معلومات عن دولة تشيك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٥ مارس ٢٠١٨
معلومات عن دولة تشيك

جمهورية التشيك

تقع جمهورية التشيك في وسط قارة أوروبا، وهي عبارة عن بلد غير ساحلي،[١] يضم كل من المقاطعات التاريخية: بوهيميا، ومورافيا، بالإضافة إلى الطرف الجنوبي من سيليسيا، وفي عام 2016م اعتُمد اسم التشيك كاسم مختصر وغير رسمي للجمهورية التشيكية،[٢] ويعود اسم دولة التشيك في أصله إلى قبيلة السلافية الغربية التي برزت على الساحة في أواخر القرن التاسع الميلادي.[٣]


التاريخ

بدأ تاريخ الجمهورية التشيكية مع هجرة مجموعات مختلفة مثل القبائل الجرمانية، والكلت والسلاف، والهون، وأفارس، والبلغار، وماغيارس، وتأسيس إمارة مورافيا في القرن الثامن الميلادي، وبعد ذلك ظهرت دوقية بوهيميا إلى الوجود في القرن التاسع الميلادي، والتي كانت تُدار من قبل مورافيا العظمى حتّى تراجعها في أوائل 900م، ثمّ أصبحت الأراضي جزءاً من الإمبراطورية الرومانية المقدسة في عام 1002م، وفي عام 1212م، أصبحت مملكة تحكمها سلالة بريميسليد، ثمّ عائلة لوكسمبورغ.[٤]


أصبحت الأراضي البوهيمية تحت حكم هابسبورغ عام 1526م، بالإضافة إلى كل مع النمسا والمجر، وبعد انتهاء الامبراطورية الرومانية المقدسة عام 1806م، تم دمج منطقة بوهيميا مع الإمبراطورية النمساوية، والتي أصبحت فيما بعد النمسا والمجر، وظهرت تشيكوسلوفاكيا كجمهورية مستقلة في عام 1918م، بعد انهيار إمبراطورية هابسبورغ بعد الحرب العالمية الأولى.[٤]


في عام 1946م، أصبحت تشيكوسلوفاكيا دولة حكم شيوعية كجزء من الكتلة الشرقية، وكان ربيع براغ عام 1968م بداية تحرير البلاد الذي انتهى بغزو عسكري بموجب ميثاق وارسو، وفي عام 1989م، كانت الثورة المخملية نهاية السيطرة الشيوعية على تشيكوسلوفاكيا، وفي عام 1993م، انقسمت تشيكوسلوفاكيا إلى جمهورية التشيك والجمهورية السلوفاكية، ومنذ ذلك الوقت شهدت تشيكوسلوفاكيا نمواً هائلاً وازدهرت كدولة ديمقراطية، حتّى أصبحت الآن عضواً في الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي، ومجلس أوروبا، والعديد من الاتحادات السياسية الأخرى.[٤]


الجغرافية

تحيط بجمهورية التشيك كل من بولندا، والنمسا، وسلوفاكيا، وألمانيا، من الشمال، والجنوب، والغرب، والشرق، على التوالي،[١] ويبلغ طول الحدود بين التشيك والدول المحيطة بها 2143 كيلومتراً، منها 402 كيلومتراً مع النمسا، و704 كيلومتراً مع ألمانيا، و796 كيلومتراً بولندا، و241 كيلومتراً مع سلوفاكيا.[٣]


تحيط التلال والسلاسل الجبلية بالبلاد؛ ومن هذه السلاسل سوديتس، التي تضم سنيزكا، أعلى قمة في البلاد، والتي ترتفع 1602 متراً فوق مستوى سطح البحر، وتشمل الأنهار الرئيسية في الجمهورية التشيكية: نهر فلتافا، ونهر مورافا، ونهر أودر، ونهر إلبه،[٤] وتغطي جمهورية التشيك مساحة 77,247 كيلومتراً مربعاً من الأراضي، و1,620 كيلومتراً مربعاً من المياه، مما يجعلها الدولة 117 من حيث الترتيب بين دول العالم بمساحة إجمالية قدرها 78,867 كيلومتراً مربعاً،[١] وخطوط العرض والطول لهذه الدولة هي: 49.15 درجة شمالاً، و15.3 درجة شرقاً.[٣]


التقسيمات الإدارية

تنقسم دولة التشيك إلى ثلاثة عشر إقليماً (كراي)، وعاصمة رسمية واحدة، وهذه الأقاليم هي: جنوب بوهيميا، وجنوب مورافيا، وكارلوفي فاري، وهرادتس كرالوفه، وليبيريتس، ومورافيا سيليزيا، وأولوموتس، وباردوبيتسه، وبلزن، وبراغ، وبوهيميا الوسطى، وأوستي، وفيسوتشنا، وزلين،[٣] ومن المدن الرئيسية في جمهورية التشيك: برنو، وأوسترافا، وبلزن، وأولوموك، ويبيريتش.[١]


تعدّ مدينة براغ العاصمة الرسمية لجمهورية التشيك في أوروبا الشرقية، وهي المدينة 14 في الترتيب في الاتحاد الأوروبي، وتغطي مساحة 285 كيلومتراً مربعاً، وهي تقع على ضفاف نهر فلتافا، وأعلى نقطة فيها تقع على ارتفاع 1,247 قدماً على الجبل الأبيض، ومن المعالم ذات الأهمية التاريخية فيها: المدينة القديمة، وجسر تشارلز، وقلغة براغ، وكنيسة السيدة المنتصرة.[٥]


السكان والديانة واللغة

يبلغ عدد سكان جمهورية التشيك 10,674,723 نسمة حسب إحصائيات شهر تموز من عام 2017م ، مما يجعلها الدولة 87 من حيث الترتيب بين الدول في العالم، ويشكل التشيكيون نسبة 64.3% من السكان، ويشكل المورافيون نسبة 5%، ويشكل السلوفاكيون نسبة 1.4% حسب إحصائيات عام 2011م، ويتوزع السكان فيها بشكل متساوٍ إلى حد ما في جميع أنحاء البلد، وتميل المناطق الشمالية والشرقية فيها لأنّ تحتوي على تركيزات أكبر من السكان.[٣]


يشكل الروم الكاثوليك نسبة 10.4% من السكان، ويشكل البروتستانتيون (بما في ذلك الاخوة التشيك وحسيت) نسبة 1.1%، وتدّ اللغة التشيكية اللغة الرسمية في البلاد ويشكل المتكلمون بها نسبة 95.4% من السكان، بينما يشكل المتكلمون باللغة السلوفاكية نسبة 1.6%، ويشكل المتكلمون باللغات الأخرى نسبة 3% حسب تعداد 2011م.[٣]


المناخ

تتمتع جمهورية التشيك بصيف دافئ، ولطيف، وشتاء بارد، وثلجي، ويمكن للمناطق المرتفعة في البلاد أن تكون أكثر برودة، وأن تشهد تساقطاً كثيفاً للثلوج، ويعد شهر كانون الثاني أبرد شهر فيها، وتبلغ قيمة متوسط درجات الحرارة العليا قرب -7 درجة مئوية (18 درجة فهرنهايت)، ويمكن للصباح أن يكون بارداً جداً.[٦]


تغطي الثلوج عادة الجبال ومعظم أنحاء البلاد في فصل الشتاء، وتهطل معظم الأمطار فيها في فصل الصيف، وفي المقابل يعد شهر تموز الشهر الأكثر دفئاً في السنة، وتبلغ قيمة متوسط درجات الحرارة العليا خلال أشهر الصيف قرب 26 درجة مئوية (79 درجة فهرنهايت)، وتعدّ درجة الحرارة الأعلى من ذلك أقل شيوعاً، وتعدّ أشهر الخريف في جمهورية التشيك دافئة نسبياً وجافة، وخلال شهر تشرين الأول تبلغ متوسط درجات الحرارة العليا 15 درجة مئوية (59 درجة فهرنهايت)، ومن الممكن لدرجة الحرارة أن تكون أقل من ذلك.[٦]


الاقتصاد

تعدّ الجمهورية التشيكية من أكثر الاقتصادات نمواً من بين البلدان الشيوعية السابقة في أوروبا الوسطى والشرقية، وتشمل الصناعات الرئيسية فيها: صناعة السيارات، وبناء الماكينات، وإنتاج الحديد والصلب، وتصنيع المعادن، والكيماويات، والالكترونيات، ومعدات النقل، والمنسوجات، والزجاج، والتخمير، والخزف، والسيراميك، والمستحضرات الصيدلانية، ويعدّ كل من بنجر السكر، وجذور العلف، والبطاطا، والقمح، والكروم من المنتجات الزراعية الرئيسية فيها،[٧] وتعد الكورونا التشيكية العملة الرسمية في الجمهورية التشيكية.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Where Is The Czech Republic?"، www.worldatlas.com،2-10-2015، Retrieved 17-1-2018. Edited.
  2. Milan Hauner Francis William Carter Z.A.B. Zeman،and others (21-1-2018)، "Czech Republic"، www.britannica.com، Retrieved 17-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "EUROPE :: CZECHIA"، www.cia.gov،11-11-2018، Retrieved 17-1-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Map of Czech Republic (Czechia)"، www.mapsofworld.com،25-4-2017، Retrieved 17-1-2018. Edited.
  5. "Map of Prague"، www.mapsofworld.com،21-11-2016، Retrieved 17-1-2018. Edited.
  6. ^ أ ب "Czech Republic Weather"، www.worldatlas.com، Retrieved 17-1-2018. Edited.
  7. "Czech Republic"، www.infoplease.com،9-2007، Retrieved 17-1-2018.
99 مشاهدة