إتيكيت التعامل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
إتيكيت التعامل

المجاملة والاحترام

لا بد من الالتزام بالعديد من الأمور الضرورية عند التعامل مع الآخرين، واتباع القاعدة السائدة التي تحث على معاملة الآخرين بالطريقة التي يُريد الشخص أن يُعامل فيها، بما تتضمّنه من إلقاء التحية واستخدام الكلمات المهذبة، مثل: من فضلك، أو شكراً لك، إلى جانب احترام آراء الآخرين، وخصوصيّاتهم، وممتلكاتهم، ومن الأمثلة العملية على ذلك المبادرة في تقديم المساعدة لشخص محتاج، والتخلّي عن المقعد في وسائل النقل العام لشخص كبير بالسن، وتجنّب إرسال الرسائل النصيّة، أو إجراء المكالمات الهاتفية أثناء التحدّث مع الآخرين.[١]


الالتزام بآداب الاتصال الفعّال

يُعتبر الحفاظ على آداب التواصل مع الآخرين من المهارات الأساسية والاجتماعية التي تتمثّل في تجنّب الكلام طوال الوقت، أو مقاطعة الآخرين باستمرار، أو رفع الصوت في حال وجود معارضة من أحد الموجودين، بالإضافة إلى ضرورة تشجيع الآخرين على الحديث، مع الحفاظ على ذهن منفتح، والابتعاد عن طرح المواضيع المثيرة للجدل، أو توجيه الأسئلة الشخصية، والاعتذار في أسرع وقت ممكن في حال ارتكاب أيّ خطأ غير مقصود بحق الآخرين.[١]


تذكّر أسماء الأشخاص

إنّ تذكّر اسم الشخص الذي يتمّ التحدّث إليه يُعتبر من أهم أسس إتيكيت التعامل مع الآخرين، فهو دليل على الاهتمام بالشخص المقابل، كما أنّ غالبية الناس تُقدّر الجهد المبذول لمعرفة أسمائهم وتذكّرها في حال تمّ تبادل الحديث معهم حتّى ولو لعدّة دقائق، وهذه النقطة تُعتبر أساساً في جميع المعاملات التجارية بالإضافة إلى المعاملات الاجتماعية.[٢]


الابتسامة

تُعتبر الابتسامة خطوةً سهلةً وفعّالةً في إظهار مدى تفتّح الشخص اجتماعياً، كما أنّها من الأمور المُتبّعة للتعامل مع الآخرين بأسلوب لبق ومهذب، وجذب محبتهم واهتمامهم، فعندما يُظهر الشخص ابتسامته أمام الآخرين يبدو ودوداً وسعيداً بلقائه بهم.[٣]


استخدام لغة الجسد

إنّ استخدام لغة الجسد أثناء التحدّث إلى الآخرين والتعامل معهم تجعل الشخص أكثر قرباً منهم، بالإضافة إلى أهمية التواصل البصري مع الشخص المقابل والنظر إلى عينيه مباشرةً بدلاً من تشتيت النظر إلى أمور أخرى مجاورة؛ وذلك بقصد إظهار الاهتمام لحديث الشخص.[٣]


نصائح أخرى في فن التعامل مع الآخرين

يُمكن التعامل مع الآخرين بأسلوب مهذب ولبق من خلال اتباع النصائح الآتية:[٢]

  • تغيير موضوع الحديث بطريقة لطيفة، في حال عدم الرغبة في الاستمرار في التواصل مع الشخص المقابل.
  • الالتزام بالمواعيد قدر الإمكان؛ لتجنّب دفع الآخرين للانتظار.
  • ترك مساحة شخصية للآخرين، والتقرّب منهم ضمن الحدود المعقولة.
  • تجنّب التحديق بالآخرين والنظر إليهم بطريقة غير مريحة في الأماكن العامة.
  • المبادرة بالحديث مع الآخرين؛ لكسر الحاجز بينهم وجعل التعامل أكثر راحة.[٣]
  • عدم المبالغة في انتقاد الآخرين، والانزعاج الدائم من الأشياء البسيطة.[٣]
  • تجنّب إطلاق الأحكام على الآخرين قبل التعامل معهم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Christina Hamlett (15-5-2019), "Social Manners & Etiquette "، www.livestrong.com, Retrieved 15-5-2019.
  2. ^ أ ب Debby Mayne (12-5-2018), "Social Etiquette Tips"، www.thespruce.com, Retrieved 15-5-2019.
  3. ^ أ ب ت ث ج Craig Childs, "How Not To Suck At Socializing – Do’s & Don’ts"، www.lifehack.org, Retrieved 15-5-2019. Edited.