الكركدية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٣ مارس ٢٠١٧
الكركدية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

الكركدية

تعد نبة الكركدية من النباتات الشجرية الحولية التي قد يصل ارتفاعها إلى ما يقارب المترين، تتميز بسيقانها ذات اللون الأحمر، ونموها الرأسي، وهي نبتةٌ ذات لون أخضر، مشبع بالحمرة، يتمّ زراعتها في العديد من البلدان، وبشكلٍ خاص في السودان، وجنوب مصر، تعتبر السبلات التي تحيط بزهرة الكركدية، أكثر الأجزاء استخداماً، والتي يصبح لونها أحمر عند تجفيفها، أمّا ثمار النبتة فتشبه الكبسولات، في داخلها بعض البذور الكروية ذات اللون البني. وتحتوي سبلات الكركديه على العديد من العناصر، مثل: الجلوكوسيدات، ومواد ملونة، وأملاح الأكسالات، بالإضافة إلى الكالسيوم وفيتامين ج، والمواد الهلامية.


الكركدية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

أكدت التجارب والدراسات أنّ شراب الكركدية يخفض ضغط الدم المرتفع، كما يزيد نشاط الدورة الدموية، حيث يتمّ شرب الكركدية ساخناً، بنقعه مدّة خمس دقائق في الماء المغلي، ثمّ تصفية المزيج وشرب الماء بمقدار كوبٍ صباحاً، وكوبٍ مساءً، فقد أظهرت نتائج دراسة تبحث علاقة الكركدية بارتفاع ضغط الدم، أجريت على سبعين مريضاً بضغط الدم المرتفع، استمر نصفهم بتناول أدوية الضغط كالمعتاد، أمّا النصف الثاني فقد تناولوا شراب الكركديه، فكانت النتائج متشابهة جداً، حيث انخفض ضغط دم المجموعة التي تناولت الكركدية بمقدار 79%، والمجموعة التي استمرت على الأدوية انخفض الضغط بمقدار 84%، فقد عملت مضادات الأكسدة الموجودة في الكركدية على حماية الأوعية الدموية، وتنشيط دقات القلب، الأمر الذي سيطر على ارتفاع ضغط الدم.


الفوائد الطبية العامة للكركدية

  • يقوي دقات القلب ويحافظ على انتظامها.
  • يعالج الإصابة بالالتهابات والأوبئة، مثل: الكوليرا.
  • ينشط عملية الهضم.
  • يخفف الأوجاع المرافقة لمرض الروماتيزم.
  • يعالج نزلات البرد لأنّه غني بفيتامين ج.
  • يقلل الإحساس بالعطش.
  • يهدئ تقلصات الرحم.
  • يخفض الحرارة عند ارتفاعها.
  • طارد لديدان لأمعاء.
  • مدر للبول، ما يؤدي إلى تخليص الجسم من السموم.


تحذيرات عامة من شرب الكركدية

  • يمنع شربه من قبل الأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم، لأنّه سيؤدي إلى زيادة المشكلة وانخفاض ضغطهم أكثر.
  • لا يفضل أن يتمّ شرب الكركدية على السحور خلال شهر رمضان المبارك، حتّى لا يؤدي إلى هبطوط ضغط الدم، والشعور بالكسل والإرهاق خلال الصيام.
  • يجب على الحوامل والمرضعات تجنب شربه، لأنّه قد يؤدي أحياناً إلى تشكل حصوات في الكلى، وخصوصاً إذا تمّ الإفراط في تناوله.
  • يفضل أن يتمّ شرب الكركدية بعد نقعه مباشرة، أو كأقصى حد بعد مرور أربع وعشرين ساعة على تحضيره، حتّى لا تتراكم أملاح الأوكسالات التي تضر بالكلى.