ارتفاع هرمون الحليب وتكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٤ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
ارتفاع هرمون الحليب وتكيس المبايض

ارتفاع هرمون الحليب وتكيس المبايض

تتشابه أعراض ارتفاع هرمون الحليب المعروف طبياً بهرمون البرولاكتين (بالإنجليزية: Prolactin) مع أعراض مُتلازمة تكيّس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome)، وهذا ما يستوجب قياس مستوى هرمون البرولاكتين لاستبعاد الإصابة بفرط برولاكتين الدم (بالإنجليزية: Hyperprolactinaemia) قبل تشخيص هذه المُتلازمة،[١] وفي الحقيقة، لا ترتبط مُتلازمة تكيّس المبايض بارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين، ولا يُمكن اعتبار ارتفاع البرولاكتين شائعاً بشكلٍ أكبر لدى النّساء اللاتي يُعانين من مُتلازمة تكيّس المبايض مُقارنةً بالنّساء غير المُصابات بهذه المُتلازمة، ولا ينبغي اعتباره سمّةً مميّزةً لمتلازمة تكيس المبايض؛ إذ إنّ كلّ منهما يمثل حالةً سريريّةً مُنفصلة عن الأخرى.[٢]


أسباب ارتفاع هرمون الحليب

تُعزى الإصابة بارتفاع هرمون البرولاكتين إلى العديد من العوامل والمُسبّبات، وفيما يأتي بيان لأبزرها:[٣]

  • الحمل.
  • الورم البرولاكتيني (بالإنجليزية: Prolactinoma).
  • هرمونات الإستروجين.
  • الإصابة بحالاتٍ مرضيّة مُعينة؛ مثل تشمّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis)، أو متلازمة كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing's Syndrome)، أو تعرّض منطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) لعدوى، أو صدمة، أو إصابتها بالأورام.
  • استخدام أنواع مُعينة من الأدوية؛ بما في ذلك حاصرات مستقبلات الهستامين 2 (بالإنجليزية: H2 blockers)، أو بعض أدوية ضغط الدم المُرتفع، أو الأدوية المُضادة للاكتئاب، أو الأدوية المُضادة للغثيان.


أسباب تكيس المبايض

توجد العديد من العوامل التي قد تكون سبباً في تطوّر مُتلازمة تكيّس المبايض، ومنها:[٤]

  • مُقاومة الإنسولين (بالإنجليزيّة: Insulin resistance).
  • العوامل الوراثيّة، خاصّة في حال إصابة إحدى القريبات بهذه المُتلازمة.
  • العوامل الهرمونيّة؛ إذ تُعزى هذه المُتلازمة في كثيرٍ من الحالات إلى اضطرابات الهرمونات، والتي يُمكن بيان أبرزُها على النّحو التالي:
    • ارتفاع مستويات الهرمون الذكري المعروف بالتستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone).
    • ارتفاع مستويات الهرمون المُحّفز للإباضة والمعروف بالهرمون المُنشط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Luteinizing hormone).
    • انخفاض مستويات الغلوبيولين الرابط بالهرمون الجنسي (بالإنجليزية: Sex hormone- binding globulin).


المراجع

  1. "The PCOS and Prolactin Connection", www.pcos.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  2. "Prolactin secretion in polycystic ovary syndrome (PCOS).", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  3. "What Is Hyperprolactinemia?", www.healthline.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  4. "Polycystic ovary syndrome", www.nhs.uk, Retrieved 11-5-2019. Edited.