تعريف النحو لغة واصطلاحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
تعريف النحو لغة واصطلاحاً

علم النّحو

علم النّحو أو علم النظم أو نظام تركيب الجُمَل هو من أصول اللغة العربية وقد وضعه النّحوي المشهور أبو الأسود الدؤلي، بأمر من الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، حيث أمره بتقسيم الكلمة إلى اسم وفعل وحرف، وقال له: وانحُ هذا النّحو، فلهذا سُميّ نحواً، وسنتعرف معاً على فوائد علم النّحو وتعريفه عند اللغويين وأهل النّحو.


فوائد علم النّحو

  • النّحو يمكّن المرء من الفهم الصحيح للقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، ومثال على ذلك (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ)، فالفهم الصّحيح للنحو هنا يفسر الآية بأن العلماء يخشون الله تعالى، حيث تعود الخشية على العلماء، فنحن جميعاً نعلم أن الله لا يخشى أحداً، وإنما يخشاه العباد.
  • علم النّحو يحفظ اللغة العربية من الاندثار والضياع في زمن العولمة الحالي، وكذلك يحفظ اللسان عن اللحن في الكلام أو الخطأ.


تعريف النّحو لغةً

لكلمة النّحو معانٍ كثيرة كما يلخصها هذا البيت:

للنحـــو سبـع معان قد أتت لغة

جمعتها ضمن بيـت مفــرد كملا

قصد ومثـل ومقــدار وناحيــة

نوع وبعض وحرف فاحفظ المثلا


تتمثل معاني النحو فيما يلي:

  • القصد ، أي نحوت نحوك أي قصدتك.
  • المثل أو الشبه والنظير، سررت بضيف نحوك، أي سررت بضيف مثلك.
  • المقدار، أي يقول فلان لفلان لك عندي نحو ألف ناقة، نحو هنا بمعنى مقدار.
  • النّاحية أو التّوجه، قدمت نحو منزلك (جهة منزلك).
  • النّوع أو القسم، لهذا الكتاب سبعة أنحاء أي سبعة أقسام.
  • البعض، أكلت نحو الأرز أي بعض الأرز.
  • الحرف أو التحريف، ينحا الكلام أي يحرف الكلام.


ملاحظة: يعتبر المعنى الأول هو المعنى الشائع، فنحو الكلام نقصد به هو قصد أصول الكلام، حسب ما كانت العرب تتكلم به.


تعريف النّحو اصطلاحاً

وهو العلم الذي يضبط ويعرف به حالة أواخر الكلمة من حيث الإعراب والبناء، ولهذا يجب إدراك نوع الكلمة وعلاقتها بالكلمة التي قبلها، فأقسام الكلمة كما هو متعارف عليه هو اسم وفعل وحرف، فمثلاً هناك أحرف تنصب وتجزم، وأسماء منصوبة مثل التمييز والحال والمفعول به وغيرها، وأفعال مثل الماضي والمضارع والأمر.


يختص النّحو كذلك بالإسناد والفهم الصحيح من الجملة، فعند تكوين جملة أو النطق بكلمة يجب أن تكون مفهومة ومسندة يفهمها المستمع (العملُ عبادة، فعبادة هي مسند للعمل)، والجملة واضحة من حيث الإسناد، فالنّحو اصطلاحاً في مجمل الحديث هو إعراب الكلمات من حيث موقعها الإعرابي في الجملة.