الصدق والثبات في البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
الصدق والثبات في البحث العلمي

إجراء البحوث

لا شك أن عملية جمع البيانات هي أصعب خطوة تواجه الناس عند عمل البحوث العلمية، واختيار الأداة المناسبة في تصميم البحث هو أمر غالباً ما يفشل الناس في اجتيازه بنجاح، وهناك أسس متعدّدة يجب على الكاتب أن يأخذها بعين الاعتبار عند كتابة البحث العلمي، وأيضاً عند اختياره لأداة جمع البيانات.[١]


يمكن القول أنّ مدى صدق وثبات البيانات التي توفّرها الأداة هي من أهم أسس جمع البيانات في البحث العلمي، ويرجع السبب في ذلك إلى أن ضعف ثبات وصدق الأداة يؤدي إلى ضعف صحّة نتائج البحث العلمي بأكمله، وعدم صحّة نتائج البحث العلمي تجعل البحث بدون قيمة، لذلك يجب على الباحث الحرص على اختيار أداة ذات ثبات وصدق، وسنقوم في هذا المقال بالتعرّف على مفهوم الثبات والصدق في البحث العلميّ.[١]


المقصود بالصدق في البحوث العلمية

يمكن تعريف الصدق في البحث العلمي بأنّه مدى دقة البحث على قياس الغرض المصمم من أجله، أي إلى أي درجة تزودنا أداة البحث بمعلومات تتعلق بمشكلة البحث من مجتمع الدراسة نفسه، ويقسم الصدق في البحث العلمي إلى أنواع عدة، وهي كالتالي:[٢]

  • الصدق الظاهري: ومعناه إلى أيّ درجة يقيس مقياس أداة جمع البيانات ما صمّم البحث من أجله بشكل ظاهري.
  • الصدق التلازمي: ومعنى الصدق التلازمي للمقياس إلى أي درجة يستطيع مقياس البحث التمييز بين الأشخاص الذين عرف عنهم الاختلاف في الأصل، أمّا الصدق التلازمي لأداة جمع البيانات فتعريفها هو إلى أي درجة أو مدى تستطيع هذه الأداة توفير البيانات للباحث للتمييز بين الأفراد والجماعات الذين عرف عنهم الاختلاف.
  • الصدق التنبؤي: يعرف الصدق التنبؤي للمقياس بالمدى الذي يصل إليه مقياس الصدق التنبؤي في تزويد الباحث بمعلومات تساعده على معرفة وتحديد الاختلافات والفروق المستقبلية، أمّا الصدق التنبؤي لأداة جمع البيانات فتعرف بمدى قدرة الطريقة على تزويد الباحث بمعلومات تساعده في توضيح الاختلافات والفروق المستقبلية.
  • صدق المحتوى: يعرف صدق المحتوى بالمدى الذي يصل إليه المقياس في قياس خصائص الشيء الذي يهدف البحث إلى قياسه، أما صدق أداة جمع البيانات فتعرف بالمدى الذي تصل إليه هذه الأداة في تزويد الباحث بمعلومات توضّح خصائص ومواصفات الشيء المراد التعرّف عليه في هذا البحث.


المقصود بالثبات في البحوث العلمية

من أهم الصفات الأساسية التي يجب أن تكون موجودة في أداة جمع البيانات عند كتابة البحث العلمي، وتوفّر هذه الخاصية إمكانية الحصول على نتائج صحيحة ومعتمدة إذا تم استخدامها في البحث العلمي، ويجب التنويه هنا أّنه عند اعتماد الباحث على أداة متذبذبة وغير دقيقة، فإنّ نتائج البحث ستكون غير صحيحة وغير دقيقة، ممّا يجعل البحث مضيعة لجهد الباحث لا أكثر، والمقصود بثبات المقياس في البحث بأنّه المدى الذي يصل إليه المقياس في إعطاء قراءات متقاربة عند كلّ مرة يتم استخدامه فيها، ويتم قياس ثبات البحث العلمي بطرق متعددة ومختلفة، إلا أنّ أشهر هذه الطرق هو حساب معامل كرمباخ.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Conduct Scientific Research?", www.ncbi.nlm.nih.gov,1-6-2017، Retrieved 26-7-2018. Edited.
  2. "honesty in science", dr-monsrs.net,27-10-2015، Retrieved 26-7-2018. Edited.
  3. " الصدق والثبات في البحث العلمي"، www.bts-academy.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-7-2018. بتصرّف.
403 مشاهدة