الحمل والغازات

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨
الحمل والغازات

الغازات

الغازات خلال فترة الحمل من المشاكل شائعة الحدوث، وهيَ من الأعراض المُشتركة بينَ النساء الحوامل. إنَّ الشخص العادي يُطلقُ الغازات يومياً، والسبب في ذلك هوَ أنَّ الجسد الطبيعيّ يقومُ بإنتاج ما يُقارب الأربعة مكاييل من الغاز يوميّاً، أمّا المرأة الحامل فتكونُ هذهِ النسب لديها بالضعف. بالنّسبة لبعض الناس فإنَّ هذهِ الحالة تكمُن بالشعور بالانتفاخ وعُسر الهضم، وفي كُل الأحوال تُعد هذهِ المُشكلة من المشاكل المُحرجة وغير المُريحة، وبالأخص للحامل لأنّها ومع ضغط الجنين لا تستطيع التحكُّم فيها.


الغازات خلال فترة الحمل

إنَّ مُشكلة الغازات تظهر لدى جميع النّاس فليست مُقتصرةً فقط على المرأة الحامل، إلّا أنّها قد تزيد في هذهِ الفترة بشكلٍ أكبر وباستمرار، بسبب زيادة مُستويات هرمون البروجسترون في الجسد، وهوَ هرمونٌ يُساعد على استرخاء العضلات في جميع أنحاء الجسد، وبالأخص عضلات الأمعاء، فتُصبح عمليّة الهضم لدى المرأة أبطأ وأصعب، وبالتالي تبدأُ بالمُعاناة من الانتفاخ والغازات والتجشؤ باستمرار، وللأسف فإنَّ هذا الهرمون يجعل عمليّة التحكُّم بإطلاق الغازات أصعب، وقد يضع المرأة في مواقف مُحرجة وغير سارّة.


كيفيّة الوقاية من الغازات خلال فترة الحمل

قد يكون من المُستحيل منع هذهِ المُشكلة من الظهور، ومع ذلك فإنَّ هُنالِكَ خطواتٌ من المُمكن اتّباعها للتحكُّم بالغازات أو التقليل من ظهورها لدى المرأة؛ فالهدف الأساسيّ هوَ تقليل عدد مرّات خروجها من الجسد. هُنالِكَ بعض أنواع الأطعمة التّي من المُمكن أن تؤثّر على مُشكلة الانتفاخ وتزيد من حدتها، لذلِكَ على المرأة تتبُّع نوعيّة الأطعمة التّي تتناولها للتعرّف على أكثرها تأثيراً على مُشكلة الغازات لديها، ومن بعض هذهِ الأطعمة: الفول، والفاصولياء، والحبوب الكاملة، وغيرها؛ فمن سوء الحظ أنَّ أكثرها يُعدُّ من الأطعمة المُفيدة للصحّة والجسد. هُنالِكَ بعض الدراسات التّي توصي باتّباع الخطوات التالية للحد أو التحكُّم في الغازات أثناء فترة الحمل:

  • تقليل أو الحدّ من شُرب السوائل التّي تحتوي على الكربوهيدرات.
  • تجنُّب الأطعمة المقليّة والغنيّة بالدهون.
  • شُرب السوائل من الكأس بدلاً من استخدام القشّة.
  • تقسيم الوجبات الكبيرة إلى وجبات أصغر يتم تناولها طوال اليوم.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام لتحفيز عمليّة الهضم.
  • تجنُّب ارتداء الملابس الضيّقة من منطقة البطن والخصر.
  • تجنُّب المُحليات الصناعيّة أو الحدّ منها بشكلٍ نهائيّ في فترة الحمل.
  • شُرب الكثير من السوائل وبالأخص الماء، لأنّهُ يُساعد على تجنّب مُشكلة الإمساك.
  • تناول الطعام بِبُطء ومضغهِ جيّداً قبلَ ابتلاعه.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف؛ لأنّها تُساعد على التخلُّص من مُشكلة الإمساك.