تكوين الجنين في الشهر الخامس

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ١٠ يونيو ٢٠٢٠
تكوين الجنين في الشهر الخامس

نظرة عامة

يٌُقصد بتكوين الجنين (بالإنجليزية: Fetal Development) تطور البويضة المخصبة التي تكونت نتيجة التقاء الحيوان المنوي بالبويضة حتى تكتمل لتصبح طفلًا كاملًا، والواقع أنّ تطور الجنين يمرّ بمراحل منظمة ومرتبة على أتمّ وجه، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ الحمل يستمرّ ما يقارب أربعين أسبوعًا؛ حيث يبدأ العدّ من اليوم الأول في آخر دورة شهرية قبل الحمل، وأمّا بالنسبة لطريقة احتساب عمر الحمل والجنين؛ فإنّ المختصين يفضلون اتباع طريقة من اثنتين؛ إمّا العد بالأثلاث؛ بمعنى أنّ الحمل ثلاثة أثلاث، وهي الثلث الأول الذي يمتد من اليوم الأول من الحمل حتى الأسبوع الرابع عشر، والثلث الثاني يتمثل بالمرحلة الممتدة ما بين الأسبوع الرابع عشر والأسبوع السابع والعشرين، والثلث الأخير يمتد ما بين الأسبوع الثامن والعشرين حتى الولادة، وإمّا الطريقة الثانية أو الأدق المتبعة في حساب عمر الحمل والجنين وهي الأسابيع، وإنّ الأطباء يهتمّون بمعرفة الأسبوع من الحمل لمعرفة التطورات التي يُتوقع أن تحدث خلال مرحلة معينة من الحمل، وكذلك لاتخاذ أي قرارات متعلقة بالحمل أو الولادة.[١]


تكوين الجنين في الشهر الخامس

يضم الشهر الخامس من الحمل خمسة أسابيع، وهي الأسبوع الثامن عشر، والتاسع عشر، والعشرون، والواحد وعشرون، والثاني وعشرون،[٢] وأكثر ما يُميّز هذا الشهر هو وضوح الأعضاء التناسلية عند استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية، وإنّ الطبيب قادر على إخبار المرأة الحامل إن رغبت بمعرفة جنس الجنين الذي تحمله؛ فيما إن كان ذكرًا أم أنثى، وفي هذا الشهر يتطور الجهاز العصبيّ لدى الجنين كذلك، فضلًا عن قدرة الجنين على التثاؤب والتمدد ومص الأصبع، كما يمكن أن يُظهر تعابير وجه مُميّزة،[٣] وأمّا بالنسبة لطوله ووزنه؛ فحقيقة إنّ أغلب الأجنة في نهاية هذا الشهر تصل أطوالها 25.4 سم، بينما تزن ما يُقارب 226.8-435.6 غرام.[٤] وفيما يأتي بيان تطورات الجنين بالتفصيل بحسب الأسبوع من هذا الشهر.


الأسبوع الثامن عشر

في هذا الأسبوع من الحمل يبدأ الجهاز الهضمي للجنين بالعمل، بينما تبدأ عيناه بالتوجه إلى الأمام، [٥] وإنّ الجنين في هذا الشهر يُتقن التثاؤب على أتمّ وجه،[٦] أمّا بالنسبة للأذنين فتتخذان الموضع النهائي الذي ستكونان عليه عند الولادة، وتكون الطبقة أو الغلاف الخارجي للأذنين واضحًة تمامًا، ومن الجدير بالبيان أنّه كما تتطور الأعضاء الخارجية للجنين في هذا الشهر؛ فإنّ الأعضاء الداخلية تكبر وتنمو، ومثالًا على ذلك التطور الذي تشهده الرئتان؛ حيث تبدأ القصبات الهوائية الرئيسية بتطوير قصيبات أصغر حجمًا على نهاياتها، ثمّ تستمر هذه التطورات حتى تُكوّن القصيبات الصغيرة حُويصلات هوائية (بالإنجليزية: Air sacs) في نهايتها وذلك في نهاية الثلث الثاني من الحمل، حتى بعد ذلك فإنّ الرئتين لا تزالان غير مكتملتين، إذ إنّهما عند اقتراب موعد الولادة (في حال ولادة الجنين في موعده غير مبكر) فإنّ الحويصلات الهوائية تمتلئ بالأوعية الدموية الرفيعة والدقيقة والتي بدورها تحمل الأكسجين من الخارج ليتم نقله عن طريق الدم إلى أنسجة الجسم المختلفة وأعضائه. وبالعودة للحديث عن التطورات التي تحدث في الشهر الخامس من الحمل؛ فإنّ الرحم لدى الجنين الأنثى يُصبح في موضعه في هذا الوقت من الحمل، كما تتطور الأعضاء الأخرى بما فيها قنوات فالوب والمبايض، وأمّا إذا كان الجنين ذكرًا فإنّ القضيب الذكريّ يُصبح قابلًا للتمييز في هذا الوقت.[٧] وممّا يجدر التنويه إليه أنّ الجنين يصحو وينام خلال اليوم؛ وقد تُسبب الأصوات المرتفعة والحركات الصادرة عن الأم إيقاظ الجنين، ونُنوّه إلى أنّ شعر الجنين الخفيف المعروف باللانوغو أو زغب الجنين (بالإنجليزية: Lanugo) يكون قد تكوّن، وهو المسؤول عن المحافظة على دفء الجنين في رحم أمه،[٨] وأخيرًا تجدر الإشارة إلى أنّ العظام الخاصة بالجنين لا تزال طرية في هذا الوقت ولكنّها تتطور بحيث تتيبس وتتصلب، ولعل أولها تصلبًا هي عظام الترقوة والساقين.[٩]


الأسبوع التاسع عشر

في هذا الأسبوع من الحمل يبدأ النمو بالتباطؤ، ويستمر زغب الجنين بتغطية جسم الجنين، والذي يساعد على حماية الجنين من أي أذى يلحق به جراء تعرضه للسائل الأمنينوسيّ، وبالنسبة للأجنة الإناث فإنّ الرحم وقنوات المبايض تتكون كذلك، وفي هذا الأسبوع من الحمل فإنّ مبايض الجنين الأنثى تحتوي على ما يُقارب ستة ملايين بويضة،[٥][١٠] كما يمكن تمييز بعض ملامح وجه الجنين في هذا الأسبوع بما في ذلك الأذنين والأنف والشفتين، حيث تستمر الأذنان بالتطور والنمو، ويبدو الوجه بشكل عام أكثر وضوحًا بمعالمه،[١١][١٠] وأمّا بالنسبة لأطراف الجنين فيكون ذراعا الجنين وساقاه في الموضع الصحيح بالنسبة لباقي جسمه، كما يبدأ شعر الرأس بالبزوغ شيئًا فشيئًا، ومن الأمور المميزة في هذا الأسبوع من الحمل تكوّن مناطق متخصصة في الدماغ، وإنّ هذه المناطق مسؤولة عن الحواس الخمسة، وهي الشمّ والتذوق والسمع والنظر واللمس، ومن الأمور المهمة التي تحدث خلال هذه الفترة من الحمل، وتحديدًا خلال الفترة التي تتراوح ما بين الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع العشرين أنّ الأمّ تبدأ بتمييز حركة جنينها على شكل نبضات أو حركات بسيطة، وخاصة الأمهات اللاتي حملنَ من قبل،[١٢] وأخيرًا يُشار إلى أنّ الدهون بنية اللون تستمر بالتكون كذلك لتحافظ على دفء الجنين.[١٠]


الأسبوع العشرون

في هذا الأسبوع يكون الحمل قد انتصف، ويدخل الجنين في دورة منتظمة من النوم والاستيقاظ، وقد يستيقظ إثر أصوات أو حركات أو مؤثرات خارجية كما أسلفنا سابقًا،[٥] وإنّ ما يُفسّر ذلك هو استمرار تطور الأذنين بحيث تُصبحان مكتملتَي الوظيفة ولديهما القدرة على سماع المحيط الخارجيّ، والجدير بالتوضيح أنّ من أهمّ تطورات هذا الأسبوع من الحمل هو تكوّن بصمات واضحة للأصابع.[١٣]


ومن التطورات الأخرى التي تُلاحَظ في الأسبوع العشرين من الحمل ما يأتي:[١٠]

  • بدء عمل الغدد الدهنية الموجودة في الجلد.
  • ظهور وتمييز بعض حركات الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية، بما في ذلك المصّ وإحكام قبضة اليد.
  • بدء شعر أو زغب الجنين بالاختفاء.
  • تكون أسنان دائمة داخل لثة الجنين.
  • نبض الجنين بمعدل يتراوح ما بين 120-160 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • بدء غشاء خاص بالتكوّن ليُحيط الأعصاب ويُغطيها، ويُعرف بالمَيَالين (بالإنجليزية: Myelin)‏ أو النخاعين.
  • زيادة سمك جلد الجنين وبدء تكون طبقات منه، بالإضافة إلى استمرار نمو الشعر والأظافر.[١٤]


الأسبوع الواحد والعشرون

في هذا الأسبوع يكون الجنين مُغطًى بأكمله باللانوغو أو زغب الجنين المذكور سابقًا، إذ يساعد هذا الزغب على بقاء الطلاء الدهني الخاص بالجنين في موضعه، ويُلاحظ في هذا الأسبوع بدء مص الجنين لأصبعه،[١٥] وعليه يمكن القول إنّ الجنين قادر تمامًا على المص وإحكام قبضة اليد وحتى أنّ نوبات من الحازوقة تبدأ بالظهور في هذا الأسبوع من الحمل، وقد تبدأ بعض النساء في هذا الأسبوع من الحمل بملاحظة انقباضات أو تقلصات براكستون هكس (بالإنجليزية: Braxton Hicks contractions)، ويُقصد بهذه الانقباضات التقلصات التي تحدث تحضيرًا للولادة وتُعرف بالمخاض الكاذب،[١١][١٦] وأمّا بالنسبة لنوم الجنين في هذا الشهر فيكون بمعدل نوم حديث الولادة.[١٧]


وبدءًا من هذه المرحلة من الحمل فإنّ الجنين يزن أكثر من وزن المشمية، مع العلم أنّها كانت أثقل من وزن الجنين حتى هذه اللحظة، ومع ذلك فإنّ المشيمة تستمر بالنموّ خلال الحمل، ولكن بمعدل أبطأ من نمو الجنين وتظل حتى نهاية الحمل أقل من وزن الجنين،[١٨] ومن التطورات التي تُلاحظ خلال هذا الأسبوع من الحمل هو ما يطرأ على وظيفة السائل الأمينوسيّ، فهو حتى هذه اللحظة يحمي الجنين ويدعمه، ولكنّه يبدأ بتقديم وظيفة أخرى، وتتمثل بامتصاص جزء من السكريات حيث يبتلعها الجنين لتصل إلى الجهاز الهضمي الخاص به، حيث تصل إلى القولون أو الأمعاء الغليظة، وفي هذا السياق يجدر التنويه إلى أنّ الأمعاء الخاصة بالجنين تكون قد تطورت بشكل كافٍ بحيث تسمح بامتصاص هذه الكميات البسيطة من السكريات، وهذا لا يعني أنّ الجنين يتغذى بهذه الطريقة، فعلى العكس تمامًا؛ إذ إنّ المصدر الأساسيّ لغذاء الجنين لا يزال هو المشمية، ومن التطورات على الصعيد الآخر مكان تكون خلايا الدم الحمراء؛ إذ إنّ الطحال والكبد هما العضوان المسؤولان عن تصنيع خلايا الدم الحمراء حتى هذا الوقت، ولكن مع بدء تطور نخاع العظم والمسافات فيه؛ فإنّه يُصبح قادرًا على تصنيع خلايا الدم الحمراء، والجدير بالبيان أنّ نخاع العظم سيُصبح في الثلث الثالث من الحمل وحتى بعد الولادة المركز الرئيس لتكوين خلايا الدم الحمراء، وأمّا بالنسبة لدور الطحال والكبد في ذلك، فحقيقة يتوقف الطحال عن تصنيع خلايا الدم الحمراء بحلول الأسبوع الثلاثين من الحمل، بينما يستمر الكبد في ذلك حتى مرور الأسبوع الأول بعد الولادة.[١٩]


الأسبوع الثاني والعشرون

يستمر الدهن البني بالتكون بحيث يُوفر مصدرًا للحرارة والدفء للجنين، وكذلك تُصبح الحواجب والشعر ظاهرة بوضوح،[١٥] ومن التطورات الأخرى التي يُتوقع حدوثها خلال هذا الأسبوع من الحمل نذكر الآتي:[٢٠][٢١]

  • يتكون العقي (بالإنجليزية: Meconium) في القناة الهضمية الخاصة بالجنين، والعقيّ هو أول إخراج للمولود.
  • تزداد حركة الجنين مع زيادة تطور العضلات.
  • تشعر الأم بوضوح بحركة جنينها.
  • يستمر نمو الأظافر لتصل إلى نهايتها.
  • يمكن سماع نبضات الجنين باستخدام السماعة الطبية.
  • يكتمل نمو العينين باستثناء قزحية العين، حيث لا يزال لون القزحية غير مُكتمل حتى هذا الأسبوع من الحمل، ومن الجدير بيان أنّ لون القزحية يستمر بالتطور بعد ولادة المولود.
  • يبدأ الجنين بالتخلص من السوائل التي تزيد عن حاجته، ومن الجدير بالذكر أنّ التخلص منها يتمّ عن طريق إلقاء هذه الفضلات في السائل الأمينوسي الذي يُحيط به، وذلك من خلال المشيمة، وبمجرد وصول هذه الفضلات إلى السائل الأمينوسيّ؛ فإنّها سرعان ما تتحول إلى مجرى الدم الخاص بالأم الحامل.
  • يستمر نمو الغدد الثديية (بالإنجليزية: Mammary glands)‏ لدى الجنين في حال كان جنسه أنثى، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الغدد هي المسؤولة عن تكوين حليب الثدي لدى الأنثى مستقبلًا.
  • تتحرك الخصيتان (بالإنجليزية: Testes) من موقعهما في الحوض إلى الكيس الذي يُعرف علميًا بكيس الصفن (بالإنجليزية: Scrotum) وهو المكان الذي ستستقران فيه، وذلك في حال كان جنس الجنين ذكرًا.
  • تتحرك العينان حتى وإن كان الجفن لا يزال مغلقًا، كما تبدأ قنوات الدمع بالتكون، وقد يتحرك الجنين عند سماعه أصوات معينة.[٢٢]


فيديو تكوين الجنين في الشهر الخامس

شاهد هذا الفيديو لتعرف عن تكوين الجنين في الشهر الخامس  :


المراجع

  1. "An Overview of Fetal Development", www.verywellfamily.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  2. "How Many Weeks, Months and Trimesters in a Pregnancy?", www.whattoexpect.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  3. "Baby Development Month By Month (VIDEO)", americanpregnancy.org/, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  4. "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Fetal development: The 2nd trimester", www.mayoclinic.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  6. "18 Weeks Pregnant", www.whattoexpect.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  7. "18 weeks pregnant: fetal development", www.babycentre.co.uk, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  8. "PREGNANCY WEEK BY WEEK", www.marchofdimes.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  9. "Week 18", kidshealth.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Fetal Development Week By Week", www.momjunction.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  11. ^ أ ب " Fetal Development", perinatology.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  12. "19 weeks pregnant: fetal development", www.babycentre.co.uk, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  13. "Pregnancy - week by week", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved June 5. 2020. Edited.
  14. "Week 20", kidshealth.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  15. ^ أ ب "Fetal development: The 2nd trimester", www.drugs.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  16. "Braxton Hicks", www.webmd.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  17. "21 Weeks Pregnant", www.whattoexpect.com, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  18. "You and your baby at 21 weeks pregnant", www.nhs.uk, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  19. "Week 21", kidshealth.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  20. "Fetal development", medlineplus.gov, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  21. "22 weeks pregnant: fetal development", www.babycentre.co.uk, Retrieved June 5, 2020. Edited.
  22. "WEEK 22", www.marchofdimes.org, Retrieved June 5, 2020. Edited.