تحليل التهاب الكبد

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
تحليل التهاب الكبد

تحليل التهاب الكبد

يتم اللجوء لإجراء تحليل التهاب الكبد (بالإنجليزية: Hepatitis) للكشف عن إصابة الفرد بأحد أنواع التهاب الكبد أ، أو ب، أو ج، إذ لا يحتاج هذا التحليل إلى الصيام قبل إجراءه، وتجدر الإشارة إلى أنّ تحليل التهاب الكبد يتضمن الكشف عن الأجسام المضادة للفيروس المسبب للالتهاب الكبد أ، والكشف عن مولدات الضد السطحية لفيروس التهاب الكبد ب، الذي يساعد على تشخيص التهاب الكبد ب المزمن، وبيان الإصابة بالتهاب الكبد ب الحاد، بالإضافة إلى الكشف عن الأجسام المضادة للفيروس المسبب للالتهاب الكبد C.[١]


التهاب الكبد

يُعرف الكبد على أنّه أحد الأعضاء المهمة، والذي يؤدي العديد من الوظائف بما فيها إنتاج العصارة الصفراوية التي تساعد على هضم الدهون، وتنظيم عملية تخثر الدم، وتصنيع بعض البروتينات المهمة، بالإضافة إلى تحطيم المواد السامة إلى مواد أقل سُميّة، يمكن للجسم استعمالها أو التخلص منها، ومن الجدير بالذكر أنّه قد يصاب الكبد بالالتهاب عند تعرّضه لعدوى فيروسات معينة، أو الإصابة بأمراض وراثية أو أمراض المناعة الذاتية، أو بسبب الأستخدام المفرط للكحول، أو التعرّض لبعض المواد الكيميائية بما فيها الأدوية، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن تقسيم التهاب الكبد إلى نوعين، هما: التهاب الكبد المزمن؛ الذي يستمر لعدة سنوات، والتهاب الكبد الحاد؛ الذي يختفي خلال بضعة أسابيع أو أشهر.[٢]


أعراض التهاب الكبد

تظهر أعراض التهاب الكبد المزمن بشكلٍ بطيء، وقد لا يلاحظها المريض، أما أعراض التهاب الكبد الحاد فتظهر بشكلٍ سريع، ومن هذه الأعراض نذكر ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الإصابة بفقدان الشهية.
  • ظهور البول الداكن، والبراز الفاتح.
  • المعاناة من ألم البطن.
  • تغير لون الجلد والعينين إلى اللون الأصفر، والذي قد يدل على الإصابة باليرقان (بالإنجليزية: Jaundice).
  • الإصابة بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.
  • المعاناة من نزول الوزن غير المبرر.


المراجع

  1. "About Our Hepatitis A, B & C Panel", www.healthlabs.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. "Hepatitis", labtestsonline.org, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  3. "Hepatitis", www.healthline.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
16 مشاهدة