تعدد وسائل الاتصال وتنوعها وفوائدها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
تعدد وسائل الاتصال وتنوعها وفوائدها

وسائل الاتصال

هي أهم الطرق التي تساعد على التواصل وتبادل الأفكار بين المرسل والمستقبل ولمسافاتٍ بعيدة من خلال وسط ناقل، وتطوّرت وسائل الاتصال عبر العصور، فلم تبق كما كانت عليه فالسابق ولم يعد الإنسان يعتمد على الوسائل التقليدية في الاتصال، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أنواع وسائل الاتصال القديمة والحديثة وفوائدها في الحياة.


أنواع وسائل الاتصال

  • الوسائل اللفظية المكتوبة: وهي من الوسائل التقليديّة التي يتواصل من خلالها الشخص مع العالم من خلال قراءتها كالكتب، والصحف، والمجلات، والرسائل البريدية.
  • الوسائل السمعية البصرية: وهي الوسائل التي يتمّ توصيل معلومات من خلالها دون الاعتماد على الكلمات والقراءة، كالصور الفوتوغرافية، والأفلام السينمائية، والبرامج التلفزيونية، والصور المتحرّكة.
  • وسائل اللغة الصامتة: وهي لا تعتمد على القراءة والسمع والمشاهدة كالنوعين السابقين، بل تعتمد على الحركات والإشارات الجسدية.


وسائل الاتصال القديمة

كانت الوسائل التي يعتمد عليها الإنسان في السابق تقوم على استخدام أمور بسيطة تتمثل في:

  • استخدام الحمام الزاجل في إرسال الرسائل المكتوبة.
  • استخدام الدخان كوسيلة لتوصيل إشارة معينة.
  • قيام شخص يعمل كمراسل يقوم بتوصيل الرسائل بركوب الجمل.
  • استخدام القوافل التجارية في نقل الأخبار.
  • ظهر أوّل هاتف على يد صموئيل موريس، والذي يعتمد في إيصاله للصوت على الإشارات الكهربائية، وذلك بالضغط على أزرار في الجهاز المرسل حيث ترسل الإشارات إلى جهاز المستقبل الذي بدوره يجذب تلك الإشارات ويحوّلها إلى صوت عن طريق المغناطيس الموجود فيه.
  • ظهر الهاتف الذي اخترعه ألكسندر جراهام بيل، ويقوم على مبدأ هاتف بين المرسل والمستقبل يتصلان في مقسم رئيسي.


وسائل الاتصال الحديثة

تطوّرت وسائل الإنسان ولجأ إلى اختراع وسائل اتصال أكثر سهولة ووضوحاً وتطوّراً ممّا كانت عليه في العصور القديمة، وتتمثل في:

  • الأقمار الصناعية: ومن خلالها يتمّ استقبال الموجات وإعادة ترددها، وثم إعادتها إلى الأرض.
  • الكمبيوتر: وهو الجهاز الذي أدّى إلى تسهيل عملية الاتصال، حيث يستخدم في التواصل الاجتماعي والقيام بالأعمال، والتدريس، ومشاهدة الأفلام من خلاله.
  • الهاتف المحمول: وهو وسيلة اتصال لا سلكية على عكس الهاتف العادي، حيث يمكن من خلاله التواصل مع الآخرين في أي مكان، وإرسال الصور والمعلومات من خلاله.
  • الإنترنت: وهي الشبكة العنقودية التي تربط العالم ببعضه البعض، ويتمّ من خلالها تبادل كميات هائلة من المعلومات.


فوائد وسائل الاتصال

  • التعلم والتعليم.
  • الترفيه والتسلية.
  • جعل العالم بقعة صغيرة ومعرفة ما يحصل في كافّة مناطق العالم بسهولة.
  • التسويق وعمل دعايات للسلع والخدمات.
  • توفير الخدمات المعلوماتية والثقافية.
  • إمكانية التواصل مع أكثر من شخص في نفس الوقت.