السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٠ يناير ٢٠٢١
السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

تُعرَف الكاكا أيضاً بالتين الكاكي أو الكاكا أو القاقا أو الخرما أو بيريسيمين (بالإنجليزية: Persimmon)، وتُمثل الحبة المتوسطة من فاكهة الكاكا والتي تَزِن 135 غراماً؛ حُصّة واحدة من الفاكهة،[١] وهي تُزوّد الجسم بـ118 سُعرةً حراريّة،[٢] وتمثل هذه الكميّة من الكاكا ما يعادل نصف الكمية الموصى بتناولها يوميّاً بالنسبة لشخصٍ يستهلك 2000 سُعرةٍِ حرارية في اليوم؛ حيث إنّ الكميّة الموصى بها لشخصٍ يحتاج 2000 سعرة حرارية تعادل كوبين من الفاكهة.[٣] بينما تحتوي ثمرةٌ واحدةٌ من فاكهة الكاكا المجففة والتي تَزِن 34 غراماً على 93.2 سُعرةً حراريّة.[٤]


القيمة الغذائية لفاكهة الكاكا

يوضّح الجدول الآتي محتوى العناصر الغذائيّة الموجودة في 100 غرامٍ من فاكهة الكاكا الطازجة،[٥] و100 غرامٍ من فاكهة الكاكا المجففة:[٤]

العنصر الغذائي فاكهة الكاكا الطازجة فاكهة الكاكا المجففة
الماء (مليلتر) 80.32 23.01
السعرات الحرارية (سعرة حرارية) 70 274
الكربوهيدرات (غرام) 18.59 73.43
الألياف (غرام) 3.6 14.5
البروتين (غرام) 0.58 1.38
الدهون (غرام) 0.19 0.59
الكالسيوم (مليغرام) 8 25
الحديد (مليغرام) 0.15 0.74
المغنيسيوم (مليغرام) 9 31
الفسفور (مليغرام) 17 81
البوتاسيوم (مليغرام) 161 802
الصوديوم (مليغرام) 1 2
الزنك (مليغرام) 0.11 0.42
المنغنيز (مليغرام) 0.355 1.39
النحاس (مليغرام) 0.113 0.442
السيلينيوم (ميكروغرام) 0.6 0
فيتامين ج (مليغرام) 7.5 0
فيتامين ب1 (مليغرام) 0.03 0
فيتامين ب2 (مليغرام) 0.02 0.029
فيتامين ب3 (مليغرام) 0.1 0.18
فيتامين ب6 (مليغرام) 0.1 0
الفولات (ميكروغرام) 8 0
فيتامين أ (وحدة دولية) 1627 767
فيتامين ك (ميكروغرام) 2.6 0


نظرة حول فاكهة الكاكا وفوائدها العامة

تتميّز فاكهة الكاكا بطعمها الحلو، كما أنّ ألوانها تختلف من اللون الأصفر إلى اللون البرتقالي أو الأحمر الداكن، وتتنوّع ألوانها إلى حدّ ما بين العديد من الأصناف، وهناك العديد من الأصناف لهذه الفاكهة، إلّا أنّ الأصناف الأكثر شعبيّةً لها هي الهاشية (بالإنجليزية: Hachiya) والفويو (بالإنجليزية: Fuyu).[٦] وعادةً ما يتمّ تناول هذه الفاكهة طازجةً، كما يمكن تجفيفها؛ لتخزينها واستهلاكها في وقت لاحق،[٧] ونذكر فيما يأتي بعض الفوائد التي توفرها فاكهة الكاكا:

  • مصدر غني بمضادات الأكسدة: تحتوي فاكهة الكاكا على مركبات تمتلك خصائص مضادة للأكسدة (بالإنجليزية: Antioxidants)، فهي تُعدّ غنيّةً بمركبات الكاروتين (بالإنجليزية: Carotenoids)، مثل: البيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta carotene) وهي صبغة تتوفر في العديد من الخضار والفاكهة ذات الألوان الزاهية، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids)؛ والتي توجد بكثرة في القشرة واللب الداخلي لفاكهة الكاكا.[٦]
وتجدر الإشارة إلى أنّ مضادات الأكسدة هي مركباتٌ تساعد على إبطاء أو منع تلف الخلايا من خلال مقاومة حالةٍ ضارّةٍ في الجسم تُعرَف بالإجهاد التأكسدي (بالإنجليزيّة: Oxidative stress)؛ وتحددث هذه الحالة نتيجة تعرّض الجسم لجزيئات غير مستقرة تسمى الجذور الحُرة (بالإنجليزية: Free radicals).[٦]
  • مصدر غني باللوتين والزياكسانثين: توفّر فاكهة الكاكا كميّاتٍ عاليةً من اللوتين (بالإنجليزية: Lutein)، والزياكسانثين (بالإنجليزية: Zeaxanthin)، وهما من مركبات البيتا كاروتين، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذين المركبين يتركزان في الجسم بشكلٍ كبيرٍ في شبكيّة العين، وقد يساعد استهلاكهما بكميّاتٍ كافية على تقليل خطر الإصابة بحالةٍ صحيّةٍ تصيب العينين وتسبب العمى تُسمّى التنكّس البقعيّ المرتبط بالسنّ (بالإنجليزية: Age-related macular degeneration)، كما أنّهما يمتلكان خصائص مضادّةً للأكسدة، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ محتوى فاكهة الكاكا من فيتامين ج، وفيتامين هـ يحمي الخلايا من الأضرار التأكسديّة أيضاً.[٨]
  • مصدر غني بالألياف: تُعدّ فاكهة الكاكا مصدراً غنيّاً بالألياف التي قد تساعد على خفض مستويات الكولسيترول في الدم، كما أنها تُعدّ مُهمة لتنظيم حركة الأمعاء، وتساعد على تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء، ممذا قد يؤثر بشكلٍ إيجابيٍّ في الجهاز الهضميّ والصحة العامة للجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ فاكهة الكاكا تُعدّ غنيّةً بالألياف القابلة للذوبان، والتي تبطئ عملية هضم الكربوهيدرات وامتصاص السكر؛ مما يساعد على التقليل من ارتفاع مستويات السكر بالدم، وتنظيم مستوياته.[٦]
  • مصدر غني بالمعادن والفيتامينات: تتميز فاكهة الكاكا بكونها غنيّة بالعديد من الفيتامينات والمعادن، ونذكر منها ما يأتي:[٦][٨]
    • البوتاسيوم.
    • الفسفور.
    • المغنيسيوم.
    • الكالسيوم.
    • فيتامين ب1.
    • فيتامين ب2.
    • الفولات.
    • فيتامين ج: والذي يمتلك خصائص مضادةً للأكسدة، ويساعد على حماية الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرّة، كما أنّه يقلل الالتهابات في الجسم.
    • فيتامين أ ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة العين.[٩]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات عن فوائد الكاكا يمكنك قراءة مقال ما فوائد فاكهة الكاكا.


أضرار الكاكا

درجة أمان تناول فاكهة الكاكا

ليست هناك معلومات توضح درجة أمان فاكهة الكاكا، ولكنّها بشكلٍ عام تُعدّ آمنة، كما أنّ من المحتمل أمان استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من صنفٍ من الكاكا يُعرَف بالكاكا اليابانية -كالكميات الموجودة في مستخلصات الكاكا أو المكملات المحتوية عليها-، فقد تمّ استخدام هذه المستخلصات في بعض الدراسات دون أن تسبب أضراراً جانبيّة، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ هذه الفاكهة قد تسبب في بعض الحالات النادرة ردود فعل تحسسية.[١٠]


ويجدر التنبيه إلى أنّه ليست هناك معلوماتٌ كافيةٌ توضح درجة أمان استهلاك الكاكا بكميّاتٍ كبيرة -كالموجودة في مستخلصاتها- خلال فترة الحمل والرضاعة، ولذلك فإنّ النساء يُنصحن بعدم استهلاك مكملات الكاكا أو المستخلصات المحتوية عليها خلال هذه الفترات.[١٠]


محاذير تناول فاكهة الكاكا

على الرّغم من الفوائد الصحيّة العديدة لفاكهة الكاكا؛ إلّا أنَّ هناك بعض الحالات التي ينبغي عليها أخذ الحيطة والحذر عند تناول الكاكا، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:

  • الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم: إذ يُعتقد أنّ فاكهة الكاكا اليابانيّة قد تسبب انخفاضاً في ضغط الدم، ولذلك فإنّ هناك قلقاً من أنّها قد تسبب انخفاضه بشكلٍ كبيرٍ لمن يعانون أصلاً من انخفاضه، أو أنّها قد تتداخل مع العلاج الذي يهدف إلى رفع ضغط الدم المنخفض.[١١]
  • الذين سيجرون العمليّات الجراحيّة: كما ذكرنا سابقاً؛ فإنّ فاكهة الكاكا اليابانيّة قد تسبب انخفاضاً في ضغط الدم، ممّا قد يؤدي إلى صعوبة التحكم في ضغط الدم أثناء الجراحة وبعدها، لذلك يُفضل التوقف عن تناول كميّاتٍ كبيرةٍ منها قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.[١٢]


التداخلات الدوائية

كما ذكرنا سابقاً؛ يمكن لفاكهة الكاكا اليابانيّة أن تُقلّل من ضغط الدم، وبالتالي فإنّ تناولها مع أدوية ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزيّة: Antihypertensive drugs) من الممكن أن يُسبب انخفاضاً في مستوياته، وتوضح النقاط الآتية بعضاً من هذه الأدوية:[١٣]

  • كابتوبريل (بالإنجليزيّة: Captopril).
  • إنالابريل (بالإنجليزيّة: Enalapril).
  • لوسارتان (بالإنجليزيّة: Losartan).
  • فالسارتان (بالإنجليزيّة: Valsartan).
  • ديلتيازيم (بالإنجليزيّة: Diltiazem).
  • أملوديبين (بالإنجليزيّة: Amlodipine).
  • هيدروكلوروثيازيد (بالإنجليزيّة: Hydrochlorothiazide).
  • فيوروسيميد (بالإنجليزيّة: Furosemide).


وللاطلاع على المزيد من المعلومات عن أضرار الكاكا يمكنك قراءة مقال فوائد وأضرار فاكهة الكاكا.


المراجع

  1. "Persimmon", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 17-1-2021. Edited.
  2. Andrea Gabrick, "The Pleasures of Persimmons"، www.webmd.com, Retrieved 17-1-2021. Edited.
  3. "Your MyPlate Plan: 2000 Calories, Age 14+", www.myplate.gov, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Persimmons, japanese, dried", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 17-1-2021. Edited.
  5. "Persimmons, japanese, raw", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 17-1-2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Jillian Kubala (5-5-2018), "Top 7 Health and Nutrition Benefits of Persimmon"، www.healthline.com, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  7. "Persimmon", www.extento.hawaii.edu, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  8. ^ أ ب Malia Frey (31-8-2020), "Persimmon Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  9. John C Saari (10-11-2016), "Vitamin A and Vision", National Center for Biotechnology Information, Page 231-259. Edited.
  10. ^ أ ب "JAPANESE PERSIMMON", www.webmd.com, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  11. "Japanese Persimmon", www.emedicinehealth.com, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  12. "Japanese Persimmon", www.medicinenet.com, Retrieved 19-1-2021. Edited.
  13. "JAPANESE PERSIMMON", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 19-1-2021. Edited.