تصغير الشفايف بالزنجبيل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٨ يونيو ٢٠١٨
تصغير الشفايف بالزنجبيل

وصفة لتصغير الشفايف بالزنجبيل

نحضر معلقه جنزبيل بودره، ومعلقه صغيره ماء، ونصف معلقه زيت مشمش، ونصف معلقه زيت قرفه، وتخلط المكونات جيدا حتى يصبح الخليط متجانس، ثم يدهن الخليط على الشفايف ويبقى لمدة نص ساعة، ثم غسلها جيداً.[١]


طريقة تصغير الشفايف بالمكياج

التأكد أولاً بأن الشفاه نظيفة تماماَ من آثار المكياج، ثم يوضع كريم الأساس على إسفنجة نظيفة ويوزع في كلّ أنحاء الشفاه، وتركة حتى يجف لمدة دقيقتين على الأقل، وبعد ذلك يستخدم خافي للون البشرة حول الفم، ثم يستعمل قلم تحديد للشفاه، والتأكد عند رسم تحديد الشفاه ان يكون التّحديد على أقلّ من شفاهك، لكنّ لا يجب أن تترك مساحة كبيرة بين خطّ شفتك الطّبيعيّ و الخطّ الذي ترسمه حتى لا يبدو هذا غير طبيعيّ، حيث يعمل لون قلم شفاهك فرق أيضًا، سوف تجعل الألوان الفاتحة الشفاه تبدو أكبر أما الألوان الأغمق فى قلم الشفاه سوف تجعل الشفاه تبدو أصغر.[١]


الزنجبيل

الزنجبيل هو عبارة عن جذور نبات، وهو من نفس فصيلة الكركم والهيل والخلنجان، ويستخدم منذ القدم في المشهيات والأدوية أو كبهار مجففاً أو طازجاً، يتميز الزنجبيل بمذاق رائع يعطي نكهة محببه لمختلف المأكولات، فنضيفه على الحلويات وفي الطبخ ونستخدمه كمشروب أيضاً.[٢]


فوائد الزنجبيل وكيفية استخدامه

للزنجبيل فوائد كثيرة وصحية للإنسان نذكر منها ما يلي:[٣]

  • الزنجبيل والدورة الدموية: الزنجبيل يحتوي على كروميوم ومغنسيوم وزنك، مما يساعد على تحسين جريان الدم ويمنع الشعور بالقشعريرة والحمى والتعرق الزائد.
  • الزنجبيل والإمتصاص: يحسن الزنجبيل امتصاص المواد الغذائية الأساسية اللازمة للجسم، والسبب في ذلك هو أنه يحفز إفراز إنزيمات المعدة والبنكرياس.
  • الزنجبيل وأدوار البرد والإنفلونزا: استُخدم الزنجبيل منذ آلاف السنين في آسيا لعلاج البرد والإنفلونزا، وبحسب موقع جامعة ميريلاند الطبية، فإن علاج البرد عند البالغين يتم بنقع ملعقتين من الزنجبيل الطازج المبشور في كوب من الماء مرتين أو ثلاث مرات يومياً.
  • الزنجبيل والمعدة: إن الزنجبيل مثالي للمساعدة على عملية الهضم، فبمساعدته على امتصاص الغذاء يقي من آلام المعدة والشعور بعدم الراحة فيها.
  • الزنجبيل وسرطان القولون: في دراسة بجامعة مينيسوتا، وجدوا أن الزنجبيل يمكن أن يقلل من نمو الخلايا السرطانية في القولون.
  • الزنجبيل والآلام والإلتهابات: ظهر أن الزنجبيل يعمل على تقليل الإلتهابات بنفس الدرجة التي يؤثر بها الأسبرين والآيبوبروفين، فهو يحتوي على أقوى المواد الطبيعية المضادة للألم والإلتهابات.
  • الزنجبيل والجهاز التنفسي: إذا كنت ممن يعانون من مشاكل عامة في الجهاز التنفسي مثل السعال المتكرر، فإن الزنجبيل يساعد على توسيع الرئتين وتخفيف البلغم، حيث أنه طارد طبيعي للبلغم ومزيل للمخاط، مما يساعدك على التنفس بشكل طبيعي سريعاً.
  • الزنجبيل وسرطان المبيض: يساعد الزنجبيل على قتل الخلايا السرطانية الموجودة في المبيض المصاب.
  • الزنجبيل وجهاز المناعة: يساعد الزنجبيل على تقوية جهاز المناعة، فاستهلاك مقدار ضئيل من الزنجبيل يومياً يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، فالزنجبيل يساعد على منع الترسبات الدهنية في الشرايين، كما أنه يقلل من خطورة الإصابة بالتهابات المعدة وأدوار البرد والإنفلونزا.
  • نص غليظ الزنجبيل و مرض السكر: يساعد على الوقاية من مرض السكر وتقليل مستويات السكر والكوليسترول في الدم.
ملاحظة: أظهرت الأبحاث أن الزنجبيل يقاوم القيء وفقدان حاسة التذوق الناجمة عن التسمم الإشعاعي، فهو يقلل من تأثير الإشعاع على الإنسان.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Make Lips Look Smaller", www.wikihow.com, Retrieved 07-06-2018. Edited.
  2. "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 05-06-2018. Edited.
  3. Joe Leech (04-06-2017), "11 Proven Health Benefits of Ginger"، www.healthline.com, Retrieved 05-06-2018. Edited.