الإدمان على المخدرات وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٠ أبريل ٢٠١٧
الإدمان على المخدرات وعلاجه

إدمان المخدرات

إدمان المخدرات هو الرغبة الجسدية والنفسية بتناول نوع معين من المواد المخدرة، مما يسبب العديد من الاضطرابات عند عدم تناولها، وبالتالي حدوث الكثير من المشاكل المجتمعية؛ كالقتل، والمشاكل القانونية؛ كالسرقة، والمشاكل الاقتصادية؛ كإسراف الكثير من الأموال لشرائها، مما يعود بالكثير من الآثار الجانبية على مدمنيها، وعلى المجتمع، وفي هذا المقال سنتحدث لكم عن الإدمان على المخدرات وعلاجه.


أسباب الإدمان على المخدرات

  • المعاناة من بعض المشاكل الاجتماعية والعائلية، والنفسية.
  • التعرف على بعض الأصدقاء السيئين.
  • الرغبة بتجربة ما هو جديد أو غريب.
  • غياب الوازع الديني، والبعد عن الله.
  • غياب مراقبة الأهل، والتربية غير الجيدة.
  • قلة الرقابة المجتمعية، وغياب الأمن.
  • التقليد الأعمى للآخرين.


أضرار الإدمان على المخدرات

الأضرار الجسدية:

  • ضعف جهاز المناعة، والإصابة بالعديد من الأمراض القلبية؛ كانسداد الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.
  • تلف بعض خلايا الدماغ، مما يقلل التركيز، بالإضافة للإصابة بالهلوسة.
  • زيادة نسبة السموم المتراكمة في الجسم، مما يؤدي للإصابة بفشل كلوي.
  • الإصابة بتشنجات عصبية، ونوبات صرع.
  • آلام حادة في الرأس.
  • فقدان الشهية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • الإصابة بضعف جنسي في بعض الأحيان.
  • إجهاض، وفقر الدم في حال تعاطي الحوامل لها.


الأضرار النفسية:

  • زيادة الشعور بالكره اتجاه الآخرين.
  • الشعور بالتوتر والخوف.
  • تفضيل العزلة وعدم التواصل مع الآخرين.


مراحل علاج الإدمان على المخدرات

  • مرحلة نزع السموم من الجسم: حيث تعتمد هذه المرحلة على التخلص من السموم المتراكمة في الدم نتيجة المخدرات.
  • علاج الأعراض الانسحابية: حيث تتمثل الأعراض الانسحابية بالعديد من الأعراض الجسدية والنفسية؛ كآلام البطن، وارتفاع درجة حرارة الجسم، واضطرابات النوم، والتعرق، وعادةً ما يُحجز المدمن خلال هذه الفترة في مراكز العلاج لتسهيل السيطرة عليه، وتبلغ مدة هذه المرحلة ما بين أربعة عشر يوماً إلى شهر.
  • مرحلة التأهيل: تستمر هذه المرحلة ما بين عدة شهور إلى عدة سنوات، حيث تعتمد هذه المرحلة على تعليم المريض العديد من المهارات التي تساعده على عدم الضعف مرة أخرى من خلال جلسات العلاج النفسي.
  • مرحلة الاستشارات النفسية: وذلك بعمل جلسات للعلاج النفسي سواء فردية أو جماعية، حيث يتاح للمريض التعبير عن ذاته، وما يواجهه من ضغوطات لتسهيل عملية علاجه.
  • العلاج المجتمعي: وذلك بتوفير حلول مناسبة للمشاكل الاجتماعية والأسرية المحيطة به، والتي ربما كانت السبب لإدمانه المخدرات.
  • منع الانتكاس: وذلك عن طريق تناول الأدوية التي تنشط المخ، ونزع الرغبة بالتعاطي، بالإضافة إلى المواظبة على إجراء العديد من التحاليل الدورية للتأكد من عدم العودة إليها مرة أخرى.