البروتينات لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
البروتينات لزيادة الوزن

البروتينات

تعدّ البروتينات من المركّبات التي لها دور مهم في أجسامنا، حيث إنّها موجودة في كلّ الأنسجة، وتتكوّن البروتينات من الأحماض الأمينية المرتبطة مع بعضها البعض بروابط ببتيدية، التي نحصل عليها عن طريق الغذاء، ولها دور مهم في العديد من العمليات الحيويّة في أجسامنا.


البروتينات لزيادة الوزن

للبروتينات دورٌ مهم في زيادة الوزن عن طريق ما يلي:

  • تساعد في تكوين العضلات، وبالتالي فتناول مجموعة مختلفة من الأطعمة التي تحتوي على أنواع، وكمّيات مختلفة من البروتين سيساهم بزيادة كتلة العضلات.
  • هناك العديد من أنواع البروتينات التي تساعد على زيادة الوزن، مثل بروتين التروماس، وبروتين السيرياس ماس، وبروتين مصل اللبن، لما تحتويه هذه البروتينات من عناصر قيّمة مثل الكربوهيدرات، والمعادن، والفيتامينات، ممّا سيزيد من كمية السعرات الحراريّة في الجسم، ومستوى البروتينات في العضلات، وبالتالي سوف تؤدي لزيادة الوزن.
  • استهلاك المزيد من السعرات الحراريّة مع البروتين سيساعد على زيادة الوزن.
  • إنّ تنويع الوجبات الغذائيّة، وجعلها غنّية بالفواكه، والخضار، والماء، والمكسّرات، يساعد على زيادة الوزن.
  • الاستمرار لفترة طويلة باتباع نظام غذائي غنيّ بالبروتينات، ومتنوّع سيساهم بزيادة الوزن.


أهميّة البروتينات

للبروتينات أهميّة كبيرة في جسم الإنسان وهي كالآتي:

  • بناء الخلايا، والأنسجة.
  • بناء العضلات.
  • المساعدة على نموّ الجسم.
  • لها دور كبير في تكوين إنزيمات الجسم.
  • تساعد على القيام بالعمليات الحيويّة.
  • تساعد على حرق السعرات الحرارية الإضافية بالجسم.
  • لها دور كبير في تقوية الشعر، ومنع تساقطه، والمحافظة على لمعانه.
  • تعمل على مدّ الجسم بالطاقة، وتخزينها.
  • تدخل في تركيب الأجسام المضادّة المهمّة في زيادة مناعة الجسم.
  • تحافظ على التوازن الحمضي، والقاعدي في الجسم.
  • تدخل في تركيب بلازما الدم، والهميوجلوبين.
  • تعمل على تعويض الفاقد، والتالف من أنسجة الجسم.


أنواع البروتينات ومصادرها

  • بروتين اللحوم، ويمدّ الجسم بكافّة أنواع الأحماض الأمينيّة، ومصادره كالآتي:
    • الحليب.
    • البيض.
    • الأسماك، والمأكولات البحريّة.
    • الزبادي.
    • الدجاج.
  • البروتينات النباتية، التي تحتوي على بعض الأحماض الأمينية، ومصادرها كالآتي:
    • فول الصويا.
    • البقوليّات.
    • المكسّرات.


أعراض نقص البروتينات

من الأعراض التي تدلّ على نقص البروتين في الجسم ما يلي:

  • فقدان الوزن بسرعة.
  • تعب عام.
  • القلق.
  • انخفاض بالمناعة.
  • الإسهال.
  • آلام العظام.
  • ضمور الأنسجة العضلية.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • التهاب المفاصل.
  • توّرم العينين.
  • ضعف نموّ الأظافر.
  • تورّم الغدد اللعابية، والغدد النكفية ممّا يؤدي لانتفاخ الخدين.
  • اضطرابات بالجهاز الهضمي.
  • اضطرابات الجهاز العصبي.


أضرار نقص البروتينات

  • هشاشة العظام.
  • ضعف في النموّ.
  • تلف خلايا المخ.
  • تلف خلايا الكبد.
  • نقص الوزن عن المعدل الطبيعيّ.
  • ضعف الشعر، وتقصّفه، وتساقطه.
  • جفاف الجلد.
  • أورام.
  • طفح جلدي.


المشاكل الناتجة عن زيادة البروتين

هناك العديد من المشاكل التي تحدث نتيجة زيادة البروتين في الجسم، ومن هذه المشاكل ما يلي:

  • حصوات في الكلى.
  • زيادة الوزن.
  • إمساك.
  • أورام.
  • مشاكل في الكبد.