المحافظة على صلاة الفجر

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩
المحافظة على صلاة الفجر

أهمية المحافظة على صلاة الفجر

لا شك بأنّ أهمية المحافظة على صلاة الفجر تتجلى في كونها من أعظم الفرائض في الأجر والشرف والفضل، قال تعالى: (أَقِمِ ٱلصَّلَوٰةَ لِدُلُوكِ ٱلشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ ٱلَّيْلِ وَقُرْءَانَ ٱلْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْءَانَ ٱلْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا)،[١] وقد بيّن ابن كثير -رحمه الله- أن المقصود من قرآن الفجر هي صلاة الفجر، ففي تلك الصلاة تجتمع الملائكة الأبرار، كما إنها محفلٌ من محافل الخير والطاعة حيث لا يحضرها إلا من كان مستحقاً أن يكون في ضيافة الله عز وجل،[٢] وقد أجمع أهل العلم على أنّ أهمية المحافظة على صلاة الفجر تكمن في كونها صلاة تجدّد إيمان العبد، وأداؤها في وقتها جماعة سببٌ لانشراح الصدر، وحياة القلوب، ومضاعفة الأجور، وانفردت صلاة الفجر عن غيرها من الصلوات الخمس في كونها تشتمل على عبارة الصلاة خير من النوم قبل نهاية الأذان.[٣]


فضائل صلاة الفجر

إن من فضائل صلاة الفجر ما يأتي:[٣]

  • أداؤها جماعة يعدل فضل قيام الليل.
  • صلاة الفجر مع الجماعة سببٌ لنيل النور التام يوم القيامة.
  • بقاء من يصلّيها في ذمة الله؛ أي في أمانه وحفظه ورعايته.
  • أداؤها جماعة يضمن للعبد دخول الجنة بإذن الله.
  • حجابٌ للعبد من النار إذا واظب على أدائها جماعة.
  • براءةٌ من النفاق، فمن أثقل الصلوات على المنافقين صلاة العشاء والفجر.
  • راتبة الفجر خيرٌ من الدنيا وما فيها.
  • أداؤها في وقتها يقي المسلم من أن يصبح خبيث النفس كسلاناً.


وسائل تعين على القيام لصلاة الفجر

إن من الوسائل التي تُعين على صلاة الفجر والقيام لها في وقتها ترك السهر بعد العشاء، فمن أسباب التثاقل عن أدائها وتضييعها السهر الطويل، فينبغي على المسلم أن يستعين بالأمور المادية التي تساعده على الاستيقاظ لصلاة الفجر، ومن ذلك: استخدام المنبه.[٤]


المراجع

  1. سورة الإسراء ، آية: 78.
  2. "المحافظة على صلاة الفجر "، www.islamway.net، 2015-3-16، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-29. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أ. د. صالح بن علي أبو عراد (2017-8-27)، "الفضائل العشر لصلاة الفجر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-29. بتصرّف.
  4. "علاج مشكلة النوم عن صلاة الفجر "، www.binbaz.org، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-29. بتصرّف.