تعليم صيد الأسماك

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧
تعليم صيد الأسماك

صيد الأسماك

تُعدّ الأسماك (بالإنجليزيّة: Fishes) نوعاً من أنواع الحيوانات المائيّة التي تمتلك زعانفاً وجلداً حرشفياً، وتوجد منها مجموعات متنوعة ومختلفة في أحجامها؛ حيث قد يصل حجم بعض منها إلى مليمترات صغيرة، بينما يصل حجم مجموعة أُخرى منها إلى ما يقارب 17م، وتُصنّف الأسماك إلى حوالي 20,500 نوع، وأغلبها من الأسماك العظمية، كما توجد منها أسماك غضروفيّة تُشكّل 800 نوعاً، وتوجد فئة أُخرى من الأسماك تُعرَّف باسم اللافكيات أو عديمات الفكّ وتشمل حوالي 50 نوعاً، ولكنّها لا تُصنّف مع الأسماك بل تتخذ تصنيفاً مُستقلاً،[١] ويُعرَّف صيد الأسماك (بالإنجليزيّة: Fishing) بأنّه نوع من أنواع الرياضات أو الوظائف التي تهتمّ بالتقاط الأسماك.[٢]


تعليم صيد الأسماك

إنّ صيد الأسماك من النشاطات التي يهتمّ العديد من الأشخاص بتطبيقها؛ حيث يُساعد على تعزيز القُدرة على الصبر والتحدي، فيسعى الكثير من الأشخاص لتعلّم المهارات والطُرق الخاصة بصيد الأسماك؛ حتّى يصبحون قادرين على ممارسة هذه الهواية، وفي ما يأتي مجموعة من الأمور التي يجب أن يتقنها الشخص الذي يريد تعلّم صيد الأسماك:[٣]


الوقت المثالي للصيد

تُعدّ معرفة صياد الأسماك بالوقتِ المثالي لعمليةِ الصيد من أهمّ وأول الخطوات في تعلّم صيد الأسماك، ويعتمد إدراك الوقت المثالي للصيد على الأمور الآتية:[٣]

  • حركة التيارات: هي حركة تُؤثّر في المنطقة المُختارة لصيد الأسماك، وتُصنّف التيارات وفقاً للآتي:
    • التيارات الراكدة: هي تيارات تؤدّي إلى تحرك الأسماك من منطقة الماء الضحل باتّجاه المنطقة كثيرة العُمق، ويكون هذا الشيء من الخيارات الممتازة لصيد الأسماك باستخدام القارب.
    • التيارات القويّة: هي تيارات تؤدي إلى تحرك الأسماك وجميع الكائنات المائيّة من المنطقة العميقة نحو الشاطئ؛ أي لا يُنصح باستخدام القارب في الصيد، ولكن تُعدّ هذه التيارات ممتازة لصيد الأسماك من الشاطئ.
  • أوجه القمر: هو تأثير القمر في الماء المالح، ويُقسم إلى الآتي:
    • التأثير الأول باتّجاه التيارات المائيّة.
    • التأثير الثاني باتّجاه الضوء المُؤثر في طبيعة غذاء الأسماك.
عندما يصبح وجه القمر بدراً عندها تكون التيارات المائيّة قوية، وبناءً على التقويم القمريّ توزع أيام الصيد وفقاً للآتي من (1 - 11) ومن (19 - 26) تكون التيارات مناسبة للصيد باستخدام القارب، ومن (12 - 18) ومن (27 إلى 4) تكون التيارات مناسبة للصيد في الشاطئ.
  • الضغط الجوي وحالة الطقس: فيُؤثر ارتفاع أو استقرار الضغط الجوي في الأسماك ويزيد من نشاطها، أمّا انخفاض الضغط الجوي يُؤثر في طبيعة النمط الغذائي للأسماك ولن يستطيع الصياد صيدها، ويُنصح باختيار فترة الصيد السابقة لوصول أي تيار هوائي دافئ أو بارد.
  • الموعد المثالي: إنّ اختيار أي وقت خلال اليوم يُعتبر مُناسباً لصيد الأسماك، ولكن تُعدّ كلّ من فترتي غروب وشروق الشمس أفضل الأوقات لصيد الأسماك، كما يجب قبل الصيد إدراك حالة الطقس وحركة التيارات كما في الخطوات السابقة.


أنواع قصبة الصيد

توجد العديد من أنواع قصبات صيد الأسماك التي يجب أن يتعلّمها ويدركها الصياد المُبتدئ، وتختلف عن بعضها البعض وفقاً للقوّة والتصميم ونوعية الخيط، ولكلّ نوع من أنواع قصبات صيد الأسماك طريقة للصيد؛ حيث يعتمد صيد الشاطئ على استخدام قصبة ترمي الطُعم لأبعد مسافات ممكنة، أمّا الصيد من حواف الصخور فيعتمد على استخدام قصبة ذات طول متوسط، ويُستخدم عند صيد الأسماك ذات الحجم الكبير قصبة متينة وكبيرة الحجم،[٣] وفي ما يأتي بعض من أنواع قصبات الصيد وفقاً للطريقة المُطبقة أثناء صيد الأسماك:

  • قصبة الجرّ: هي قصبة من المهم أن تتميّز بالقليل من المرونة والقوّة، ويجب أن تحتوي على بكراتٍ من السهل انزلاق خيط الصيد عليها.[٣]
  • قصبة التوشيح: هي قصبة من المهم أن تتميّز بالطول والمرونة، وتحتوي على حلقاتٍ ذات طبيعة ملساء تُساعد على توزيع الثقل عليها.[٣]
  • قصبة التسقيط: هي قصبة من المهم أن تتميّز بالقوّة والقُصر.[٣]
  • القصبة التلسكوبيّة: هي قصبة تُصنَع من الكربون أو الفايبر، ومن الممكن التحكم بطولها ويُعدّ وزنها خفيفاً.[٣]
  • قصبة الصب: هي قصبة مُخصصة لكلٍّ من صيد الجرّ وصيد التسقيط، ولا يزيد طولها عن المترين.[٣]
  • القصبة العموديّة: هي قصبة مستقيمة ترتبط مع خيط مُخصّص للصيد، وتُستخدم في صيد الأسماك التي تعيش في الشاطئ، وتُصنع من فروع الأشجار أو الخيزران.[٤]
  • قصبة الدوران: هي قصبة مستقيمة وتحتوي على بكرةٍ في قسمها السفلي، ويُساهم ذلك في تعزيز سرعتها للوصول إلى مسافات طويلة، وتُستخدم هذه القصبة في الصيد داخل المياه المالحة والعذبة.[٤]


أنواع بكرات الصيد

تُستخدم في قصبة صيد الأسماك بكرة تحتوي على الخيط المُستخدم في الصيد، وفي ما يأتي معلومات عن بعض من البكرات المُستخدمة في صيد الأسماك:[٤]

  • البكرة المصبوبة (بالإنجليزيّة: Spincast): تُعرّف أيضاً بالبكرة ذات الوجه المُغلق، ويستخدمها الصيادون المبتدئون؛ بسبب سهولة استخدامها.
  • بكرة الدوران (بالإنجليزيّة: Spinning): تُعرّف أيضاً بالبكرة ذات الوجه المفتوح، وتُساعد خيط الصيد على الدوران بشكلٍ سريع.
  • البكرة الطائرة: (بالإنجليزيّة: Fly Reel): هي بكرة مُصممة بهدف توفير الدعم لحركة خيط الصيد.


أنواع خيط الصيد

يُعدّ نوع الخيط المُستخدم في صيد الأسماك من الأشياء المهمة التي يجب تعلّمها في الصيد، ويعتمد اختيار نوع الخيط على نوعية الأسماك ومكان وأسلوب الصيد؛ إذ يُستخدَم في الصيد على الشاطئ خيط مرناً كثيراً؛ حتّى يكون رميه سهلاً ويساعد ذلك على وصوله لمسافات بعيدة، أمّا صيد القارب فهو معاكس لذلك.[٣]


يعتمد قياس خيط الصيد على وسيلتين وهما:[٣]

  • سُمك خيط الصيد، ويُقاس باستخدام المليمتر، فخيط 50 يعني نصف ملم.
  • قوّة سحب أو شدّ الخيط، وتُقاس باستخدام الكيلوغرام، فمثلاً 7,5 كغ تُمثل قوّة الشدّ في الماء، وتساعد على صيد سمك بوزن 7 كيلوغرام.


المواد المُستخدمة في خيط الصيد، وتشمل الآتي:[٣]

  • البلاستيك: هي مادة قوية ولكن سعرها قليل.
  • خيوط الكاربون والفلورو: هي خيوط قوية وأفضل من البلاستيك وتمدّدها قليل وسعرها مرتفع.
  • الخيوط المدمجة: هي خيوط تجمع بين الخصائص المميّزة لخيوط الكاربون والفلورو والبلاستيك، وهي ذات سماكة قليلة.


أنواع عُقد خيط الصيد

تُستخدم في خيط الصيد عدّة أنواع من العُقد، وتُعدّ أساسيّةً لنجاح عملية صيد الأسماك، وتختلف العُقَد وفقاً لنوع قصبة الصيد، ومكان الصيد، ونوع الأسماك؛ لذلك توجد الكثير من أنواع عُقد خيط الصيد، وفي ما يأتي معلومات عن أهمّها:[٣]

  • عُقدة أولبرايت: هي عُقدة تعقد خيطين معاً يختلفان عن بعضهما بالحجم والسماكة.
  • عُقدة أربور: وتُعرَّف أيضاً باسم عُقدة العجلة، وهي عقدة يستخدمها الصيادون المحترفون، ودورها يكون في الربط بين بكرة الصيد وخيوط الصيد.
  • عُقدة يوكاتان: هي عُقدة تربط بين الخيط الذي يمتلك سماكة كبيرة مع الخيوط الرفيعة.
  • عُقدة سان دييغو: هي عُقدة تُستخدم في عمليات الصيد طويلة المدى، وتُعتبر من العُقد المثاليّة للربط بين خيط وطعم الصيد.
  • عُقدة أورفيز: هي عقدة متينة وبسيطة ويستخدمها الصيادون المحترفون.


أنواع الطُعوم

تختلف وتتنوع أنواع الطُعوم المُستخدمة في صيد الأسماك وفقاً لنوع السمك، ومن أهمّ أنواع طُعوم الأسماك:[٣]

  • طُعم العجين: هو طُعم يُستخدم بشكلٍ كبير مع الأسماك ذات الحجم الصغير.
  • طُعم الأسماك الحية: هو طُعم يُستخدم لصيد الأسماك ذات الحجم المتوسط والكبير.
  • الديدان، ولكن لا يُنصح باستخدامها أثناء الصيد في الماء المالح.
  • الحبّار: هو الطُعم المفضل لكافة أنواع الأسماك، ويُعرَّف الحبّار بأنّه من الحيوانات المائيّة التي تمتلك العديد من الأيدي.[٥]
  • الطُعم الاصطناعي: هو طُعم يُشبه الطُّعم الطبيعي من حيث الرائحة، والحركة، والشكل.


المراجع

  1. "الأسماك"، www.arab-ency.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-9-2017. بتصرّف.
  2. "fishing", dictionary.cambridge.org, Retrieved 14-9-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش نسرين عزالدين (13-10-2016)، "لست بحاجة لتعلم الصبر لتصطاد السمك.. هذا دليلك للصيد كالمحترفين"، www.sayidy.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-9-2017. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت TEXAS PARKS & WILDLIFE, A Basic Guide for the Beginning Angler, Page 3, 4, 5. Edited.
  5. "squid", www.collinsdictionary.com, Retrieved 14-9-2017. Edited.
1042 مشاهدة