إدمان المخدرات وطرق العلاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
إدمان المخدرات وطرق العلاج

المخدرات

تعاني البشرية في وقتنا الحالي من العديد من المشكلات الجدية والخطيرة التي تهدد حياة أعدادٍ كبيرةً من الناس، ولعل المخدرات إحدى هذه المشاكل، وهي مشكلةٌ قديمةٌ إلّا أنّها لا زالت موجودةً وبشكلٍ أكبر من ذي قبل، والمخدرات هي المواد المخدرة لعقل الإنسان فتفقده وعيه وتسبب الإدمان له، وهو المصطلح الذي يعبر عن عدم القدرة على الفكاك أو التخلص من أمرٍ ما، فينفصل عن الواقع ولا يستطيع الإحساس بما حوله من أشخاص أو أشياء، وأبرز المواد المخدرة الهيرويين والنيكوتين، وهذه المواد لها العديد من الآثار على الإنسان، وفي هذا المقال سنذكر أسباب الإدمان على المخدرات وعدداً من طرق علاجه.


أسباب إدمان المخدرات

  • الدلال الزائد الذي يعيش في كنفه الأبناء، سواءً كانوا ذكوراً أم إناثاً، وهو الأمر الذي يتيح لهم كلّ ما يريدونه بشكلٍ مغايرٍ عن أبناء جيلهم.
  • وفرة المال، فالمال الكثير في يد الشاب أو الفتاة تقودهم إلى سلوك هذه الطرقات.
  • حب التجربة، فالأشياء الجديدة تجذب الإنسان.
  • ضغوطات الأصدقاء، وخاصةً رفاق السوء الذين يسخرون من الشخص ويتهمونه بالضعف والخوف وعدم الرجولة والجرأة.
  • المشاكل الأسرية التي يعيش الإنسان في ظلها تجعله يدمن المخدرات للهرب من هذه الأجواء.
  • البطالة والفقر، وهي أمورٌ تدفع الإنسان للانسلاخ من الواقع ومحاولة نسيانه.
  • الصدفة، حيث أدمن العديد من الأشخاص بسبب وقوع المخدرات بأيديهم صدفةً دون أن يعرفوا ماهيتها أو ماذا تفعل.
  • التعرض للخداع، حيث يوزع بعض الأشخاص السيئين هذه المواد المدمرة لصحة الإنسان ويقع الإنسان العادي السليم ضحيةً للمكر والخداع من قبلهم.


نتائج إدمان المخدرات

  • تدمير صحة الإنسان، فيتغير لون بشرته، ويبدو عليه أنّه أكبر سناً من عمره الحقيقي، بالإضافة إلى تكون الهالات السوداء تحت عينيه، وتلف الدماغ وأجهزة الجسم على المدى البعيد؛ لأنّها تحتوي على سموم قاتلة للإنسان، تسبب التلف أعضائه الدتخلية، كالقلب والرئتين، وربما تقود في بعض الأحيان إلى نتائج مأساوية كالموت بسبب جرعةٍ زائدة.
  • التفكك الأسري، خاصةً إن كان المدمن أحد الوالدين.
  • انتشار البطالة، فإدمان المخدرات من شأنه أن يمنع الإنسان من العمل ويميل أكثر للخمول والكسل، ويصبح عالةً على أهله ومجتمعه.
  • إضاعة النقود وإهدارها، فإدمان المخدرات يدفع بالشخص إلى شرائها بأثمان قد تكون باهظةً جداً.
  • ممارسة الأفعال المشينة التي تسببها المخدرات وإدمانها كشرب الكحول، والسرقة، والاعتداء على الناس، خاصةً إذا كان المدمن بحاجةٍ ماسةٍ للنقود للحصول عليها.


طرق علاج الإدمان

  • العلاج الجماعي الذي يكون عبارةً عن مجموعةٍ مكونةٍ من حلقاتٍ من الأشخاص الذين يتبادلون خبراتهم في الإدمان، وتكون حلقاتٍ أسبوعيةً يشرف عليها مختص نفسي أو طبيب.
  • الانضمام للمصحات المرخصة تحت إشراف الأطباء المختصين.
  • الحصول على دعم الأصدقاء والأهل، إذ إنّهم الأقرب إلى الإنسان، وحريصون على مصلحته وصحته وحياته ومن الممكن أن يساعدوه.
  • الإرادة القوية التي تحقق المعجزات، بأن يضع المدن هدفاً واضحاً نصب عينيه ويركز عليه، ثمّ يطبقه، وسيكون الأمر صعباً في البداية، لأن الإدمان أمرٌ صعبٌ جداً على الإنسان ولا يستطيع التخلص منه بسهولة.
  • وجود الدافع، كالرغبة في الارتباط، أو الرغبة في بدء حياةٍ جديدةٍ نظيفة، والأهداف الأخرى كالحصول على وظيفةٍ وعمل.