الكركديه للضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ١ أبريل ٢٠١٩
الكركديه للضغط

الكركديه

الكركديه (الاسم العلميّ: Hibiscus sabdariffa)، هو نباتٌ ينتمي إلى الفصيلة الخبازية (بالإنجليزية: Malvaceae)، ويعود أصله إلى جنوب ووسط أفريقيا، كما انّه ينمو في الكثير من المناطق الاستوائية، وقد استُخدم في هذه المناطق على مرّ التاريخ للتقليل من الكثير من المشاكل الصحية، كما أنّه يُستخدم في كلٍّ من تايلاند، ومصر، وإيران بشكلٍ واسع، كما تُعدّ المكسيك وجامايكا من أكثر الدول المنتجة للكركديه، ويمكن استخدامه لصنع المربى، والعصائر، والشاي، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا النبات يُعدّ من الأعشاب الحوليّة، وينمو ليصل طوله إلى مترٍ ونصف، ويُنتج أزهاراً جميلة الشكل، تُلتَقط قبل نضجها بشكلٍ كامل.[١]


استخدام الكركديه للضغط

تشير بعض الدراسات الحديثة إلى أنّ شرب شاي الكركديه من 2-6 أسابيع يقلل ضغط الدم بشكلٍ طفيف عند الأشخاص الذين يمتلكون ضغط دمٍ ذا مستوى طبيعيّ أو مرتفع قليلاً، كما وجدت بعض الدراسات أنّ شاي الكركديه يمتلك فعاليةً كفعالية بعض الأدوية الموصوفة للتقليل من ضغط الدم، مثل دواء الكابتوبريل (بالإنجليزية:Captopril)، كما وُجد أنّه أكثر فعاليةً من دواء الهيدروكلوروثيازيد (بالإنجليزية: Hydrochlorothiazide)،[٢] وقد أشارت الدراسات إلى أنّ شاي الكركديه قلل ضغط الدم الانبساطي 7 نقاطٍ تقريباً، وربما يكون هذا الانخفاض كافياً للتقليل من خطر الإصابة بالنوبات القلبيّة، والسكتات الدماغية.[٣]


فوائد شاي الكركديه

يوفر شاي الكركديه الكثير من الفوائد الصحية للإنسان، ونذكر من أهمّ هذه الفوائد:[٤]

  • تقليل مستويات الدهون في الدم: ففي إحدى الدراسات التي شملت 60 شخصاً مصابين بالسكري وُجد أنّ أولئك الذين شربوا شاي الكركديه مدّة شهر ارتفعت لديهم مستويات الكولسترول الجيد، أو ما يُسمّى بالبروتين الدهنيّ مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: HDL Cholesterol)، وانخفضت مستويات الكولسترول السيئ، أو ما يُسمّى بالبروتين الدهنيّ منخفض الكثافة (بالإنجليزية: LDL Cholesterol) والدهون الثلاثية، وذلك بالمقارنةً مع الأشخاص الذين شربوا الشاي الأسود، ولكنّ بعض الدراسات الأخرى لم تستطع إثبات هذه الفوائد، ولذلك ما زالت هناك حاجةٌ إلى مزيدٍ من الأدلة لتأكيد ذلك.
  • تحفيز وظائف الكبد: ففي إحدى الدراسات التي شارك فيها 19 شخصاً يعانون من زيادةٍ في الوزن وُجد أنّ تناول مستخلص الكركديه مدة 12 أسبوع حسّن من التنكس الدهني للكبد (بالإنجليزية: Liver steatosis)، وهي حالةٌ تتمثل بتراكم الدهون في الكبد، ممّا قد يؤدي إلى فشل الكبد، كما لوحظ في دراسةٍ أجريت على الحيوانات أنّ مُستخلص الكركديه زاد من تركيز بعض الإنزيمات المُزيلة لسميّة الأدوية (بالإنجليزية: Drug-detoxifying enzymes) في الكبد بنسبةٍ وصلت إلى 65%، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسات استخدمت مستخلص الكركديه عوضاً عن شايه، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى إجراء المزيد من الدراسات على شاي الكركديه لتأكيد فعاليته على الكبد عند البشر.
  • المساعدة على إنقاص الوزن: ففي دراسةٍ شملت 36 شخصاً يعانون من زيادة الوزن وُجد أنّ أولئك الذين تناولوا مستخلص الكركديه مدة 12 أسبوعاً خسروا الوزن ودهون الجسم، ومؤشر كتلة الجسم، بالإضافة إلى نسبة محيط الأرداف والخصر، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسات غير كافية، وما زالت بحاجةٍ إلى تأكيد فوائد شاي الكركديه في إنقاص الوزن.
  • التقليل من خطر الإصابة بالسرطان: فقد أشارت إحدى الدراسات المخبريّة أنّ مستخلص أوراق الكركديه كان قادراً على تثبيط انتشار خلايا سرطان البروستاتا البشريّة، وفي دراسةٍ مخبريّةٍ أخرى وجد أنّ مستخلص الكركديه قلل من نمو الخلايا السرطانيّة في الفم والبلازما، كما أنّه ثبط سرطان المعدة في 52% من الدراسات التي أجريت في هذا الشأن، وبالرغم من هذه الفوائد تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسات لم تُجر على البشر، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلّة لتأكيدها.
  • المساعدة على مكافحة البكتيريا: ففي إحدى الدراسات المخبريّة وُجد أنّ مستخلص الكركديه كان قادراً على تثبيط نشاط البكتيريا الإشريكية القولونية (الاسم العلمي: Escherichia coli) التي تسبّب الإسهال، والمغص، والغازات، كما أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ هذا المستخلص كان فعّالاً ضد 8 أنواع من البكتيريا، ولكنّ هذه الدراسات لم تُطبّق على البشر، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ للمزيد من الدراسات لتأكيد فعاليّتها.


القيمة الغذائية للكركديه

يوضح الجدول التالي العناصر الغذائية المتوفرة في كوبٍ واحد، أو ما يساوي 237 غراماً من شاي الكركديه المخمّر:[٥]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 236 غراماً
الكالسيوم 19 ملغراماً
الحديد 0.19 ملغراماً
المغنيسيوم 7 ملغرامات
الفسفور 2 ملغرام
البوتاسيوم 47 ملغراماً
الصوديوم 9 ملغرامات
الزنك 0.09 ملغراماً
الفولات 2 ميكروغراماً


أضرار الكركديه ومحاذير استخدامه

يُعدّ الكركديه آمناً لمعظم الناس عند استخدامه بالكميات الغذائية، كما أنّه يمكن أن يكون آمناً إذا استُخدم بكميّاتٍ دوائية، ولكنّ بعض الأشخاص يُحذّرون من استخدام الكركديه، ونذكر منهم:[٦]

  • الحامل والمرضع: يُعدّ استخدام الكركديه بكمياتٍ دوائية غير آمنٍ خلال فترة الحمل والرضاعة؛ حيث يُعتقد أنّه قد يسبّب آلاماً واضطراباتٍ في المعدة، وغازاتٍ، وصداعاً، وغثياناً، وألماً عند التبوّل، وإمساكاً، وطنيناً في الأذن.
  • الأشخاص المصابون بالسكري: يمكن أن يخفض الكركديه من مستويات السكر في الدم، ولذلك فإنّ الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المخفضة للسكر قد يكونون بحاجةٍ إلى تغيير جرعاتهم الدوائية عند شرب الكركديه، وذلك بعد استشارة مقدم الرعاية الصحية.
  • الأشخاص المصابون بانخفاض ضغط الدم: يمكن للكركديه أن يخفض ضغط الدم، ولذلك فإنّ تناوله مع الأدوية المخفضة للضغط قد تتسبّب بانخفاضه بشكلٍ كبير.


المراجع

  1. "Hibiscus", www.drugs.com, Retrieved 31-8-2018. Edited.
  2. "Hibiscus", www.medlineplus.gov, Retrieved 31-8-2018. Edited.
  3. Charlene Laino (10-11-2008), "Hibiscus Tea May Cut Blood Pressure"، www.webmd.com, Retrieved 31-8-2018. Edited.
  4. Rachael Link (25-11-2017), "8 Benefits of Hibiscus Tea"، www.healthline.com, Retrieved 31-8-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 14649, Beverages, tea, hibiscus, brewed", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 31-8-2018. Edited.
  6. "HIBISCUS", www.webmd.com, Retrieved 31-8-2018. Edited.