الفرق بين الضريبة والرسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
الفرق بين الضريبة والرسم

الضريبة والرسم

إنّ مصطلح الضريبة (بالإنجليزيّة: Tax) أو الرسم (بالإنجليزيّة: Fee) ليسا من المصطلحات الحديثة؛ حيث عُرِفَ كلّ منهما منذ العصور القديمة، وخصوصاً عندما بدأت المجتمعات البشريّة بالتطور في المجالات الاقتصاديّة؛ ممّا أدّى إلى فرض كلٍّ من الضرائب والرسوم على العمليات التجاريّة المتنوعة، فتُعدّ الضريبة بشكلٍ عام فرضاً ماليّاً تفرضه البلدان والدول على كافة المكلفين بها، ودون حصولهم على أي مقابلٍ لقاء تقديمهم لقيمة الضريبة؛ حيث تساهم الضرائب في تطبيق العدالة الاجتماعيّة، وتوفير الدعم للمشروعات التي تُساعد على تطوير المجتمع،[١] أمّا الرسوم الماليّة فهي عبارة عن مقابل مالي ومدفوع من خلال الأفراد لمُؤسّسة عامةٍ لقاء الحصول على خدمةٍ مُحدّدةٍ تُنفَّذ للفرد الذي يطلبها، وغالباً ما تكون قيمة الرسم الماليّ أقلّ من قيمة الخدمة المُقدمة من خلاله؛ حيث تُدفع قيمة الفرق بين التكلفتين من خزينة الدولة العامة.[٢]


الفرق بين الضرائب والرسوم

تُعدّ كلّ من الضرائب والرسوم وسائل ماليّة حكوميّة تُستخدم في زيادة نسبة الإيرادات العامة،[٣] ولكن توجد فروق بين كلٍّ منهما سواء من حيث الطبيعة أو إلزاميّة الدفع أو الحصول على خدمات في المقابل أو الهدف من الفرض، وفيما يأتي معلومات عن هذه الفروق:

  • الفرق من حيث الطبيعة: هو الاختلاف بين طبيعة كلٍّ من الضريبة والرسم؛ إذ تُفرض الضرائب وفقاً لنسبٍ مئويّةٍ بهدف رفع الإيرادات، بينما يعتمد فرض الرسوم على ارتباطها بتقديم خدمة كمقابلٍ لها.[٣]
  • الفرق من حيث إلزاميّة الدفع: هو الاختلاف المرتبط بإلزاميّة دفع الضريبة والرسم من خلال الأفراد والمُنشآت؛ إذ تُعدّ الضرائب إلزاميّة الدفع، بينما يكون دفع الرسوم طوعيّاً؛ أي غير إلزاميّ.[٤]
  • الفرق من حيث الخدمات المُقدمة: هو الاختلاف وفقاً للمقابل الناتج عن كلٍّ من الضريبة والرّسم؛ إذ لا يمكن أن يحصل الأفراد أو المُنشآت عموماً على أي خدمات أو فوائد مقابل دفعهم لقيمة الضرائب المترتبة عليهم، بينما يوفر الدفع المباشر لقيمة الرسوم الحصول على عدّة مميّزات أو خدمات حكوميّة.[٤]
  • الفرق من حيث الهدف: هو الاختلاف في الهدف من فرض كلٍّ من الضريبة والرسم؛ إذ تُفرض الرسوم عموماً بهدف التحكم أو تنظيم عدّة أنواع من النشاطات، أمّا الضرائب فتُفرض بهدف تحقيق المصالح العامة للدولة.[٤]


خصائص الضريبة والرسم

توجد العديد من الخصائص التي تُعدّ مميّزات لكلٍّ من الضريبة والرسم، وفيما يأتي معلومات عن خصائص كلٍّ منهما:

  • خصائص الضريبة: هي كافة المميّزات التي تتميّزُ بها الضرائب وهي:[٥]
    • تُعدّ الضريبة نوعاً من أنواع الاقتطاعات الماليّة المفروضة بشكلٍ نقديّ.
    • تُدفع القيمة الخاصة بالضريبة بشكلٍ إجباريٍّ وإلزاميّ؛ عن طريق الاعتماد على تنفيذ متطلبات قانون جباية الضرائب الخاص بكلّ دولة؛ إذ تحرص الدول على تحديد الوسائل والأدوات المُستخدمة في مُتابعة، وتحصيل، وحلّ أيّ نزاعات خاصة بالضرائب المفروضة.
    • تُعتبر قيمة دفع الضريبة نهائيّة؛ أيّ لا يُمكن ردّها للمُكلف بها؛ لأنّها لا تُصنّف ضمن الودائع أو الأمانات الماليّة المُستردّة لأصحابها في وقتٍ لاحق.
    • لا يحصل دافع الضريبة على مُقابل؛ أي أنّ الضرائب عموماً لا تُحقّق منافعاً خاصة بل تسعى إلى تحقيق النفع بشكلٍ عام.
    • لا تُنفَق قيمة الضرائب على أشياء مُحدّدةٍ بل تُنفق على كافة المنافع العامة.
  • خصائص الرسم: هي جميع المميّزات التي تتميّزُ بها الرسوم، وهي:[٥]
    • الميّزة النقديّة: هي اشتراط دفع قيمة الرسم بشكلٍ نقديّ؛ إذ ليس من المقبول أن تتخذَ الرسوم صورة عينيّة بدلاً من دفعها نقداً، ويرتبط شرط الدفع النقديّ مع طبيعة التطورات الماليّة الحديثة والمُؤثرة على الدول من حيث دفعها لمصروفاتها وحصولها على إيراداتها بشكلٍ نقديّ.
    • الميّزة الجبريّة: هي التزام دفع الأشخاص لقيمة الرسوم مقابل حصولهم على خدمةٍ ما، وجاءت هذه الميّزة الجبريّة للمُحافظة على استقرار المُؤسّسات العامة والدول.
    • تقديم خدمات خاصة: هي من المميّزات الأساسيّة التي تُساهم في تحديد طبيعة الرسوم الماليّة؛ حيث يُطبق الرسم عندما يتقدم شخص ما بطلبٍ للحصول على خدمة خاصة فيه من إحدى هيئات الدولة، وتُعتبر هذه الخدمة عبارةً عن المقابل الناتج عن دفع ثمن الرسم.


أنواع الضرائب والرسوم

تُصنف الضرائب والرسوم إلى العديد من الأنواع، ويتميّزُ كلّ نوعٍ منها بمميّزات وأهداف وطبيعة مرتبطة بشيءٍ معينٍ، وفيما يأتي معلومات عن كلٍّ من أنواع الضرائب والرسوم:

  • أنواع الضرائب، وتُصنف غالباً إلى نوعين وهما:[٥]
    • الضرائب المُباشرة: هي أيّ ضريبة يُطالب فيها الشخص أو المنشأة بشكلٍ مباشر، وتعتمد على أساسٍ ماليٍّ مثل رؤوس الأموال وقيمة الدخل، وتتميّزُ هذه الضرائب بأنّها تخضع لقواعدٍ معينة، كما تُعدّ بسيطةً ومن السهل فرضها وتحصيلها، ومن الأمثلة على الضرائب المباشرة:
      • الضريبة المفروضة على الدخل: هي التي تشمل مجموع قيمة الدخل المُحقق من مصادر متنوعة.
      • الضريبة المفروضة على رأس المال: هي التي تُطبق على قيمة رأس المال الذي يُستخدم في كافة عمليات الإنتاج.
    • الضرائب غير المُباشرة: هي أي ضريبة مُقتطعة بشكلٍ غير مُباشرٍ سواء من قيمة رأس المال أو إجمالي الدخل، ولا تعتمد على أساسٍ ماليٍّ بل على استخدامات المال المتنوعة؛ لذلك يُعدّ هذا النوع من الضرائب مُتعدّد الأشكال والطُرق المُستخدمة في تحصيله، ومن الأمثلة على الضرائب غير المُباشرة:
      • الضريبة المفروضة على النفقات: هي الضرائب المُطبقة على الإنفاق من الدخل؛ لذلك تشبه ضريبة الدخل ولكن بشكل غير مباشر؛ لأنّها تنتقل إلى الشخص النهائيّ وتعتمد على العدالة في تنفيذها.
      • الضريبة المفروضة على التداول: هي الضرائب المطبقة على عملية نقلّ الثروات، مثل قيمة رسوم تسجيل نقلّ مُلكيّة عقار معين.
  • أنواع الرسوم، وتُقسم الرسوم إلى نوعين وهما:[٦]
    • الرسوم الصناعيّة: هي الرسوم المفروضة على خدمات الهاتف والبريد.
    • الرسوم الإداريّة، وتشمل الرسوم الآتية:
      • الرسوم المفروضة على النشاطات المدنيّة، مثل رسم إنشاء بناء.
      • الرسوم المفروضة على الحياة العمليّة، مثل رسم دخول الحدائق العامة.
      • الرسوم القضائيّة، مثل الرسوم الخاصة في كاتب العدلّ.


المراجع

  1. طارق أبو سنينة (2008)، العوامل المؤثرة في التهرب والتجنب الضريبي وعلاقتها بالشكل القانوني لمكتب التدقيق والمحاسبة والشكل القانوني للشركة الصناعية (دراسة)، الأردن: جامعة الشرق الأوسط للدراسات العليا، صفحة 9، 10. بتصرّف.
  2. حسن القاضي، الإدارة المالية العامة، صفحة 29. بتصرّف.
  3. ^ أ ب Michael Wolfe, "The Differences Between Taxes & Fees"، Chron, Retrieved 12-7-2017. Edited.
  4. ^ أ ب ت Ritika Muley, "Difference between Tax and Fees"، Economics Discussion, Retrieved 12-7-2017. Edited.
  5. ^ أ ب ت أسامة شيروبة، وحمزة خيذر (2012 - 2013)، المعالجة المحاسبية للضرائب والرسوم في المؤسسة الاقتصادية في ظل النظام المحاسبي المالي (دراسة)، الجزائر: جامعة قاصدي مرباح - ورقلة، صفحة 14، 15، 16، 17. بتصرّف.
  6. سعيد العبيدي، اقتصاديات المالية العامة، صفحة 116. بتصرّف.
498 مشاهدة