ما هي أعراض نقص فيتامين أ

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٦
ما هي أعراض نقص فيتامين أ

فيتامين أ

فيتامين أ هو أحد أهمّ العناصر التي يحتاجها جسم الإنسان بكميّاتٍ مُعيّنة يومياً، تختلف باختلاف عُمره، ويقوم بالعديد من الأدوار الحيوية في الجسم، ويُحافظ على سلامة أعضائه، وعلى صحة العيون، وجمال البشرة والجلد، ويُصنَّف على أنّه من الفيتامينات ذات القابليّة للذوبان في الدهون، ويُمكن الحصول عليه من مصادر عديدة؛ منها المصادر الطبيعيّة، كتناول الأغذية الغنيّة به، والمصادر غير الطبيعيّة عن طريق تناول المُكمّلات الغذائية التي تُباع في الصيدليات، علماً أنّ نقصه يؤدي إلى العديد من المُضاعفات غير المرغوبة.


أعراض نقص فيتامين أ

  • ضعفٌ واضحٌ في البصر أو الرؤية، يُرافقه جفافٌ في العين، ومشاكل في القرنيّة، والعمى أو العشى الليليّ، كما تطرأُ العديد من التغيُّرات على الأنسجة الظاهريّة للعين.
  • تصلُّب وضمور في الأنسجة، ومشاكل في الأذن، وزيادة احتماليّة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، ومشاكل في الجهاز التنفسي، ومشاكل في الرئتين، والبلعوم، وكذلك انسداد الممرّات الأنفيّة.
  • جفافٌ في الجلد، يُرافقه شعورٌ بالحكّة، وظهور واضح للمسامات، ونمو الشعر تحت الجلد.
  • اضطراباتٌ في الغدّة العرقيّة.
  • ضعف في الجهاز المناعيّ في الجسم، بحيث تُصبح القدرات الدفاعيّة أقل ضد الأمراض والعدوات المُختلفة.
  • نقص في إفرازات العصارة الهضميّة، وحالة من الإسهال.
  • مشاكل في الجهاز التناسليّ، وتغيرات في الرحم والمبايض لدى النساء، والتهاب في المهبل.
  • شحوب في لون الجلد، وانعدام نضارة البشرة.
  • ضعف ولين في العظام، ونقص في نمو الهيكل العظميّ بصورةٍ طبيعيّة، ومشاكل في العمود الفقريّ والجمجمة، والحبل الشوكيّ.


أسباب نقص فيتامين أ

  • قلة امتصاص الجسم لفيتامين أ من الأطعمة المختلفة، ويعود ذلك إلى مشاكل في الجهاز الهضميّ، وتلف في الكبد أو التهاب الكبد، وتلف كيسيّ.
  • كثرة التبوُّل وفقدان العناصر الغذائيّة المُختلفة.
  • حالات الالتهاب الرئويّ.
  • مشاكل والتهابات المسالك البوليّة.


مصادر فيتامين أ

  • زيت كبد الحوت.
  • اللحوم، وخاصة البقرية منها، أو اللحوم الحمراء.
  • كبد البقر والعجل.
  • الهندباء البرية.
  • الجزر.
  • السبانخ.
  • البقدونس.
  • مُشتقّات الحليب، مثل الأجبان وخاصة الصفراء منها، وكذلك الزبدة.
  • البطيخ الأصفر.
  • البيض، وخاصة صفار البيض.
  • بعض أنواع الفواكه، مثل المشمش.
  • القنديف.
  • البطاطا، وخاصة البطاطا الحلوة.
  • الملفوف.
  • الخسّ.
  • الأسماك، وخاصة السردين، والتونة.
  • الدجاج.
ملاحظة: يوصى بإجراء الفحوصات الطبية المخبرية التي تحدد مدى حاجة الجسم لفيتامين (أ)، وذلك تفادياً لحالات زيادته في الجسم، والتي تسمى فرط فيتامين (أ)، وتؤثر بدورها بشكل سلبي في الصّحة ويرافقها العديد من المضاعفات السلبية، وخاصة لدى الحوامل، حيث يزيد احتمالية إصابة الطفل بالعيوب الخلقية.