بحث حول البيئة والتلوث

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢ مايو ٢٠١٦
بحث حول البيئة والتلوث

بحث حول البيئة والتلوث

تُعرف البيئة بأنها الوسط الذي يحيط بجميع الكائنات الحية، وهذا الوسط يشمل الأرض والهواء والمياه وجميع الموارد الطبيعية، ولكي تستطيع الكائنات الحية الاستمرار في حياتها لا بد من أن تكون البيئة المحيطة بها نظيفة وغير ملوثة، لذلك لا بد من وقاية البيئة من التلوث، وفي حال تلوثها يجب إيجاد الحلول بسرعة.


وفي وقتنا الحالي يُعتبر تلوث البيئة أمر منتشر في جميع أنحاء الأرض، ويعود ذلك للتطور التكنولوجي الذي وصل إليه الإنسان، فأكثر التكنولوجيا ذات أثر سيء على البيئة برغم من فوائدها العديدة في توفير الوقت والجهد على الإنسان.


أسباب تلوث البيئة

  • الدخان الناتج من المصانع والسيارات ومن محطات القوى المختلفة، فتلك الأبخرة تعمل على تلوث الغلاف الجوي وتزيد من نسبة ثاني أكسيد الكربون المؤثر على صحة جميع الكائنات الحية وخاصة الإنسان.
  • الصناعات النووية، وخاصة القنابل منها، والتي تُسبب في تلوث بيئي ضخم يؤدي إلى موت الكائنات الحية جميعها، فعندما استخدمت القنابل النووية ضد اليابان تبين حجم التلوث البيئي الذي نتج عنها.
  • مياه الصرف الصحي، فإن لم يتم تصريفها بطُرق صحيحة أدت إلى تلوث حاد يتسبب بالأمراض الخطيرة للكائنات الحية إضافة لقدرت ذلك الماء لإحداث طفرات خطيرة في الكائنات الحية الدقيقة.
  • مخلفات المصانع المتنوعة، فمنها الأحماض، الدهون، البكتيريا، الدماء، الأصباغ والكيماويات وغيرها من مواد.


طرق حماية البيئة من التلوث

  • استخدام طرق صحيحة في التخلص من النفايات وخاصة النفايات الصناعية والكيميائية والنووية، فيجب دفنها على عمق كبير من سطح الأرض بأحواض إسمنتية.
  • إعادة تكرير مياه الصرف الصحي بشكل سريع، وذلك لمنع حدوث أي تلوث أو أي طفرات للكائنات الحية.
  • تركيب أجهزة خاصة لتخفيف الأبخرة والدخان الناتج من المصانع ومن السيارات.


أثار تلوث البيئة على الإنسان

  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والتي يتُصف أكثرها بالخطيرة نتيجة استنشاق كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، وأحياناً قد تصل الخطورة لحد الوفاة في حال استنشاق الغازات السامة الناتجة من المبيدات الحشرية أو من القنابل بجميع أنواعها.
  • الإصابة بأمراض عصبية ونفسية، تمدد للتخلف العقلي في حالة التعرض لتلوث بيئي كبير، فملوثات البيئة تؤثر على جميع هرمونات الجسم وخاصة الهرمونات الناتجة من الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمرض السرطان، فتنقسم الخلايا بطريقة غير طبيعية في الجسم عند تناول طعام ملوث كيميائياً أو استنشاق غاز سام أو وصول أشعة ضارة للجلد.


آثار تلوث البيئة على الحيوانات والنباتات

  • موت وانقراض أنواع كثيرة من الحيوانات والنباتات.
  • يُنبت النبات ثمار ملوثة.
  • يقل الغطاء النباتي وبالتالي تقل نسبة الأكسجين في الجو مما يؤدي إلى اختلال في توازن الغلاف الجوي.