تخطيط القلب الكهربائي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٢٤ أغسطس ٢٠٢٠
تخطيط القلب الكهربائي

تخطيط القلب الكهربائي

تخطيط القلب الكهربائي أو مخطط كهربائية القلب أو تخطيط القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram) واختصارًا (ECG) هو اختبار يقيس النشاط الكهربائي لضربات القلب،[١] وهو إجراء غير جراحي وآمن ولا يُسبب أي مخاطر تُذكر، ومن الجدير ذكره أنّ تخطيط القلب السليم ينتج عنه نمط معين، وعند ظهور أيّ اختلافات في نتيجة مخطط كهربيّة القلب فقد يكون ذلك مؤشرًا دالًّا على وجود مشكلةٍ ما في القلب، وغالباً ما يوصي الأطباء باستخدام تقنية تخطيط القلب الكهربائي للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض القلبيّة أو لأولئك الذين تظهر عليهم أعراض معينة قد تُشير إلى الإصابة بمشكلةٍ قلبيةٍ ما؛ مثل آلام الصدر.[٢]


فوائد تخطيط القلب

يُجرى تخطيط القلب الكهربائي في أغلب الأحيان إلى جانب اختباراتٍ أخرى بهدف تشخيص ومراقبة الحالات التي قد تؤثر في صحّة القلب، وفيما يأتي بيان لفوائد تخطيط وماهيّة المشاكل التي يكشف عنها:[٢][٣]

  • يوصى به للأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب، مثل أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب، والمُصابون بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول، والأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، والمدخنون.
  • يستخدم للكشف عن الأعراض التي قد تُشير إلى وجود مشكلةٍ قلبيةٍ ما؛ مثل الإحساس بألم في الصدر، وخفقان القلب، والشعور بالدوخة، وضيق التنفس.
  • يساعد تخطيط القلب الكهربائي على تشخيص والكشف عن الإصابة بأمراض القلب ومشاكله، مثل:
    • أمراض القلب التاجية (بالإنجليزية: Coronary Heart Disease)؛ والتي تكون مصحوبةً بتوقف أو إعاقة تدفق الدم في القلب نتيجة تراكم الدهون فيها.
    • عدم انتظام ضربات القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia)؛ وفيه ينبض القلب بصورة غير طبيعيّةٍ؛ إمّا ببطء شديد، أو بسرعةٍ كبيرة، أو بشكلٍ غير منتظم.
    • النوبات القلبية (بالإنجليزية: Heart Attacks)؛ وفيها يتوقف الدم عن التدفق إلى القلب بشكلٍ فجائي.
    • اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية: Cardiomyopathy)؛ وفيه تصبح جدران القلب متضخمة أو سميكة.
  • يساعد في تقييم الصحة العامة للقلب قبل الخضوع لبعض الإجراءات؛ مثل الجراحة.[٤]
  • يساعد في مراقبة طريقة أداء جهاز منظّم ضربات القلب (بالإنجليزية: Implanted pacemaker).[٤]
  • يساعد في تحديد مدى فعالية عمل بعض أدوية القلب التي يتناولها المريض.[٤]


أجهزة تخطيط القلب

يُعد اختبار تخطيط القلب القياسي هو الأكثر شيوعاً لقياس الوظيفة الكهربائية للقلب، وغالباً ما يتم إجراؤه عندما يكون المريض مستلقيًا،[٥][٦] ولكن في حال كانت الأعراض غير مستمرة بحيث تأتي وتزول لتُعاود الظهور والاختفاء فيما بعد؛ فقد لا يتم التقاط هذه الأعراض أثناء تسجيل مخطط القلب القياسي، وفي هذه الحالة قد يوصي الطبيب بمراقبة مخطط القلب بشكلٍ مستمر وعن بعد، وهناك أنواع مختلفة من الأجهزة تفي بهذا الغرض، وفيما يأتي بعضاً منها:[٧]

  • جهاز هولتر: (بالإنجليزية: Holter Monitor)، وهو جهاز صغير يمكن ارتداؤه، ويعمل على تسجيل مخطط كهربية القلب بشكلٍ مُستمر لمدةٍ تتراوح بين 24-48 ساعة.
  • مراقب الأحداث: (بالإنجليزية: Event Monitor)، وهو جهاز محمول يشبه جهاز هولتر إلّا أنه يعمل على تسجيل مخطط كهربية القلب في أوقاتٍ محددة ولبضع دقائق في كلّ مرة، بحيث يتمّ الضغط على الزر عند الشعور بالأعراض فقط، وتستطيع بعض الأجهزة إجراء التسجيل التلقائي عند اكتشاف أيّ إيقاع غير طبيعي لضربات القلب، ويمكن ارتداؤه لمدةٍ تصِل إلى 30 يومًا؛ وعليه فإنّ مدة ارتدائه تكون أطول مُقارنةً بجهاز هولتر.
  • اختبار الجهد: ويُسمى باختبار الإجهاد (بالإنجليزية: Stress Test) أو اختبار جهاز المشي (بالإنجليزية: Treadmill Test) أو رسم القلب بالمجهود (بالإنجليزية: Exercise EKG)؛ وفيهِ يسير المريض على جهاز المشي أو يركب دراجة ثابتة لمراقبة القلب أثناء ممارسة الجهد وتحت الضغط.
  • مخطط كهربية القلب متوسط الإشارة: (بالإنجليزية: Signal-averaged Electrocardiogram)، وهو نوع أكثر تفصيلاً من مخطط كهربية القلب، وفيهِ يتم تتبع مخطط القلب المتعددة على مدى 20 دقيقة تقريباً، وذلك من أجل التقاط نبضات القلب غير الطبيعية التي قد تحدث بشكلٍ متقطع.[٨]
  • اختبار التمرين القلبي الرئوي: (بالإنجليزية: Cardiopulmonary Exercise Test)، واختصارًا (CPET)، والذي يُستخدم للكشف عن الإصابة بأيّ أمراض قلبية أو رئوية.[٨]


كيفية إجراء تخطيط القلب

لن يستدعي القيام بتخطيط القلب أيّ اجراءات أو فحوصات خاصّة كاستعداد مُسبق للتخطيط، ويمكن أيضًا للشخص الذي طُلب منه الخضوع للفحص تناول الطعام وشرب السوائل قبل الاختبار،[٩] ويتضمّن إجراء تخطيط القلب اتباع الخطوات الآتية:[١٠]

  • توصّل الأقطاب الكهربائية وتثبّت برقع لاصقة على جلد الذراعين والصدر والساقين، وهنا قد يقوم الفني بحلق شعر الصدر للرجال وذلك للسماح باتصال أفضل.
  • يستلقي الشخص الخاضع للفحص في حين قيام الجهاز بتكوين صورة للنبضات الكهربائية التي ينتجها القلب على ورق رسم بيانيّ، وهذا يُسمى تخطيط القلب أثناء الراحة (بالإنجليزية: Resting EKG)، وتجدر الإشارة إلى أنّه ومن الممكن أن يتم إجراء نفس الاختبار أثناء ممارسة الرياضة.
  • يحتاج الإجراء حوالي 10 دقائق وذلك لوصل الأقطاب الكهربائية وإكمال الاختبار، ولكنّ التسجيل الفعلي للفحص يستغرق فقط بضع ثوانٍ.
  • تتمّ قراءة نتيجة الفحص واتخاذ الإجراء المُلائم بناءً عليها، كما يحتفظ الطبيب بنتيجة الفحص في الملف؛ حتى يتمكن من مقارنتها بالاختبارات التي قد تُجرى مُستقبلًا.


طريقة قراءة تخطيط القلب

في الحقيقة، يستغرق تعلم وإتقان قراءة مخطط كهربية القلب وامتلاك المقدرة على تحديد هذه الأنماط يستغرق شهوراً من التدريب والممارسة، وبشكلٍ عامّ إنّ تقرير تخطيط القلب قد يصِف نمط الموجة ولكن من غير المرجح أن يصِف حالة القلب بالتحديد؛ وذلك لأن الطبيب يحتاج إلى أن يأخذ التاريخ الطبي بعين الاعتبار عند تحديد احتمالية الإصابة بحالة قلبية، وعند الحديث عن طريقة قراءة تخطيط القلب يُشار إلى أنّ ذلك يتضمّن معالجة الإشارات الكهربائية المتولّدة من الأقطاب الكهربائية للحصول على النشاط الكهربائي للقلب من اثنتي عشرة زاويةً مختلفةً، حيث تُظهر كل زاوية تتبّعاً منفصلاً، ويتكون التّتبع من موجات مُتكررة لها شكل قياسي معين، وتحتوي هذه الموجات على أجزاءٍ عدة، وهي الموجة بي (بالإنجلزية: P wave)، ومُركب كيو آر أس (بالإنجليزية: QRS complex)، وقطعة إس تي (بالإنجليزية: ST segment)، والموجة تي (بالإنجليزية: T wave)، ويوجد أيضاً فاصل زمني بين الموجة P ومركب QRS تُسمى الفاصل الزمني بي آر (بالإنجليزية: PR interval)، وفاصل زمني بين مركب QRS والموجة T تُسمّى فترة كيو تي (بالإنجليزية: QT interval)، بحيث تتمّ مراقبة التغييرات في طول وعرض وارتفاع هذه الموجات والفترات الزمنية الفاصلة بينهم، فعلى سبيل المثال عندما تكون فترة QT قصيرة؛ فحينها قد يُشكّل ذلك علامةً على ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.[٩]


مخاطر إجراء تخطيط القلب

يُعدّ إجراء تخطيط القلب الكهربائي آمن ولا يمكن أن ينتج عنه حدوث صدمة كهربائية أثناء الاختبار لأن الأقطاب الكهربائية المستخدمة لا تُنتج الكهرباء، ولكنّها فقط تعمل على تسجيل كهربائية القلب، ولكن قد يشعر البعض بعد الارتياح وشعور شبيه بإزالة الضمادات أثناء إزالة الأقطاب الكهربائية، كما قد يُصاب البعض بطفح جلدي بسيط في أماكن وضع الرقع.[٧]


المراجع

  1. "Electrocardiogram (ECG or EKG)", www.heart.org, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "ECG test", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  3. "Electrocardiogram (ECG)", www.nhs.uk, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Electrocardiogram", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  5. "Electrocardiography", stanfordhealthcare.org, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  6. "Electrocardiography", emedicine.medscape.com, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Electrocardiogram (ECG or EKG)", www.mayoclinic.org, Retrieved 5/8/2020. Edited.
  8. ^ أ ب "What Is an Electrocardiogram?", stanfordhealthcare.org, Retrieved 9/8/2020. Edited.
  9. ^ أ ب "What Is an Electrocardiogram (ECG)?", www.verywellhealth.com, Retrieved 9/8/2020. Edited.
  10. "Heart Disease and Electrocardiograms", www.webmd.com, Retrieved 9/8/2020. Edited.