التدخين والقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
التدخين والقولون

التدخين

التدخين أحد أكثر العادات غير الصحية انتشاراً حول العالم، والمسبّب الأهم للكثير من الأمراض المتعلقة بالرئة والشرايين وعلى رأسها الأورام السرطانيّة، وتتم ممارسة عادة التدخين عن طريق إحراق مادة عشبيّة وهي التبغ غالباً واستنشاق الدخان للحصول على المواد المخدرة التي يحتويها عن طريق امتصاص الرئة لها، كانت تتم تلك العملية في البداية كجزء من الطقوس الدينية الوثنية بغرض إحداث حالة من التنوير الروحي. أكثر ممارسات التدخين حول العالم في العصر الحديث هي تدخين التبغ الذي يدمن عليه ما يزيد عن مليار شخص، ويليله تدخين أنواع أخرى أقل شيوعاً وأغلبها غير متوفّر تجارياً أغلب دول العالم كالأفيون، والحشيش، والماريجوانا.[١]


أضرار التدخين على القولون

من اضرار التدخين على القولون:[٢]

  • تدخين التبغ من مسببات تهيج القولون العصبي، حيث إنّ مكونات التبغ التي تدخل إلى الجسم تصل إلى الجهاز الهضمي فتمتصها أنسجته، خاصة الأمعاء الغليظة التي تكون حساسة للغاية عند الأشخاص المصابين بمشاكل القولون، ممّا يؤدي إلى استثارتها، هذا بالإضافة إلى المحفزات الأخرى التي تزيد من حدة الأعراض كالضغوط اليومية التي يواجهها مختلف الأشخاص في العمل أو المنزل، وطبيعة الأطعمة التي يتم تناولها على مدار اليوم وكمياتها، وتزيد تلك الحالة من فرص الإصابة بالأورام السرطانية.
  • توجد العديد من الأعراض سريعة الظهورعلى المدخنين الذين يتأثر القولون لديهم بالتدخين، ومن تلك الأعراض الشعور بالإرتجاع المريئي أو البلعومي الذي يتمثل في الحرقة بفم المعدة والإحساس بالمرارة في أسفل الحلق، كما يمكن أن يصاب المدخنون الشرهون بالقرح الهضمية ويكون علاجها صعباً للغاية مع استمرار عادة التدخين.


كيفية الإقلاع عن التدخين

يرغب ملايين المدخنين في الإقلاع عن تلك العادة، ولكن يصعب عليهم القيام بذلك نظراً للحالة الإدمانية والشعور بالحاجة إلى التدخين، وعلى الرغم من أن المكون الأساسي في التبغ وهو النيكوتين يقوم المخ بإفرازه بشكل طبيعيّ في الجسم، وفي حالة الإقلاع عن التدخين تعود مستويات النيكوتين إلى الحالة الطبيعية بعد فترة وجيزة، وهنا نورد بعض الاقتراحات للإقلاع عنه:[٣]

  • إنّ الحل الأمثل للإقلاع عن التدخين هو التهيئة النفسية والتدرج في عملية الإقلاع حتى لا يعود المدخن إلى السجائر مرّة أخرى، مع الانتباه إلى أنه يمكن اللجوء إلى وسيلة أخرى للتدخين ومن بينها السجائر الإلكترونية، ويفضّل أن يبدأ المدخن في ممارسة عادة صحية تعينه على التوقف عن التدخين وتشغل وقته.
  • يمكن للمدخن وضع جدول للتوقف عن التدخين وذلك بحساب عدد السجائر التي يدخنها يومياً، ثم يقوم في الأسبوع الأول من برنامج الإقلاع عن التدخين بتقليل العدد ثلاث أو أربع سجائر عن المعدل اليومي، وفي الأسبوع الثاني يبدأ في تقليل عدد السجائر التي يتم تدخينها يومياً سيجارة واحدة، إلى أن يصل إلى الحد الذي يدخن فيه سيجارة واحدة يومياً، ويمكن الاستمرار بضعة أيام ثم التوقف نهائيا بعدها.


المراجع

  1. "Smoking", medlineplus.gov, Retrieved 10-9-2018. Edited.
  2. Neel Duggal (9-6-2016), "How Is a Smoker's Lung Different from a Healthy Lung?"، www.healthline.com, Retrieved 10-9-2018. Edited.
  3. "Quit smoking", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-9-2018. Edited.
349 مشاهدة