بحث عن حاتم الطائي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٨
بحث عن حاتم الطائي

حاتم الطائي

هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن طيء، يقال (أجود من حاتم)، حيث اشتهر بالجود والكرم، امتلأت كتب التراث والروايات والأخبار بقصص عديدة تدلّ على جوده وكرمه، ويذكر أنّ كرمه وجوده ورثه من أمه وأبيه، إذ كانت أمّه بجودها بمنزلة حاتم الطائي وشهرته أيضاً، كما عرف حاتم بشعره البليغ والمتقن، ومن أشعاره التي تعبر عن أخلاقه قوله مخاطباً زوجته (نورا) التي كانت تلومه على بذله للمال:[١]

مهلا نوار ألقي اللوم والعذلا

ولا تقولي لشيء فات ما فعلا.

ولا تقولي لشيء كنت مهلكه

مهلاً وإن كنت معطى العنس والجملا.


إسلام حاتم الطائي

الثابت أنّ حاتم الطائي لم يسلم، وذلك استدلالاً لحديث الرسول مع سفانة ابنة حاتم الطائي، حيث روى عديّ بن حاتم عن الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث قال يا رسولَ اللهِ إنَّ أبي كان يصِلُ الرَّحِمَ وكان يفعَلُ ويفعَلُ قال: ( إنَّ أباك أراد أمرًا فأدرَكه - يعني الذِّكْرَ).[٢][٣]


قصص عن كرم حاتم الطائي

ممّا روي عن كرم حاتم الطائيّ أنّ أحد قياصرة الروم بلغته أخبار حاتم فاستغرب ما سمع، فبلغه أنّ له فرساً عزيزة عنده، فأرسل إليه رسولاً ليسأله عن فرسه، فلما دخل الرسول استقبله حاتم أحسن استقبال وأكرمه، ورحّب به وهو لا يعلم أنّ الرسول هو حاجب القيصر، وقد كانت المواشي حينها في المرعى، فلم يجد شيئاً ليطعم به ضيفه، فأرغم على نحر فرسه، وأشعل النار به، ودخل إلى ضيفه ليحدثه، فلما أخبره بأنه رسول القيصر، ساء ذلك حاتم، وقال: لو أنك أخبرتني قبل الآن، فإني قد نحرتها لك إذ لم أجد جزوراً غيرها، فعجب الرسول من سخائه، وقال: والله رأينا منك أكثر ممّا سمعنا.[٤]


المراجع

  1. "نبذة عن حياة الشاعر "حاتم الطائي""، ksag.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.
  2. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عدي بن حاتم، الصفحة أو الرقم: 332، أخرجه في صحيحه.
  3. "حاتم الطائي مات مشركاً"، fatwa.islamweb.net، 8-2-2001، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.
  4. "أكرم من حاتم الطائي"، www.albayan.ae، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.