اعتبارات عامة في العقم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٨
اعتبارات عامة في العقم

العقم

يُعرّف العُقم (بالإنجليزية: Infertility) على أنّه عدم قدرة الزوجين على إنجاب طفل بعد مرور سنة كاملة من الزواج دون اتّباع إحدى طرق منع الحمل، أو عدم قدرة المرأة على الحفاظ على الحمل وحصول الإجهاض، ويُعدّ العقم من المشاكل الشائعة حيثُ تُقدّر نسبة الأزواج الذين يواجهون مشكلة في الإنجاب حول العالم بحوالي 8-12%، وتُقسم نسبة حالات العقم بالتساوي بين المرأة، والرجل، وتُعزى حالات أخرى من العقم لأسباب مجهولة، وتجدر مراجعة الطبيب في حال عدم القدرة على الإخصاب والحمل بعد سنة كاملة من محاولة الإنجاب لدى الزوج والزوجة التي لم تتعدّ الخامسة والثلاثين من العمر ، ومن الجدير بالذكر أنّه يوجد العديد من العلاجات المختلفة التي قد تساعد على التخلّص من مشكلة العقم وتمكّن من الحمل والإنجاب.[١][٢]


أسباب العقم

يحدث الحمل أو الإخصاب نتيجة حدوث عدد من الخطوات الدقيقة والمتسلسلة، ويؤدي حدوث خلل في أيّ من هذه الخطوات إلى عدم نجاح عمليّة الحمل، ويمكن أن يكون العقم ناتجاً عن مشكلة عند أحد الزوجين أو كليهما، وقد يصاحب العقم الشخص منذ ولادته أو تتطور الإصابة بالعقم مع التقدّم في العمر، وتعود ثلث حالات عدم القدرة على الإنجاب لوجود مشكلة لدى المرأة، وثلث آخر بسبب عدم قدرة الرجل على الإنجاب، أمّا الثلث الأخير فنتيجة عدم قدرة كلا الزوجين على الإنجاب، أو لأسباب مجهولة.[٣]


أسباب العقم عند الرجال

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى عدم قدرة الرجل على الإنجاب، أو إصابته بالعُقم، وفي ما يلي بيان لبعض الأسباب الشائعة:[٢][٣]

  • اختلال إنتاج أو وظيفة الحيوانات المنويّة: يوجد عدد من المشاكل الصحيّة المختلفة التي قد تؤثر في إنتاج أو وظيفة الحيوانات المنويّة، مثل الخصية المعلّقة (بالإنجليزية: Undescended testicles)، أو الإصابة بمرض السكريّ، أو الإصابة ببعض أنواع العدوى مثل مرض الإيدز، أو مرض السيلان، أو عدوى البكتيريا المتدثرة (بالإنجليزية: Chlamydia)، ويُعدّ انخفاض عدد الحيوانات المنويّة أحد أكثر مشاكل العقم الشائعة عند الرجال، ويتمثل بانخفاض عدد الحيوانات المنويّة عن 15 مليون حيوان منويّ.
  • ضعف قدرة وصول الحيوانات المنويّة إلى الرحم: وقد تحدث هذه المشكلة نتيجة ضعف حركة الحيوانات المنويّة أو بسبب تشوّه شكلها، أو بسبب حدوث انسداد في الخصية، أو نتيجة الإصابة بمرض التليّف الكيسيّ (بالإنجليزية: Cystic Fibrosis)، أو الإصابة بدوالي الخصية، أو المعاناة من مشكلة القذف المبكّر، ووجود مشكلة هرمونيّة مثل قصور الغدد التناسليّة (بالإنجليزية: Hypogonadism).
  • الإصابة بالسرطان أو أسباب تتعلّق بعلاجه: يؤثر السرطان وعلاجه في عملية الإنجاب لدى الرجل، إذ يسبّب العلاج الكيميائي وكذلك العلاج بالأشعة خللاً في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • التعرّض لبعض العوامل الحياتية لفترة طويلة: حيثُ يؤدّي التعرّض لبعض العوامل مثل دخان السجائر، وشرب الكحول، أو بعض المواد الكيميائيّة، إلى التأثير في قدرة الجسم على إنتاج الحيوانات المنويّة.


أسباب العقم عند النساء

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة المرأة بالعقم، نذكر منها ما يلي:[٣]

  • الانتباذ البطانيّ الرحميّ: (بالإنجليزية: Endometriosis) الذي يُعرف أيضاً بمرض بطانة الرحم المهاجرة؛ حيثُ تنمو أنسجة بطانة الرحم في مناطق مختلفة خارجه، ممّا قد يؤثر في وظيفة بعض أجزاء الجهاز التناسليّ الأخرى.
  • التصاقات الحوض: قد تؤدي الإصابة بأحد الأمراض الناتجة عن العدوى، أو القيام بعمليّة جراحيّة في الحوض إلى تشكّل نسيج ندبيّ بين الأعضاء المتواجدة في الحوض ممّا يؤثر في وظيفتها.
  • اضطرابات الإباضة: والتي تؤثر في قدرة الجسم على إنتاج البويضة بشكل سليم من المبايض، وتوجد العديد من المشاكل الصحيّة المختلفة التي قد تؤدي للإصابة بهذه الحالة، مثل الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض، أو فرط البرولاكتين في الدم (بالإنجليزية: Hyperprolactinemia).
  • قصور المبيض الأولي: (بالإنجليزية: Primary ovarian insufficiency) أو فشل المبيض المبكّر، وهو انقطاع الطمث في سنّ مبكّرة لدى المرأة قبل بلوغها الأربعين من العمر.
  • تشوهات الرحم وعنق الرحم: مثل تشكّل الأورام الحميدة في الرحم، أو الأورام الليفيّة الرحميّة، ممّا قد يؤثر في قدرة البويضة المخصبة على الانغراس في بطانة الرحم.
  • تضرّر أو انسداد قناة فالوب: من الممكن أن تتعرض أحد قناتي فالوب للتلف أو الانسداد نتيجة الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيّاً، أو نتيجة الإصابة بالانتباذ البطانيّ الرحميّ، ممّا قد يؤدي إلى التهاب قناة فالوب (بالإنجليزية: Salpingitis).


علاج العقم

علاج العقم عند الرجال

يعتمد علاج العقم على العديد من العوامل المختلفة مثل العمر، والسبب الرئيسيّ للإصابة بالعقم، وغيرها من العوامل، ويوجد بعض حالات العقم التي لم يتمكّن العلماء إلى الآن من إيجاد العلاج المناسب لها، ومن الطرق العلاجيّة التي يمكن اتّباع لعلاج القعم عند الرجال ما يلي:[٤]

  • العلاج بالأدوية: يوجد عدد من الأدوية المختلفة التي تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنويّة، وتحسين فرصة حدوث الإخصاب، والتحسين من كفاءة الحيوانات المنويّة.
  • اتّباع نمط حياة صحيّ: قد يساعد تجنّب بعض العادات السيّئة، وكذلك تجنّب التعرّض للمواد الضارّة، وممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، على التخلّص من مشكلة العقم في بعض الحالات.
  • الجراحة: قد يساعد القيام بعمل جراحيّ في بعض الحالات، كالإصابة بدوالي الخصية (بالإنجليزية: Varicocele)، على التخلّص من مشكلة العقم عند الرجال.
  • استرجاع الحيوانات المنويّة: يمكن استخدام هذه التقنية في حال وجود مشاكل في القذف، أو في حال قلّة عدد الحيوانات المنويّة، أو وجود عدد من مشاكل العقم الأخرى لدى الرجال.


علاج العقم عند النساء

يتمّ اللجوء للقيام بعدد من الطرق العلاجيّة المختلفة لعلاج مشكلة العقم عند النساء بناءً على العديد من العوامل المختلفة، ومن هذه الطرق ما يلي:[٤]

  • الجراحة: يمكن علاج بعض أسباب العقم من خلال القيام بجراحة تنظيريّة في الرحم في بعض الحالات، مثل الإصابة بأورام الرحم الحميدة، أو تشكّل ندبات داخل الرحم.
  • الأدوية: يمكن تناول بعض أنواع الأدوية التي تزيد من الخصوبة في بعض حالات العقم الناتجة عن حدوث بعض المشاكل في الإباضة، حيثُ تساعد هذه الأدوية على تنظيم وتحفيز عمليّة الإباضة.
  • التلقيح داخل الرحم: (بالإنجليزية: Intrauterine insemination) يتمّ في هذه الحالة إيصال الحيوانات المنويّة إلى داخل الرحم في وقت الإباضة، أو في فترة تناول المرأة لأدوية الخصوبة.


المراجع

  1. "Infertility", www.medicinenet.com, Retrieved 13-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (4-1-2018), "Infertility in men and women"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Infertility", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 13-7-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Infertility Diagnosis & treatment", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 13-7-2018. Edited.
1579 مشاهدة