيسيّة في حماية النظر من الضعف ووقاية العيون من الأمراض، كما يحفظ الأغشية المخاطية وخلايا الجلد من التلف، ويعمل على تقوية بنية العظام والأسنان والشعر، كما يقي هذا الفيتامين من تأكسد الشوارد الحرّة في الجسم؛ لأنّه يعدّ أحد أهمّ مضادات الأكسدة المقاومة للسرطانات كسرطان المعدة، والمريء، والحلق، والرقبة، والرئة، وبعض الأمراض المزمنة في الجسم، كما أنّه يمنع تكوّن الحصى في المسالك البولية، إضافة إلى تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، وتجديد الخلايا الميّتة بسرعة.


تأثير نقص فيتامين أ في الجسم

يؤدي نقص فيتامين أ في الجسم إلى مشاكل صحية عديدة أهمّها: العشى الليليّ وهو صعوبة الرؤيا خلال الليل الذي قد تزداد حدّته ليسبّب فقد النظر الكامل، كما يضعف مناعة الجسم ويتسبّب بزيادة فرصة الإصابة بأمراض كثيرة كالحصبة، كما يجعل الأظافر هشّة سهلة التكسّر، ويزيد القشرة في الرأس ويسبب تأخّر النمو، وتضخم الطحال والكبد ، كما يتسبّب نقصه بحكّة في الجفون.


بالمقابل فإنّ زيادة استهلاك فيتامين أ يتسبّب بمشاكل خطيرة كتساقط الشعر، والإسهال، وفقر الدم، وكسور العظام، والتعب العام، والأرق، والحمى، وجفاف البشرة، والنعاس، واضطرابات العقل، وضبابية الرؤيا، والصداع، وآلام العضلات والبطن، والقيء، والغثيان، والاكتئاب، وفقدان الشهية، وخسارة الوزن، وغيرها، لذا لا بد من أخذ جرعاته بحذر حتى لا يؤدّي إلى تسمّم الجسم.


حاجة الجسم لفيتامين أ

يوصي الأطباء بإعطاء الأطفال من سن 6 شهور إلى 12 شهر مقدار 400 ميكرو غرام في اليوم، بينما يفضّل أن يعطى الأطفال والكبار من سنّ 12-70 سنة حوالي 900 ميكرو غرام يومياً.


مصادر فيتامين أ في الغذاء

يتواجد فيتامين أ في الكثير من الإغذية النباتية والحيوانيّة نذكر منها:

  • الهليون.
  • زيت كبد الحوت وزيت السمك.
  • كبد البقر والعجل.
  • الهندباء البرية.
  • الجزر.
  • الخضراوات الورقية: كالسبانخ، والبقدونس، والخس، والنعناع.
  • صفار البيض.
  • الفواكه بأنواعها : كالخوخ، والمشمش، والمانجا، والشمام، والبابايا، والبرتقال، والدراق، والموز.
  • البروكولي والبازيلاء واللفت، والفلفل الأحمر، والملفوف، والفاصولياء، والكرنب.
  • القرع.
  • البطاطا الحلوة.
  • طحالب البحر.
  • حليب كامل الدسم واللبن الزبادي والجبنة الصفراء القاسية.
  • عصير الطماطم.
  • لحم البقر.
  • المكسّرات بأنواعها كاللوز والجوز.
  • الشوفان.