بحث حول الأسرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
بحث حول الأسرة

مفهوم الأسرة

يُشير مفهوم الأسرة إلى مجموعة من الأشخاص الذين يتشاركون نفس المسكن، ويترابطون بعلاقات إنسانيّة قويّة، وهي: رابطة الدم، أو الزواج، ويشكّل هؤلاء الأشخاص تركيب وحدوي خاص له ثقافته ومنظوره الحياتيّ المميّز، والدافع إلى تكوين هذه العلاقات هو إشباع الغريزة البشريّة المتطلّعة للاجتماع والحفاظ على النسل بشكل مشروع يقرّه المجتمع.[١]


أشكال الأسرة

وضع الباحثون وعلماء الاجتماع العديد من التصنيفات للأسرة، وتبيّن النقاط الآتية الأشكال الرئيسيّة للأسرة وفقاً لأحد هذه التصنيفات:[٢]

  • الأسرة النواة: وهي الأسرة المقتصرة على الرجل وزوجته وأطفالهم.
  • الأسرة الجمع: وقد تكون على هيئتين، الأولى هي المشتملة على أكثر من زوجة للزوج الواحد، وتسمى حينها الأسرة متعددة الزوجات، أو تلك التي يكون فيها للزوج أكثر من زوجة، وقد أنجب منهنّ أبناءً، ويُطلق عليها في هذه الحالة بالأسرة الجمع.
  • الأسرة الممتدة: تُعرَف أيضاً بالعائلة، وتضمّ أسرتين أو أكثر ارتبط أفرادهما بتفرّعات علاقة الأباء، والأبناء، ورابطة الدم، أو هي اجتماع أسرة الرجل أو المرأة مع أهلهم.


وظائف الأسرة

تتطرّق النقاط الآتية إلى بيان بعض أبرز الوظائف التي تؤدّيها الأسرة:[٣]

  • الوظيفة الاقتصاديّة: تقاسم أفراد الأسرة منذ بدء الخليقة مسؤولية تأمين احتياجاتهم المادية، ومع تعقّد نمط الحياة اليوم ما زالت الأسرة تؤدي هذا الدور وإن كان بوجه آخر، فالعجز الاقتصاديّ للأسرة يؤدي إلى تفكّكها وانحلالها.
  • الوظيفة البيولوجيّة: الأسرة هي النظام الوحيد المشروع اجتماعياً وأخلاقياً للإنجاب الذي يضمن بدوره استمرارية النوع البشري ويحميه من الانقراض.
  • وظيفة الضبط الاجتماعيّ: تتمثّل هذه الوظيفة بغرس أسس التفاعل الإيجابيّ البنَّاء مع الآخرين، بكل ما يتضمنه من قيم الود والتعاون.
  • الوظيفة التربويّة: تعدّ الأسرة المؤسسة التربويّة الأولى التي يستمدّ منها الإنسان قيمه وثقافته، وقد تولّى الوالدان والأقارب قديماً المسؤولية كاملة في تربية الأبناء، ثمّ استعان بمؤسسات تسانده في هذا الدور، فتمّ استحداث المدارس وغيرها من المراكز التعليميّة والتربويّة.


المراجع

  1. إلهام العويضي (2004)، "أثر استخدام الانترنت على العلاقات الأسرية بين أفراد الاسرة السعودية في محافظة جدة "، صفحة 38 و 39، www.manaraa.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  2. "الأسرة أدوار ووظائف"، صفحة 6، www.thesis.univ-biskra.dz، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.
  3. " الأسرة ومفهومها التربوي"، صفحات 7 -10، www.dspace.univ-djelfa.dz:8080، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-6. بتصرّف.