تعلم مهارات كرة القدم للمبتدئين

كتابة - آخر تحديث: ٠٠:١٠ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
تعلم مهارات كرة القدم للمبتدئين

كرة القدم

يُمكن تعريف كرة القدم (بالإنجليزية: Football) بأنّها أحدُ الألعاب الرياضيّة الجماعيّة التي تتكوّن من فريقين يضمّ كلّ منهما أحد عشر لاعباً، بحيث تُجرى منافسة بينهما للاستحواذ على الكرة، وتسديدها في مرمى الفريق الخصم، ويستطيع اللاعبون لعب الكرة بأيّ جزءٍ من جسدهم باستثناء أيديهم وأذرعهم،[١] ويجدر بالذّكر أنّ لعبة كرة القدم تُعتبر من الألعاب البسيطة، والمُناسبة لمُختلف الأعمار والقدرات، إلا أنّ مُمارستها بمستواها الاحترافيّ يكون أكثر صعوبةً وتعقيداً من لعبها ضمن المستويات التي تتطلّب مهاراتٍ أوليةٍ وبسيطةٍ.[٢]


التحضير لمباراة كرة القدم

الإحماء

يعدّ الإحماء من التمارين التي ينبغي إجراؤها قبل بدء المباراة، حيث يساعد على إعداد اللاعبين بشكلٍ جيدٍ، ويجعلهم أفضل جسدياً ونفسياً قبل اللعب، إذ إنّ لهذه العمليّة أهميةً كبيرةً في تجنُّب قدرٍ كبيرٍ من الإصابات أثناء المباراة، وذلك من خلال زيادة تدفّق الدّم، ورفع درجة حرارة عضلات الجسم، وتهيئتها لبذل مجهودٍ بدنيٍ كبيرٍ، هذا فضلاً عن أنّ عمليات الإحماء تعزّز حركة مفاصل الجسم بشكل جيد، وتزيد الأداء البدنيّ للاعبين، وتقلّل إصابتهم بالإرهاق بشكل سريع، علماً أنّ هذا الأداء يكون بأفضل أحواله عندما تعمل أجهزة الجسم الحيوية كالجهاز الدوريّ والتنفسيّ بشكل تدريجيّ لا بشكلٍ مفاجئٍ ومُباشرٍ، ولا تقتصر أهمية عمليات الإحماء على الجانب البدنيّ والجسديّ للاعبين، بل تمتدّ أهميتها في التّأثير على عقلية اللاعبين، وزيادة نشاط الذّهن والتّركيز، وتحضيرهم للمباراة نفسياً.[٣]


التمارين الجسدية

يتطلّب الاستعداد والتّحضير لمباراة كرة القدم أداء التّمارين والتّدريبات الجسديّة التي تساهم في تحقيق اللياقة البدنية اللازمة للاعبين، وذلك من خلال وضع برنامجٍ تدريبيٍ ناجحٍ من قِبل أشخاص ذوي خبرةٍ عمليةٍ، ودرايةٍ كبيرةٍ في لعبة كرة القدم، ومُتطلّباتها ومبادئها الجسديّة والنفسيّة، بحيث يتميز بشموليته ودقته، واحتوائه على العديد من الأمور، يُذكَر منها:[٤]

  • رسم نمط الحياة التي يجب اتّباعها من قِبل اللاعبين، كتحديد أنظمتهم الغذائيّة، وأوقات نومهم، واستيقاظهم وغيرها من الأمور التي تؤثّر على تطوُّرهم وتقدّمهم في اللعبة.
  • تهيئة اللاعبين وتكييفهم على اللعب في ظروفٍ مُختلفةٍ.
  • ممارسة اللاعبين للتدريبات البدنيّة التي تُعنَى بزيادة قوّتهم، وسرعتهم، ولياقتهم البدنية.
  • تحديد أفضل الطّرق التي يُمكن اتّباعها لعلاج إصابات اللاعبين، والحدّ من وقوع هذه الإصابات قدرَ الإمكان.
  • وضع أفضل الطّرق التّدريبية التي تتناسب مع إعداد اللاعبين وتدريبهم بشكلٍ جيدٍ.
  • تقييم البرنامج التّدريبيّ، وتقدير فعاليّته ونجاعته في تحقيق أهدافه.

ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول التمارين الجسدية للعبة كرة القدم يمكنك قراءة مقال تمارين اللياقة البدنية لكرة القدم


تعزيز القدرة على التحمل

لا بد من تحضير اللاعبين وزيادة قدرتهم على التحمُّل، وبذل المجهود البدني طيلة مدّة المباراة، إذ إنّ الانهيار البدنيّ للاعب واحد قبل نهاية المباراة قد يؤثّر على الفريق بأكمله، لذا لا بدّ من التدريب على الجري لمسافاتٍ طويلةٍ، ويتمّ ذلك من خلال الجري لمسافة 900 متر، ثمّ الجري لمسافة 600 متر ثلاث مرات، وإتباع ذلك بالجري لمسافة 300 متر ثلاث مرات، على أن يكون بين كلّ مرةٍ وأخرى فترة استراحة تتراوح بين دقيقتين إلى ثلاث دقائق.[٥]


المهارات الأساسية في كرة القدم

التحكم بالكرة وتسكينها

يُعتبر التّحكُّم في الكرة والسيطرة عليها من أكثر المهارات أهميةً في لعبة كرة القدم، فهذه المهارة هي الباب العريض للتحكُم في مُجريات المُباراة، فيكون الفريق مُستحوذاً على اللعب عندما تكون الكرة بحوزة أحد لاعبيه وتحت سيطرته، كما أنّ عدم القدرة على التحكُم بالكرة بشكل صحيح قد يُضيع فرصة إرسالها للاعب آخر في الفريق، ويُعدّ استلام الكرة وتسكينها عند استقبالها من لاعب آخر أمراً هاماً، ومؤثّراً على الفريق بأكمله، ومن المهارات التي يجب أن يتمتّع بها لاعب كرة القدم الجيد، ويشار إلى ضرورة أن يكون اللاعب مُستعداً لوصول الكرة من أيّ زاوية، ومن أيّ ارتفاع، وحتى تحت أي سرعة، وتتجلّى مهارات كبار اللاعبين باستلام الكرة وتسكينها بحركةٍ واحدةٍ، وفي المكان الذي يريدونه تماماً، وهذه السرعة تُتيح لهم إمكانية التفكير في ماهيّة خطوتهم القادمة وتحرّكهم الآتي بعد استلام الكرة.[٥]


التسديد

ينبغي أن يتمتّع اللاعبون بقدرة على تسديد ركلات قوية ودقيقة، فالقوة قد تتركُ حارس مرمى الفريق الخصم عاجزاً عن صدّ الكرة وإبعادها عن شباك مرماه، أمّا فيما يخصّ دقّة التسديدة، فيجب أن يدرّب اللاعب نفسه مراراً وتكراراً ليكون قادراً على تسديد الكرة بشكلٍ دقيقٍ، ويُمكن القيام بهذا التدريبات من خلال استخدام شبكةٍ صغيرةٍ تُوضَع على المرمى، مع محاولة التّسديد عليها، أو من خلال استخدام إحدى أدوات التّدريب التي تغطي المرمى بشكلٍ كاملٍ عدا منطقةٍ صغيرةٍ فقط في كلّ زاوية من زواياه، ثمّ التسديد عبرها، ويؤخَذ بعين الاعتبار إلى ضرورة عدم التوقّف عن التدرّب المُستمر والدائم، لتحقيق تسديدات قوية ودقيقة، كما يُمكن مُشاهدة مباريات كرة القدم التي يلعب بها كبار اللاعبين في العالم، والتركيز على مُشاهدة تسديداتهم ومحاولة التعلُم منها، وتوجد العديد من الأمور التي يجب مراعاتها، لتعزيز قدرة اللاعب على التسديد بشكل جيد، ومن هذه الأمور الآتي:[٦]

  • إبعاد قدم اللاعب عن الكرة بمسافة نصف متر تقريباً قبل تسديدها، ومحاولة جعل القدم مُسطّحةً على الأرض مع ثني الركبة أثناء التسديد.
  • استخدام كامل الجسد لتحقيق تسديدةٍ قويةٍ، إذ لا يجب أن يتم استخدام القدمين فقط أثناء تسديد الكرة، بل يجب أن يتم استخدام قوة الجسم كاملة، لتحقيق توازنٍ يُساعد على تسديد ركلاتٍ قويةٍ.
  • التّموضُع الصّحيح لجسم اللاعب، إذ يجب أن يتّخذ اللاعب وضعيةً مُناسبةً تُمكّنه من التّوازُن أثناء ركل الكرة وتسديدها.
  • التدريب والممارسة المُستمرة، والتي تجعل اللاعب قادراً على اكتساب المزيد من الخبرة في كيفية تسديد ركلاتٍ قويةٍ ودقيقةٍ.


التمرير

يعدّ التمرير معياراً لتمييز اللاعبين ذوي المهارة من غيرهم، ونظراً لأهميّته ينبغي العمل على تطويره وتنميته بالشكل المطلوب، ولتمريرات كرة القدم أنواعٌ مُختلفةٌ، ومنها الآتي:[٧]

  • التمريرات العادية الأرضية: يُستخدم هذا النّوع من التّمريرات (بالإنجليزية: Standard Pass) لتمرير الكرة على أرض الملعب، وتتمّ من خلال رفع الساق إلى الجانب، ثم تمرير الكرة بالجانب الداخلي للقدم، ويشار إلى أنّ هذا النوع يستخدم بشكلٍ كبيرٍ في مباراة كرة القدم، لذا من الضروريّ التدرُّب جيداً على إجادته.
  • التمريرات العالية الطويلة: تُستخدَم التّمريرات العالية (بالإنجليزية: Lofted Pass) لتمرير الكرة بشكلٍ طويلٍ ومُرتفعٍ عبر الملعب، وتُنفّذ من خلال ركل أسفل الكرة، ثمّ جعلها تعلو قليلاً، ثمّ ركلها بالقوّة المطلوبة.
  • التمريرات العالية القصيرة: تهدف التّمريرة القصيرة (بالإنجليزية: Chipped Pass) إلى إبقاء الكُرة في الهواء لفترةٍ أطول، حتى وصول لاعب آخر من الفريق، وتُستخدم هذه التمريرة خلال مسافاتٍ قصيرةٍ، وتتم من خلال ركل أسفل الكرة، ثمّ ركلها للأعلى.


الجري بالكرة

يُعتبر الجري بالكُرة أحدَ أهمّ المهارات التي يجب أن يمتلكها لاعب كرة القدم، والتي تعتمد على مبدأ الاحتفاظ بالكرة، وركلها أثناء جري اللاعب عبر أرجاء الملعب، ومن الضّروريّ أثناء ذلك محاولة السيطرة عليها، وإبعادِ لاعبي الفريق الخصم، وهو ما يُعرف باسم بالمراوغة (بالإنجليزية: Dribbling)، علماً أنّ المساحات الموجودة أمام اللاعب ليركض خلالها هي مسافات نادراً ما تكون مُمتدةً وفارغةً، وعليه توجد بعض التّقنيات التي يُمكن استخدامها لتلافي قطع الكرة من لاعبي الخصم أثناء الركض، ومنها إمكانية خفض الكتف للتمويه بأنّ اللاعب ينوي الذهاب إلى اتّجاه آخر، أو تغيير الاتّجاه أثناء الجري.[٥]


الركلات الحرة

تُعرَف الرّكلة الحرّة بأنّها قيام أحد اللاعبين بتسديد ركلةٍ، بسبب ارتكاب أحد لاعبي الفريق الخصم مخالفةً في حقّه،[٨] ولتنفيذها يتمّ وضع الكرة في منطقةٍ قريبةٍ من المكان الذي يُشير إليه الحكم، ثمّ النّظر إلى حائط الصدّ المُكوّن من لاعبي الفريق المُنافس، وذلك لتحديد كيفية ركل الكرة، وتحديد المكان الذي يرغب اللاعب بركلها خلاله، وعقِب ذلك يرجع اللاعب إلى الخلف بمقدار خطوةٍ، أو اثنتين، أو حسبما يراه مُناسباً، وفي تلك اللحظة لا بدّ أن يتمتّع اللاعب بالهدوء، ويأخذ نفساً عميقاً ويسترخي، لزيادة درجة التركيز، ثمّ يسدّد الكرة.[٩]


ركلات الجزاء

تُعتبر ركلات الجزاء من الطّرق التي يُمكن من خلالها تسجيل الأهداف في مباراة كرة القدم، ويتمّ منح ركلة جزاء للفريق في حال ارتكاب أحد لاعبي الفريق الخصم خطئاً داخل منطقة الجزاء الخاصة بهم،[١٠] ويُمكن تسديد ركلات الجزاء في مواضع مختلفة من المرمى، حيث يُمكن ركلها على أحد زوايا المرمى، أو تسديدها من منتصفه، وقد يكون الخيار الأخير أفضل خيارات تسديد ركلات الجزاء، إذ إنّ حارسي المرمى عادةً ما يتّجهون إلى إحدى زوايا المرمى، ليتركوا منطقة المنتصف فارغة.[١١]


حراسة المرمى

لا بد أن يضمّ فريق كرة القدم حارساً احتياطيّاً لتبديله بالحارس الأساسيّ في الحالات الطارئة، وتوجد العديد من النّصائح والإجراءات التي يُمكن اتّباعها، لتطوير مهارة اللاعب في حراسة المرمى، ومن هذه النّصائح الآتي:[١٢]

  • التّركيز على الكرة ومراقبتها، حتى لو كانت بعيدةً عن المرمى، وإبعادها عن مناطق الخطر.
  • اختيار الوقت المناسب، لالتقاط الكرة، ويُمكن تطوير هذا الأمر من خلال المُمارسة، كما يجب على حارس المرمى الحرص على عدم فُقدان الكرة بعد التقاطها في الهواء.
  • تحلّي حارس المرمى بالثقة بالنفس، ومحاولة قراءة لغة جسد لاعب الفريق الخصم بشكلٍ سريعٍ.
  • تجنُب الوقوف بعيداً عن خطّ المرمى، كما يجب تجنُب الهجوم بشكل مُباشر على الكرة.
  • عدم الخوف من التعرُّض للإصابات، فهذا الأمر قد يساهم في الحدّ من إمكانيات حارس المرمى على تأدية مهامّه بشكلٍ جيدٍ.

وللتعرُّف على التمارين الخاصة بحرّاس المرمى في لعبة كرة القدم يمكنك قراءة مقال تمارين حراس مرمى في كرة القدم.


مواقع اللاعبين في كرة القدم

حارس المرمى

تتطلّب حراسة المرمى مهاراتٍ مُتعدّدةٍ كالرشاقة، والقوّة البدنيّة، والسرعة، والثّقة بالنفس، والشّجاعة، وغيرها من المهارات الأخرى،[١٣] ويتميّز الحارس عن غيره من أفراد الفريق بارتدائه قميصاً بلون مُختلف عمّا يرتديه اللاعبون الآخرون، إلا أنّه يخضع إلى القواعد والقوانين نفسها في حال تواجده خارج منطقة الجزاء، أمّا عند وجوده داخل المنطقة، فيُمكن أن يُمسك الكرة بأيّ جزء من أجزاء جسده، وعند إمساكه للكرة، فلا يُمكن له الاحتفاظ بها لمدّة تزيد عن ستّ ثوان، إذ يتوجّب عليه بعد ذلك تمريرها، أو ركلها إلى أيّ لاعبٍ آخر.[١٤]


وفي حال مرّر لاعبٌ ضمن نفس الفريق الكرة إلى حارس المرمى، فإنّ هذا الأخير لا يُمكنه إمساكها بيديه، ويحظر عليه إمساك الكرة مُجدداً في حال وضعها على الأرض بهدف تمريرها، كما يحتسب الحكّام أيّ خطأ، أو تدخُّل بسيط قد يتعرّض له حارس المرمى، وذلك لتلافي تعريضه إلى الإصابة، وتختلف العقوبات في ذلك، إذ قد يتم منح الفريق ضربة جزاء، أو قد يُطرد اللاعب من المباراة بشكلٍ كليٍّ عبر منحه بطاقة حمراء.[١٤]


المدافع

يُعتبَر وجود دفاعٍ قويٍّ في الفريق واحداً من الأمور الهامّة لتشكيل فريقٍ ناجحٍ، إذ يقع على عاتق لاعبي الدّفاع مسؤولية منع لاعبي الفريق الخصم من تمرير الكرة لمُهاجميهم، وحجب وصولها إلى منطقة المرمى الخاصة بهم، ويكون هذا الأمر جنباً إلى جنب مع ممارسة الضغط المُستمر على لاعبي الفريق الخصم، ومحاولة منعهم من التحرّك، وامتلاك الكرة بشكلٍ مُريحٍ، كما يجب عليهم امتلاك القدرة على التموضع والوجود في مكانٍ مُناسبٍ، لتحقيق الواجبات الدفاعية المنوطة بهم.[١٥]


لاعب وسط الميدان

يوكل للاعبي وسط الميدان مسؤولية إدارة وسط ملعب المباراة، فهم يُعتبَرون بمثابة نقطة وصل بين خطي الدفاع والهجوم، فقد يستلم لاعب خط الوسط الكرة من الدفاع، ليُشارك فريقه في الواجبات الدفاعية، ويكسر هجمات الفريق المُنافس، أو يشارك في الهجوم على الفريق المُنافس، ويُسدّد على مرماه، ونظراً للمسوؤليات الكبيرة التي يتطلّبها شغل مركز وسط الملعب في كرة القدم، فلا بدّ أن يتمتّع لاعب خط الوسط بالعديد من المهارات، كالقدرة على التمرير الجيد للكرة، والتحكُّم الكبير فيها، فضلاً عن العديد من المهارات الجسدية كالسرعة والقدرة على الركض لمسافات طويلة.[١٦]


المهاجم

تكمن المهمّة الأساسية للمُهاجمين في لعبة كرة القدم في تسجيل الأهداف في مرمى الفريق المُنافس، فضلاً عن تحقيق الاستفادة القصوى من الفرص التسجيلية التي صنعها اللاعبون الآخرون، وبذلك فهم يتواجدون في المنطقة القريبة من مرمى الفريق المُنافس، وليكون اللاعب مُهاجماً ناجحاً فلا بد أن يمتلك العديد من المهارات، كالقدرة على تسديد الكرات وتحقيق الأهداف، بالإضافة إلى المهارة العالية في مراوغة اللاعبين وتجاوزهم.[٥]

ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول لعبة كرة القدم يمكنك قراءة مقال بحث عن كرة القدم.


المراجع

  1. Richard C. Giulianotti ,Peter Christopher ، Jack RollinEric Weil، And Others (2-1-2020)، "Football"، www.britannica.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. "Learn how to play soccer", mypersonalfootballcoach.com, Retrieved 28-1-2020. Edited.
  3. www.soccercoach.eu, FOOTBALL COACHING:, Page 2. Edited.
  4. THOMAS REILLY (2007), The Science of Training – Soccer, NewYork: Routledge, Page 2. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Dorling Kindersley Limited (2011), Essential soccer skills, New York: Dorling Kindersley Limited, Page 70،72،80،52. Edited.
  6. Malcolm Cox (21-11-2018), "Shooting in Football: How to Perfect Your Technique"، www.thesoccerstore.co.uk, Retrieved 7-1-2019. Edited.
  7. Complete Soccer Guide (2-7-2012), "How to Pass a Soccer Ball"، www.completesoccerguide.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  8. "free kick", dictionary.cambridge.org, Retrieved 29-1-2020. Edited.
  9. Complete Soccer Guide (2-7-2012), "How to Kick a Free Kick in Soccer"، www.completesoccerguide.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  10. "THE PENALTY KICK", www.thefa.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  11. "Statistical insight into shootouts", www.thestatszone.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  12. "10 Awesome Tips for Soccer Goalies", www.soccer-training-guide.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  13. SoccerClinics, GOALKEEPING, Page 3. Edited.
  14. ^ أ ب "Goal Keeper Rules", www.ducksters.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  15. Jeff Pill, "The Role of the Defender"، www.active.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  16. "Soccer Positions", www.ducksters.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.