تحاليل الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٨ يناير ٢٠١٩
تحاليل الدم

تحاليل الدم

تستغرق تحاليل الدم عند إجرائها بضع دقائق، ويُمكن إجراؤها في عيادة الطبيب العامّ أو في المستشفى تحت إشراف أحد أعضاء الكادر الطّبي، وفي الحقيقة تُجرى هذه التحاليل لعدّة أهداف، ويُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[١]

  • تقييم الحالة الصحّية العامّة للشخص.
  • التأكد من الإصابة بالعدوى أو نفي ذلك.
  • التأكد من مدى سلامة عمل الأعضاء؛ كالكبد والكليتين.
  • الكشف عن الإصابة بالأمراض الوراثية.


أنواع تحاليل الدم

فيما يلي بيان لأبرز أنواع تحاليل الدم:[٢]

  • العدّ الدموي الشامل: (بالإنجليزية: Complete blood count)، يهدف إلى قياس مستوى العديد من مكونات الدم؛ بما في ذلك خلايا الدم البيضاء، وخلايا الدم الحمراء، والصفائح الدموية، والهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)، والهيماتوكريت (بالإنجليزية: Hematocrit)، والحجم الكروي الوسطي (بالإنجليزية: Mean corpuscular volume).
  • فحوصات كيمياء الدم: (بالإنجليزية: Blood chemistry tests)، ويُطلق عليها أيضاً مصطلح تحاليل الأيض الشاملة (بالإنجليزية: Comprehensive Metabolic Panel)، وتتضمن فحص سكّر الجلوكوز، والكالسيوم، والكهارل، إضافةً إلى اختبارات الدم التي تقيس مدى فعالية الكلى لأداء وظائفها.
  • فحوصات إنزيمات الدم: (بالإنجليزية: Blood enzyme tests)، وتتضمن الكشف عن وجود ومستوى إنزيميّ التروبونين (بالإنجليزية: Troponin) وكرياتين كيناز (بالإنجليزية: Creatine kinase).
  • فحوصات تقييم خطر الإصابة بأمراض القلب: ويُطلق عليها أيضاً مصطلح تحاليل البروتينات الدّهنية (بالإنجليزية: Lipoprotein Panel)، وتتضمن الكشف عن مستوى كلٍ من الكوليسترول الكليّ، والكوليسترول الضارّ المعروف بالبروتين الدهنيّ منخفض الكثافة (بالإنجليزية: Low Density Lipoprotein)، والكوليسترول الجيّد المعروف بالبروتين الدهنيّة مرتفعة الكثافة (بالإنجليزية: High Density Lipoprotein)، إضافةً إلى الدهون الثلاثيّة (بالإنجليزية: Triglycerides).
  • فحوصات تخثر الدم: (بالإنجليزية: Blood clotting tests)، وتُجرى بهدف الكشف عن مستوى بروتينات الدم التي تؤثر في عملية تخثر الدم.


طرق أخذ العينة عند إجراء تحاليل الدم

عند إجراء تحاليل الدم يتمّ جمع عينة الدم من الشخص عبر طريقتين رئيسيّتين، وفيما يلي بيان لكلٍ منهما:[٣]

  • تقنية وخز الأصبع: (بالإنجليزية: Finger prick)، إذ تؤخذ العينة من طرف الأصبع أو شحمة الأذن، وبالإمكان اللجوء إلى كعب القدم أو أصبع القدم الكبير لأخذ عينة الدم من الطفل حديث الولادة.
  • العينة المأخوذة من الشريان: وكما يُظهر المصطلح فإنّ هذه التقنية تعتمد على أخذ عينة دم من شريان الشخص، وغالباً ما يُلجا لهذه الطريقة في الحالات التي يتمّ فيها إدخال المريض إلى المستشفى، وقد يتطلب الأمر استخدام مخدّر موضعي قبل سحب الدم.


المراجع

  1. "Blood tests", www.nhs.uk, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  2. "Blood Tests", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  3. "What to expect when having a blood test", www.labtestsonline.org.au, Retrieved 8-1-2019. Edited.