الأمراض الصدرية وطرق الوقاية منها

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١٨ يوليو ٢٠١٩
الأمراض الصدرية وطرق الوقاية منها

الأمراض الصدرية

الأمراض الصدرية من أكثر الأمراض التي تُصيب الجسم، خصوصاً أن معظمها ينتج من التغيرات الجوية والمؤثرات البيئية التي من الصعب التحكم فيها، فتقلبات الفصول تلعب دوراً مهماً في حدوث الأمراض الصدرية، فمن المعروف أنّ الرئتين تتأثرا كثيراً بالهواء البارد الذي يدخل إليهما، كما تتأثرا بالملوثات الخارجية ونوعية الهواء، وحتى نمط حياة الشخص، مما يجعله معرضاً بشكلٍ دائم للإصابة بأمراض الصدر، خصوصاً إن كانت المناعة قليلة، ومقاومة الجسم ضعيفة.


الأمراض الصدرية وطرق الوقاية منها

مرض الربو

يعتبر الربو من أشهر الأمراض التي تصيب الصدر، وعادةً ما يؤثر على القصبات الهوائية والرئتين، فيحدث تضيّق في المجاري التنفسية، مما يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس بشكلٍ طبيعي، وهذا يسبب نقص الأكسجين في الدم، ويحدث الربو نتيجةً لأسبابٍ عدة، منها: ردات الفعل التحسسية نتيجة المهيجات المختلفة، مثل: الروائح، والعطور، والغبار، وحبوب اللقاح، ومنها أسباب وراثية، وكل هذه الأسباب تؤدي إلى تضيق القصبات، وزيادة إفراز المخاط، والتهاب الصدر والمجاري التنفسية وتضخمها، فيقل تدفق الهواء إلى الصدر، وقد تتطور الحالة لتصبح أزمة ربو، علماً أنّ الأشخاص العاديين عير المصابين بالربو لا يتأثرون بأي من المهيجات.


يمكن الوقاية من الربو بتجنب تدخين التبغ بكافة أشكاله، مثل: السجائر والشيشة، وعدم استخدام مواقد الحطب للتدفئة، وتجنب استنشاق البخور، وتجنب الأماكن المحتوية على المهيجات، مثل: الغبار، والعطور القوية، والزهور، والروائح النفاذة بشكلٍ عام.


الالتهاب الرئوي

هو التهاب يصيب الرئتين وينتج عنه آلام في الصدر، ويحصل هذا الالتهاب عادةً بسبب وصول جرثومة أو ميكروب إلى الصدر، وعادةً ما يكون سبب الالتهاب بكتيرياً، ويؤثر على أنسجة الرئة، وعادةً تكون هذه الميكروبات المسببة للمرض موجودة في الجسم منذ زمن، لكنها تظهر فجأة عند استنشاق ملوثات أو مواد كيميائية، أو بسبب تناول نوعٍ معين من الطعام، أو بسبب القيء، فيمر المريض بحالة تسمى الالتهاب الرئوي الاستنشاقي، ويترافق الالتهاب مع سعال شديد، وعملية تنفس مؤلمة، وتضيق في القصبات الهوائية والتهاب في الحويصلات الهوائية.


يمكن الوقاية من هذا الالتهاب بتجنب التدخين بكافة أشكاله، والابتعاد عن الملوثات والأبخرة الكيميائية، وعدم تناول طعام غير مضمون المصدر، والابتعاد عن الأشخاص المصابين بالرشح والسعال، وعدم مصافحة الأشخاص المصابين بالرشح والسعال، وتجنب المشروبات الكحولية، وتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل: الخضراوات والفواكه الطازجة.


الالتهاب التشعبي

هو أحد الأمراض الصدرية التي تصيب الشعب الهوائية وخصوصاً الغشاء المخاطي المبطن لها وللرئتين، فيسبب زيادة إفراز المخاط، والتهاب الشعب الهوائية، والسعال، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وخروج البلغم، وآلام الصدر، وللوقاية من المرض يجب الابتعاد عن جميع المهيجات التي تسبب الأمرض، مثل: الأبخرة السامة، والعطور، والدخان، والأتربة والغبار.


فيديو مما هي أمراض الصدرية؟

يصاب الصدر بكثيرٍ من الأمراض والالتهابات التي تتفاوت بين الطارئ والمزمن، فما هي أمراض الصدرية؟ :