تخفيف الوزن في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٣ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
تخفيف الوزن في رمضان

تخفيف الوزن في رمضان

يعتبر شهر رمضان من أفضل الأوقات التي من الممكن خسارة الوزن فيها، فللصيام الكثير من الفوائد على الجسم، حيث يخلصه من الوزن الزائد، بالإضافة إلى التخلص من الكولسترول الضار والترسبات الدهنية المتراكمة على الكبد، كما أنّ الصوم يساعد على التخلص من العادات الغذائية الضارة، ويبرمج الجسم على أوقات محددة لتناول الطعام، وسنتعرف من خلال هذه الموضوع على أفضل النصائح والإرشادات لتخفيف الوزن في رمضان.


نصائح لتخفيف الوزن في رمضان

شرب المياه للحفاظ على رطوبة الجسم

يعتبر الماء الحل السحري لتخفيف الوزن والسيطرة على الرغبة بتناول السكريات بعد إفطار الصائم، مع الحرص على تجنب شرب القهوة والشاي بكثرة؛ لأنها من السوائل المدرة للبول، والتي قد تسبب جفاف الجسم، ولهذا يجب الحرص على شرب الكمية اللازمة من الماء، وهي لترين أو ما يعادل ثمانية أكوب يومياً، ويمكن تقسيمها خلال شهر رمضان كما ياتي:

  • كوبان من الماء عند الإفطار.
  • أربعة أكواب من الماء، بمعدل كوب لكل ساعة ما بين الإفطار والسحور.
  • كوبان من الماء عند السحور.


الإفطار المتوازن

يكون التمثيل الغذائي بطيئاً أثناء شهر رمضان، ونتيجةً لذلك تكون طاقة الجسم قليلة، إلا أن الإكثار من تناول الطعام على الفطور سيؤدي إلى الضغط على الجهاز الهضمي والشعور بالتخمة، ولهذا يجب تناول وجبة الإفطار مثل أي وجبة عشاء معتادة، حيث يمكن اتباع الخطوات التالية:

  • تناول التمر الذي يعتبر مصدراً سريعاً للسكريات التي يحتاجها الصائم بعد يوم طويل من الصيام.
  • شرب طبق صغير من الشوربة مع تجنب الشوربات التي تحتوي على أنواع الكريمة.
  • تناول القليل من سلطة الخضار المشكلة مع تجنب تناول المقبلات المليئة بالكربوهيدرات.
  • أخذ قسط من الراحة لتجنب الضغط على الجهاز الهضمي، كأداء صلاة المغرب أو السير لمدة خمس دقائق، ثم العودة لإكمال الإفطار.
  • اختيار طبق رئيسي واحد بشرط أن يكون طبقاً متوازناً لتناوله مع ضرورة الابتعاد عن المقالي.


الحرص على وجبة السحور

يؤدي تخطي وجبة السحور إلى الشعور بالجوع الشديد خلال يوم الصيام التالي، وبالتالي الإفراط في تناول الطعام على وجبة الإفطار، ولهذا يجب الحرص على تناول وجبة السحور مع ضرورة الابتعاد عن الأطعمة المالحة لتجنب الشعور بالعطش، وينصح أيضاً بتناول الكربوهيدرات المعقدة؛ مثل: الخبز، وأحد مصادر البروتين من اللبنة والبيض، من أجل الحفاظ على نسبة الجلوكوز ضمن المعدلات الطبيعية خلال نهار الصيام، وتقليل الشعور بالجوع.


ممارسة التمارين الرياضية

يقضي معظم الأشخاص نهارهم بالنوم لتجنب الشعور بالجوع والتعب خلال نهار الصيام، إلا أن ذلك يضر الجسم، ويزيد تراكم الدهون، وبدلاً من الشعور بالكسل يجب الحفاظ على القيام بالنشاط اليومي المعتاد دون إجهاد النفس، فمن الممكن ممارسة بعض التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة بعد وجبة الإفطار، فيمكن ممارسة رياضة الجري أو ممارسة بعض تمارين البطن.


تجنب تناول السكريات المصنعة

تعتبر السكريات المصنعة التي يتم تناولها بعد وجبة الإفطار من أكثر الأمور التي تؤدي إلى زيادة الوزن خلال شهر رمضان، ولهذا يجب الحرص على التقليل منها قدر الإمكان، واستبدالها بالسكريات الطبيعية؛ مثل: تناول الفواكه الطبيعية أو العسل، بالإضافة إلى أنه يجب عدم الإفراط في تناول الحلويات الرمضانية المليئة بالسكريات؛ مثل: القطايف والكنافة.


إرشادات مهمة لخسارة الوزن

  • تعتبر المقرمشات التي يتم تناولها أثناء مشاهدة المسلسلات الرمضانية من الأطعمة التي تزيد الوزن خلال شهر رمضان، وينصح باستبدالها بحفنة من اللوز الذي يساعد على التخلص من الشعور بالجوع، بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية.
  • شرب كوب من الحليب قبل النوم، ليمد الجسم بالكالسيوم الذي يحتاجه، كما يقلل الرغبة بالإفراط في تناول وجبة السحور.
  • تناول الفواكه الطازجة بعد وجبة الإفطار، لمد الجسم بالألياف لتنظيم عملية الهضم.
  • يساعد عصر القليل من الليمون على كوب من الماء وشربه قبل وجبة السحور على حرق الدهون التي تراكمت نتيجة وجبة الإفطار، بالإضافة إلى أنه يقلل الشعور بالجوع.