السياحة في براغ

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٢٦ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
السياحة في براغ

السياحة في براغ

مدينة براغ (بالإتجليزية: Prague) هي مدينة أوروبية، توجد في جمهورية التشيك، وتحظى براغ بقطاع سياحيّ حيويّ ومتطوّر، حيث يقصدها عدد كبير من الزوار والسياح من مختلف أرجاء العالم في كل عام؛ لاحتوائها على العديد من المواقع الطبيعية الخلابة، والأماكن التاريخية، والمعالم الدينية، والساحات العامة، والمتاحف، والمعارض الفنية، والأحياء القديمة التي تتخللها الممرات المرصوفة بالحصى،[١] كل ذلك وغيره جعل من قطاع السياحة بمدينة براغ مساهماً فعّالاً في اقتصاد المدينة، حيث تصل مساهمة قطاع السياحة إلى نحو 60% من إجمالي دخل المدينة،[٢] كما امتدّت مساهمته إلى دعم وتطوير الاقتصاد السياسيّ الحضريّ، والبنية الاجتماعية والثقافية للمدينة.[٣]

ولمعرفة معلومات حول موقع مدينة براغ، يمكنك قراءة مقال أين تقع مدينة براغ


تاريخ السياحة في براغ

تطوّر قطاع السياحة في مدينة براغ بشكل ملحوظ عبر تاريخها؛ فقد تمثّلت أولى مظاهر النمو حين أصبحت براغ عاصمة للبلاد، واحتلت مكانةً هامة في المنطقة كمركز حكوميّ وتجاريّ؛ فقصدها عدد كبير من الزوار الأجانب، وارتفعت أعداد العاملين في القطاع السياحيّ خاصة خلال فترة الثلاثينيات، وقد شهدت السنوات التالية تطوراً وازدهاراً في القطاع السياحيّ، وفي عام 1989م تحقّق انفتاح البلاد على الخارج، واستقبل قطاع السياحة نحو 9,000 وظيفة بحلول عام 1991م، وحوالي 31,900 وظيفة بحلول عام 2005م، واستمرّت السياحة في براغ بالنمو بالتزامن مع ارتفاع أعداد الزوار بشكل كبير، حيث ارتفع عدد زوار المدينة من 599,000 زائر (محلي وأجنبي) في عام 1955م،[٣] ليصل إلى حوالي 7.9 مليون سائح في عام 2018م، منهم 6.7 مليون من الأجانب القادمين من خارج البلاد، وبعدد الزوار هذا احتلت براغ المرتبة الخامسة في قائمة أكثر مُدن القارة الأوروبية زيارة للسياح.[٤]


أنواع السياحة في براغ

تتيح مدينة براغ لزوارها العديد من أنواع السياحة التي تُلبي مختلف الأذواق، وفيما يلي ذكر لبعض هذه الأنواع:[٥]

  • السياحة البيئية الطبيعية: تشتمل براغ على مجموعةٍ من الأماكن الطبيعية ذات المناظر الخلابة، يذكر منها نهر فلتافا، وحديقة ستروموفكا التي تضمّ عدداً من البحيرات، والغابات الخلابة.
  • السياحة التاريخية الأثرية: تتيح براغ لزوارها العديد من الأماكن، والمعالم الأثرية والتاريخية الهامة، مثل جسر كارل الذي يُعتبر الجسر الأقدم في المدينة، وسرداب كنيسة القديس كيرلس وميثوديوس، ومجمع قلعة براغ، وساحة المدينة القديمة، والساعة الفلكية.
  • السياحية الدينية: يقصد عدد كبير من السياح مدينة براغ؛ نظراً لما تحويه من معالم وأماكن دينية هامة، مثل كنيسة القديس نيكولاس، وكاتدرائية سانت فيتوس.
  • سياحة الأطعمة: تتيح براغ لسياحها تجربة تناول العديد من الأطعمة والمأكولات الشهية، كالتي يتم تقديمها في منطقة نابالافكا على طول نهر فلتافا، وسوق مدخل المزارع الذي يشتمل على المربى، والعسل، والحلويات، والنقانق، ومن المأكولات الشهيرة في براغ معجنات القرفة المحشوة بالحلوى، ولفائف الكريمة، وكعك الجبن، والبونبون، ومعجنات الإفطار، وغيرها الكثير من الأطعمة التقليدية.[٦]
  • السياحة الثقافية: تضمّ براغ العديد من المراكز الثقافية الهامة، مثل: المتحف الوطني، ومتحف كامبا، والمتحف اليهودي.[٦]

وللتعرّف على أهمّ الأماكن والمعالم السياحية في مدينة براغ، يمكنك قراءة مقال أفضل الأماكن السياحية في براغ.


أفضل وقت للسياحة في براغ

يعدّ أفضل وقت لزيارة مدينة براغ هي الفترة الواقعة في أواخر فصل الربيع أو أوائل فصل الخريف، أي خلال شهري مايو/أيار، أو سبتمبر/أيلول، حيث تكون الأجواء لطيفة بدرجات حرارة تتراوح بين 18°-20°، كما تكون خلال هذه الأشهر أسعار التذاكر وأسعار حجز الفنادق منخفضة، أما موسم الذروة في مدينة براغ فيكون خلال أشهر الصيف، وهي: يونيو/حزيران، ويوليو/تموز، وأغسطس/آب، حيث تكون الأجواء مشمسة وجافة بدرجات حرارة قد تزيد عن 20°، وخلال هذه الفترة تزداد الازدحامات والإقبال على المعالم السياحية، كما تشهد أسعار الإقامة وتذاكر الطيران ارتفاعاً ملحوظاً مقارنة مع باقي أشهر السنة.[٧]


الوصول إلى براغ

تتيح مدينة براغ لزوّارها العديد من الطّرق والوسائل للوصول إليها بسهولة، أهمها السفر جواً، حيث توفر براغ عدداً كبيراً من الرحلات الجوية للخطوط الجوية التشيكية بواسطة مطار فاتسلاف هافيل، وهو الأكبر والأفضل في جمهورية تشيك، والذي يبعد نحو 15كم من مركز المدينة، كما يُمكن الوصول إلى براغ براً من خلال القطار، حيث ترتبط المدينة بواسطة شبكة من السكك الحديدية مع مُدن بودابست، وبراتيسلافا، وفيينا التي تستغرق رحلة القطارات منها نحو 4 ساعات وبأسعار تذاكر رخيصة، وينصح بأن يتم حجز التذاكر في وقت مسبق من الرحلة.[٨]


نصائح عند السفر إلى براغ

هناك العديد من النصائح التي يُفضّل اتباعها من قبل زوار مدينة براغ التشيكية، وفيما يلي ذكر لأهم هذه النصائح:[٩]

  • حفظ وتخزين الممتلكات الثمينة، والمبالغ المالية الكبيرة في قسم الأمانات في الفندق.
  • تحويل النقود إلى عُملة دولة التشيك (أو أي عملية تحويل) في البنوك الرسمية، لا من خلال مراكز أو محال الصرافة في الشوارع، وللتعرّف إلى عملة دولة التشيك، يمكنك قراءة مقال ما هي عملة براغ.
  • استخدام الصرافات الآلية التي تحمل شعار البنك المركزي أو شعار "Travelex".
  • الانتباه إلى الممتلكات الشخصية (مثل: المستندات، وبطاقات الائتمان، وحقائب اليد، والكاميرات) خلال التواجد في وسائل النقل العام المختلفة، أو الأماكن السياحية، أو الأماكن العامة المزدحمة.
  • إيقاف السيارة في مواقف آمنة للسيارات، وعدم ترك أيّ أشياء ثمينة فيها.


وللمزيد من المعلومات حول مدينة براغ السياحية، يمكنك قراءة مقال مدينة براغ السياحية.


المراجع

  1. "Prague", www.lonelyplanet.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  2. "Prague Economy", www.prague.com,19-4-2020، Retrieved 19-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Lily M. Hoffman and Jiri Musil , Prague, Tourism and the Post-industrial City , Page 10-12،3. Edited.
  4. " Position of Prague on the International Tourism Market ", researchleap.com,6-2-2020، Retrieved 19-4-2020. Edited.
  5. Dinah Spritzer-richter (23-1-2020), "15 Must-Visit Attractions in Prague"، theculturetrip.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Katka Lapelosova (10-11-2019), " The Top 20 Things to Do in Prague "، www.tripsavvy.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  7. " The Best Time To Visit Prague", santorinidave.com,29-1-2020، Retrieved 19-4-2020. Edited.
  8. "how to get to prague", www.introducingprague.com, Retrieved 19-4-2020. Edited.
  9. -, Prague in Your PocketYour Essential Guide, Page 39. Edited.