السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٩ فبراير ٢٠١٨
السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

الكاكا

الكاكا، فاكهة استوائية مدوّرة الشكل، تشبه شكلها شكل الطماطم إلى حد كبير، موطنها الأصلي يعود إلى الصين الشعبية، إلا أنها نقلت عام 1880م إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق الجيوش، وهي الآن تزرع مئات الأنواع منها بولاية كاليفورنيا، إذ يشتهر منها النوع ذو اللون الزهري البرتقالي اللامع، والذي يعتبر مصدر هام لفيتامين A، ولفيتامين C، إضافة لمحتواه الكبير من الألياف الطبيعية.[١]


السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

تساعد الكاكا على خفض الكولسترول الضار في الدم، وتنظيم عملية الهضم، ومنح الشعور بالشبع لفترات طويلة، كما تحتوي ثمرة الكاكا أيضاً على نسب عالية من فيتامين C، وهذا بدوره يعزز وظيفة الجهاز المناعي، ويمنحه مزيداً من القدرة على حماية الجسم من أسباب المرض، إضافة لمحتواها الغني من فيتامين A، والذي يعتبر عنصراً أساسياً لصحة العينين، ناهيك عن دوره كمضاد للأكسدة، أما عنصر البوتاسيوم في الكاكا، فهو يساعد على تعزيز صحة القلب، وتنظيم السوائل في الجسم.[٢]


تحتوي الحبة الواحدة متوسطة الحجم من الكاكا على العناصر الغذائية التالية:[٣]

اسم العنصر القيمة الغذائية.
سعرة حرارية 118 سعرة حرارية.
البروتين 1 غرام.
الكربوهيدرات 31.2 غرام.
الدهون 0.3 غرام.
الألياف الغذائية 6 غرامات.
فيتامين C 12.6 ملليغرام
فيتامين A 2،733 وحدة دولية.
فيتامين B6 0.2 ملليغرام.
فيتامين K 4.4 ميكروغرام.
فيتامين E 1.2 ملليغرام
النحاس 0.2 ملليغرام.
المنغنيز 0.6 ملليغرام.
البوتاسيوم 270 ملليغرام.


فوائد ثمرة الكاكا

تحتوي ثمرة الكاكا على العديد من الفوائد الغذائية والعلاجية، نذكر منها:[٣]


وجود نسب عالية من مضادات الأكسدة

تعرف مضادات الأكسدة بأنها تلك المركبات الطبيعية التي تساعد على محاربة الجذور الحرة الضارة المتكونة بالجسم، والمتسبّبة بالعديد من الأمراض، كأمراض القلب، والسكري، وأنواع من السرطانات، فوظيفة مضادات الأكسدة تتلخص بمنع نمو الجذور الحرة، والقضاء عليها نهائياً، كما تعتبر فاكهة الكاكا منجماً حقيقياً لمضادات الأكسدة المفيدة، ففي دراسة أجريت عام 2012م في كوريا، نشرت مجلة في التغذية الوقائية وعلوم الأغذية تحليل مفصل عن فاكهة الكاكا، ووجدت أنها غنية بشكل كبير بحمض الغاليك، وإبيكاتشين غالات، وهما مركبان يمتلكان خصائص مضادة للأكسدة.[٣]


تحسين حركة الأمعاء

تحتوي فاكهة الكاكا على نسب عالية من الألياف الغذائية، مما يساعد على منع الإصابة بالإمساك، وزيادة انتظام حركة الأمعاء، فكل حبة متوسطة من فاكهة الكاكا تحتوي على ما يقارب 6 غرامات، وهذا يغطي حوالي ربع الاحتياجات اليومية للجسم من الألياف الغذائية، وتساعد الألياف الغذائية على تفعيل حركة الأمعاء، وزيادة دفع الغذاء غير المهضوم فيها، ونقل الفضلات، فلقد أظهر تحليل نشر عام 2012م مؤلف من خمس دراسات، أنّ الألياف الغذائية أظهرت فعالية كبيرة في زيادة وتيرة حركات الأمعاء، وخصوصاً لدى المرضى الذين يعانون من الإمساك، كما أنّ محتوى الكاكا من حمض التانيك يمكن أن يقلل من إفرازات الأمعاء، وتبطئ حركة الجهاز الهضمي.[٣]


دعم صحة العين

تحتوي الكاكا على نسب مرتفعة من فيتامين (A)، وهو عنصر غذائي ضروري للحفاظ على صحة العين، فالحبة الواحدة منها توفر 55٪‏ من الاحتياجات اليومية من هذا الفيتامين، أما نقصه فيتسبب بالعديد من المشاكل الصحية للعين، منها جفاف العين، والعمى الليلي، وبقع بيتوت وهي: عبارة عن حويصلات صغيرة من الكيراتين تتراكم على ملتحمة العين، لذا ينصح بتناول كميات جيدة من فاكهة الكاكا، أو تضمينها ضمن الغذاء اليومي، كونها تساعد على درء جميع المخاطر التي يمكن أن تصيب العين، وتحافظ على صحتها.[٣]


تقليل مستويات الكولسترول

تساعد فاكهة الكاكا على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، فلقد أظهرت بعض الدراسات أنّ الكاكا يمكن أن تساعد بشكل فعال على خفض مستويات الكولسترول، وفي إحدى الدراسات المنشورة في مجلة التغذية، أعطي 40 مشاركاً شريطاً يحتوي على جرعة منخفضة، أو عالية من ألياف الكاكا ثلاث مرات يومياً لمدّة 12 أسبوعاً، وبعد نهاية الدراسة، أظهرت النتائج انخفاضاً كبيراً في مستويات الكولسترول السيئ LDL عند كلا المجموعتين، وبالمثل، أظهرت دراسة حيوانية نشرت في مجلة التغذية أيضاً أنّ تناول الكاكا بانتظام ساعد في خفض الكولسترول الضار بشكل كلي، وخفض الدهون الثلاثية أيضاً في فئران التجارب.[٣]


تقليل الالتهابات

تساعد فاكهة الكاكا على الحد من الالتهابات، فعلى الرغم من أنّ الالتهاب هو استجابة مناعية طبيعية وصحية، إلا أنّ بعض أنواع الالتهابات المزمنة يمكن أن تشكل العديد من الأمراض الخطيرة، كأمراض القلب التاجية، والسرطان، ولقد ثبت علمياً أنّ فاكهة الكاكا قادرة على تخفيف الالتهاب، وذلك بفضل محتواها العالي من مضادات الأكسدة والعفص، فلقد وجدت دراسة أجريت على حيوانات المختبر، ونشرت في مجلة بلوس، أنّ علاج الفئران بمادة العفص المستمدة من الكاكا ساعد على خفض مستويات عدة من الالتهابات.[٣]


تخفيض ضغط الدم

تحتوي فاكهة الكاكا على مادة العفص، وهي مادة طبيعية قادرة على المساعدة في انخفاض مستويات ضغط الدم، فلقد أشارت دراسات متعددة إلى أنّ حمض التانيك الموجود في العفص، يمكن أن يكون فعالاً في خفض ضغط الدم، كما أظهرت دراسة أجريت عام 2015م على حيوانات المختبر، أنّ حمض التانيك ساعد على خفض الضغط عند الفئران. وأظهرت دراسة حيوانية أخرى نشرت في علوم الحياة أنّ العفص المستخرج من الأعشاب الصينية التقليدية ساعد على تقليل مستويات إنزيم يتحكم في ضغط الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ الكاكا لديها مواد قابضة على محتوى التانين، والذي يقلل تدريجياً من ضغط الدم.[٣]


المراجع

  1. "5 A Day: Fruit of the Month: Persimmons", www.webmd.com, Retrieved 29-1-2018. Edited.
  2. LAURA MICHELE OLIVER (Jul 18, 2017), "Calories in Persimmon Fruit"، www.livestrong.com, Retrieved 29-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Persimmon Fruit: The Vitamin A Fruit that Benefits Cholesterol Levels", draxe.com, Retrieved 29-1-2018. Edited.