الإدمان على المخدرات وأضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
الإدمان على المخدرات وأضرارها

الإدمان على المخدرات

تُعتبر المخدرات مواد سامة إذا استُخدمت بطريقة خاطئة، حيثُ يمكن أن تُستخدم من خلال الحقن أو الشم أو التدخين أو الفم، مما يؤدي إلى الكثير من الأضرار الصحية والنفسية والاجتماعية للمتعاطي نتيجةً للإدمان عليها وعدم تركها، وتنتشر المخدرات بشكلٍ كبير في المجتمعات وخصوصاً بين فئة الشباب الذين يعانون من بعض المشكلات النفسية والاجتماعية المختلفة في حياتهم، حيثُ يلجؤون لهذه المواد لنسيان مشاكلهم، ولكنهم لا يعلمون الخطر الشديد الذي يمكن أن يتعرضوا له نتيجة الإدمان.


أسباب اللجوء إلى المخدرات

  • غياب الوازع الديني لدى المتعاطي، وبعده عن الله سبحانه وتعالى، وضعف الإيمان.
  • الرغبة في تجربة تأثير تعاطي المخدرات على الإنسان.
  • الإمكانيات المادية الكبيرة والتي تمكن الشخص من توفير الجرعات المخدرة باستمرار.
  • وجود بعض المشكلات الأسرية والاجتماعية المختلفة، بالإضافة إلى بعض المشكلات النفسية التي يعاني منها المتعاطي.
  • وجود أصدقاء السوء القريبين من المتعاطي.
  • ضعف التربية، وغياب مراقبة الأهل لأبنائهم، وتركهم دون مسائلة، وعدم الاهتمام بهم ورعايتهم.
  • غياب الأمن والرقابة القانونية في المجتمع، وانتشار تجار المخدرات واتباعهم أساليب مختلفة في الترويج لها بين الشباب.
  • التقليد الأعمى من الشباب لآخرين للمسلسلات والأفلام الأجنبية والعربية المختلفة.


أضرار الإدمان على المخدرات

الأضرار الجسدية

  • إضعاف جهاز المناعة في جسم الإنسان، مما يؤدي إلى بعض المشكلات والاضطرابات في القلب؛ مثل: ارتفاع ضغط الدم، وانفجار الشرايين والأوعية الدموية في الجسم.
  • حدوث بعض نوبات الصرع والتشنجات العصبية في حال التوقف عن التعاطي لفترة زمنية معينة.
  • تلف في خلايا الدماغ، مما يؤدي إلى الهلوسة، وعدم التركيز، بالإضافة إلى فقدان جزئي أو كلي للذاكرة.
  • الصداع الشديد في الرأس، ويكون في أغلب الأحيان صداعاً مزمناً.
  • زيادة تراكم السموم في الجسم، مما يؤدي إلى الفشل في عمل الكلى والكبد وقد يؤدي إلى الإصابة بتليف الكبد.
  • الشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام، وانسداد الشهية، وبالتالي فقدان الوزن بشكلٍ كبير والهزل.
  • يؤدي في كثير من الحالات إلى الضعف الجنسي لدى المتعاطي.
  • تعرض الحامل لحدوث فقر الدم والإجهاض عند التعاطي، وفي بعض الحالات حدوث بعض العيوب الخلقية للأجنة.


الأضرار النفسية

  • العدائية الكبيرة تجاه الآخرين وعدم تقبلهم، وخصوصاً في حال عدم توفر الجرعة المخدرة حيث يعتدي المتعاطي عليهم مسبباً لهم ولنفسه الضرر.
  • الشعور بالاضطراب النفسي، والتوتر، وعدم الراحة، بالإضافة إلى الخوف الشديد، وخصوصاً حول كيفية تأمين الجرعات.
  • الانطوائية، والعزلة، وعدم الرغبة في الحديث والتواصل مع الآخرين.