مراحل فيروس الكبد C

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
مراحل فيروس الكبد C

فيروس الكبد الوبائي C

يعرف فيروس الكبد الوبائي C بأنه نوع من أنوع العدوى الفيروسية التي تهاجم الكبد، وتصيبه بالتهاب حاد، ولهذا فإن هذا الفيروس من أكثر الفيروسات خطورة، بالإضافة إلى فيروسات الكبد الوبائية؛ وهي: (A, B, D, E, G)، وهو من الفيروسات الصامتة التي لا تبدي أي أعراض أولية أثناء تدمير خلايا الكبد، ولا يمكن اكتشاف الإصابة إلا بعد فترة طويلة، حيث يكون الكبد قد وصل إلى مرحلة تليف كبيرة.


مراحل تطور فيروس الكبد الوبائي C

مرحلة العدوى الحادة

مرحلة العدوى الحادة هي المرحلة الأولية للمرض، وتكون أثناء الأشهر الستة الأولى من التقاط العدوى، حيث يدخل الالتهاب خلال هذه الفترة إلى مجرى الدم، ويتمركز في الكبد، ويبدأ بتدمير خلايا الكبد والنمو داخلها، وتقدر نسبة القادرين على الشفاء من المرض بما يقارب 20% فقط، وذلك بعد الإصابة بالفيروس بأشهر قليلة دون الحاجة للعلاج.


مرحلة العدوى المزمنة

لا يمكن عند وصول مرحلة العدوى المزمنة القضاء على الفيروس، وبهذا تصبح الإصابة مزمنة وأبدية، وهذا هو الواقع بالنسبة لحوالي 80% من المصابين بالفيروس.


مرحلة الالتهاب والتليف الكبدي

يتضاعف الفيروس خلال هذه المرحلة، ويستمر بقتل خلايا الكبد، وبالتالي يُصاب الكبد بالتلف والالتهاب المزمن، ويمكن الوصول إلى هذه المرحلة بعد الإصابة بالفيروس بحوالي عشرين إلى ثلاثين عاماً.


مرحلة تليف الكبد

مرحلة تليف الكبد هي الحالة التي تصيب شخصاً واحداً من بين كل خمسة أشخاص مصابين بالفيروس، حيث يبعد الفيروس في هذه المرحلة الكبد عن جهاز المناعة، وبالتالي تتراكم الالتهابات التي تؤدي إلى فشل في وظائف الكبد، ثم الإصابة بسرطان الكبد.


أسباب الإصابة بفيروس الكبد الوبائي C

  • نقل الدم من شخص مصاب بالمرض إلى شخص سليم.
  • استعمال حقن ملوثة ومستعملة سابقاً، حيث تكثر الإصابة به لدى مدمني المخدرات.
  • الاتصال الجنسي دون حماية مع أحد المصابين بالمرض.


أعراض فيروس الكبد الوبائي C

لا تظهر أي أعراض واضحة خلال الفترة الأولى من الإصابة، إلا أن هناك أعراض تظهر خلال المراحل المتأخرة من المرض، ومن هذه الأعراض:

  • الإحساس بالتعب العام، وعدم القدرة على التركيز، وتقلبات المزاج، والإحساس بالنعاس معظم الوقت.
  • أوجاع في منطقة الكبد؛ وعلى وجه الخصوص في الجزء العلوي من الجهة اليمنى من البطن.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، والقشعريرة المصاحبة للحمى.
  • عدم الرغبة بتناول الطعام، والشعور بالغثيان، والرغبة في التقيؤ.
  • أوجاع في المفاصل، وشد في العضلات.
  • ميل لون بياض العين، ولون الجلد إلى اللون الأصفر.


علاج فيروس الكبد الوبائي C

  • إذا كان هناك اضطراب بسيط في وظيفة الكبد، فيجب المتابعة عند الطبيب الذي سينصح باتباع طريقة عيش صحية، وتناول المأكولات الصحية.
  • إذا كان الخلل كبيراً، فيجب أخذ مضادات الفيروسات.
  • إذا كان الخلل كبيراً جداً، فيجب زراعة الكبد، واستبدال الكبد التالف، ووضع كبد سليم مكانه، إلا أنها عملية معقدة ومكلفة، ونادراً ما يكون هناك متبرع مناسب.