بذور الكتان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
بذور الكتان

بذور الكتان

بذور الكتان (بالإنجليزيّة: Flaxseed) هي بذورٌ زيتيةٌ صغيرة، وقد نشأت منذ آلاف السنين في الشرق الأوسط، وتُعدّ من الأغذية الصحية؛ وذلك لاحتوائها على الألياف، والأوميغا-3، ومركّبات نباتية أخرى، ويُفضّل طحنها للحصول على معظم ما تُوفّره من الفوائد الصحية.[١]


فوائد بذور الكتان

تُبيّن النقاط الآتية بعضاً من الفوائد الصحية لبذور الكتان:[٢]

  • يرتبط تناولها بتقليل مستويات الكوليسترول الضار (بالإنجليزيّة: LDL cholesterol)، ولذلك فإنّها قد تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • يمكن أن تساعد على التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك؛ لما تحتويه على كميةٍ كبيرةٍ من الألياف.
  • يمكن أن تساعد على مكافحة بعض أنواع السرطان؛ وذلك لاحتوائها على مركّبات الليغنان (بالإنجليزيّة: Lignans)؛ وهي أحد مركّبات البوليفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols) التي قد تمتلك خصائص مضادة للسرطان تساعد على علاج أنواع معيّنة من السرطان؛ مثل سرطان الثدي.
  • يمكن أن تعزز الشعور بالشبع والامتلاء؛ وذلك لاحتوائها على الألياف، ممّا يجعلها مفيدةً للتحكُّم في الوزن.
  • يمكن أن يساعد زيت بذور الكتان على تحسين حساسية الإنسولين، والتقليل من مقاومة الإنسولين (بالإنجليزيّة: Insulin resistance)؛ وهي حالةٌ تسبب عدم قدرة الجسم على استخدام هرمون الإنسولين لنقل الجلوكوز إلى الخلايا بشكلٍ فعّال.


أضرار بذور الكتان

يؤدي الإفراط في تناول بذور الكتان إلى حدوث بعض الأضرار المحتملة، ونذكر منها الآتي:[٣]

  • الإصابة بالانتفاخ، والغازات، وآلام البطن، والإمساك أو الإسهال، والغثيان، كما أنّها قد تزيد سوء أعراض انسداد الأمعاء (بالإنجليزيّة: Bowel obstruction) لدى الأشخاص الذين يُعانون منه.
  • الإصابة بالتسمّم عند تناول بذور الكتان النيّئة وغير الناضجة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُنصح بتناولها مع الكثير من السوائل.
  • المعاناة من آثار سلبية خلال فترة الحمل أو الرضاعة؛ وذلك لاحتواء بذور الكتان على الإستروجين النباتي (بالإنجليزيّة: Phytoestrogens)، ولذلك يُنصح بعدم تناولها خلال هذه الفترة، كما أنّ الإستروجين النباتي قد يتداخل مع تأثير حبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني.


المراجع

  1. Adda Bjarnadottir (15-07-2015), "Flaxseeds 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 12-01-2019. Edited.
  2. Moira Lawler (22-06-2018), "Flaxseed A-Z: What the Superfood Offers and How to Add It to Your Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-01-2019. Edited.
  3. Joseph Nordqvist (20-11-2017), "How healthful is flaxseed?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-01-2019. Edited.